المقالات

الدكتور نورالدين بكر يكتب : خان الخليلي لمن يهمه الأمر !!

في يوم 21 ديسمبر، 2021 | بتوقيت 11:24 ص

شهرة عالمية وسياحية تتمتع بها منطقة خان الخليلي بالجمالية، والقريبة من مسجد الإمام الحسين ، وهي ثروة قومية وسياحية تواجه الإنقراض، بفعل الإهمال أو النسيان ..وهنا أجد لزاما أن ندق جرس الإنذار ونوبة صحيان وذلك بالحقائق الموضوعي التالية :

أولًا : الحرف اليدوية والصناعات البيئية والزخرفية والنحاسين والخيامية وصناعة السبح بحرفية يدوية تفوق مثيلاته حتي في الأراضي المقدسة تواجه شبه بدايات الإنقراض ،  حيث كان المعلم يعلم أبنائه فتتوارث الأجيال الصناعة والحرف ،وبفعل عوامل الحراك الاجتماعي والنزعة للتعليم ، أصبح غياب اليد الذهبية واقعاً يحتاج سرعة المواجهة والحل لإنقاذ صناعة تقلدنا وتنافسنا فيها تونس والمغرب وحتي الصين..

ثانيًا : أن التعليم الفني مطالب بأن ييتبني سياسة لنقل الخبرات النادرة والفن اليدوي بمدارس متخصصة، يقوم بالتدريب فيها كبار الحرفيين في المهنة، وذلك بنظام الأسطي والصبي، وسعيا بأن نظام الأسطي كان معمولاً به حتي منتصف الستينيات في كليات الطب بأقسام التشريح والجراحة..

ثالثًا : استقطاب المتسربين من التعليم  والطبقة الباحثة عن عمل مبكر لمعاونة الأسر مادياً، والباحثين عن تدريب تحويلي للتدريب المهني في هذه المدارس المتخصصة.

رابعًا : وللاتقان وسرعة نقل خبرات المهرة، يتعين الاتفاق مع كبار المهنة وأصحاب المحلات والصناع في شتي مجالات الصناعات اليدوية، لاستقبال الدارسين في تدريب عملي بالخان ،وذلك مقابل سداد رسوم تدفع مقابل كل صبي..

خامسًا : إن تطوير المنطقة بالكامل كمنطقة أثرية وسياحية يقتضي مشاركة وزارات السياحة والآثار والتنمية المحلية، في وضع ورسم مخطط التطوير شريطة أن تلتزم بالنمط التراثي والتاريخ والمتميز بنفس أوضاعه الحالية في البازارات والمقاهي ومنافذ البيع للسلع والصناعات اليدوية بميزان الإمام الحسين، والحفاظ علي البيئة النادرة للحارات والأزقة وحتي بلاط الحارات والمسارات كممرات لعبق ورائحة التاريخ والتراث ، والحفاظ علي طابع المنطقة دون فلسفة المعاصرة والتشويه ،مما يفقد المنطقة طابعها الجاذب للسائحين بمختلف نوعيتهم وجنسياتهم..

..وختاما هي محاولة للمشاركة بالفكر والرؤي في الدعوة لإنقاذ منجم ذهب سياحي حتي لايغيب في غياهب الحداثة وانتشار الباحثين عن الربح السريع..ويكفي شرف المحاوله.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى