المقالات

وداعاً الكيميائي محمد شتا

في يوم 8 فبراير، 2021 | بتوقيت 11:55 ص

سبحان الحي الذي لا يموت.. رحل عن عالمان الكيميائي محمد مصطفى شتا رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الإسكندرية للزيوت المعدنية “أموك”، وهو الذي لم يصل إلى عقده الخامس من العمر، تاركا من خلفه 4 أطفال.
الفقيد توفي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد للمرة الثانية على التوالي، وهو مازال شابا يحلم بتحقيق الكثير من الأعمال والإنجازت، لكن الموت لا يمهل أحد، وهذه الحقيقة التي تغيب عنا وسط الحياة وهمومها ومشاغلها.
محمد شتا كان مثالاً للإنسان الطيب دمث الخلق ، رجل بمعنى الكلمة، حيث النقاء والطيبة والإيثار والكرم، لا يتأخر عن مساعدة القريب أو الغريب، وعرف بأنه يتجنب الإساءة أو التجريح في أي أحد، بل دائما ما كانت سيرته عطرة على كل لسان، ولا يذكر إلا بخير، ابن بار بأهله وأخواته وزوجته وأصدقائه، وكل من عرفه.
وبالفعل الموت يختار الآن أحسن من فينا، فكان الراحل إنسانا محترما صاحب الأخلاق، ولهذا ترك رصيدا كبيرا من الحب والأحترام لدى من عرفه ومن سمع بأخلاقه.
لا تكفي الكلمات للتعبير عن الراحل الذي كان يستشرف الجميع له مستقبلا باهرا في القطاع ولكن قدر الله واقع، وقدر الله وما شاء فعل، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته وفضله، ويلهم والديه وزوجته وأخواته وأصدقائه، وكل من عرفه الصبر الجميل، وإنا لله وإنا إليه راجعون .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى