المقالات

فيصل الزيادي يكتب : “الكنز المفقود وجزء من التاريخ المسكوت عنه”

في يوم 14 مايو، 2020 | بتوقيت 7:51 م

هو نداء لوزيرالسياحة و الآثار الدكتور خالد العناني ، وإلى العالمي الكبير الدكتور زاهي حواس، حيث يوجد قصر بمدينه كفالا ” قوله”، هذا القصر ولد فيه محمد علي باشا، وبه قبر والدته، وحالياً القصر يتبع وزارة الأوقاف، وتقوم الأوقاف بتأجيره لسيدة يونانية مسنة، بمبلغ زهيد لا يتناسب مع القيمة التاريخية للمزار، وهو مزار سياحي ووجوده في حوزة وزارة الأوقاف خطيئة كبري، مطلوب تصحيح ذلك وأن يتبع القصر وزارة السياحة والآثار، ويكون مركزاً ومزاراً سياحياً، مزود بالوثاق والأشرطة المدمجة، التي تحكي هذه الحقبة الزمنية، ويكون مزار سياحي عالمي، يكون دعاية لمصر في السوق الأوربي، الذي يمثل أكتر من 60% من حركة السياحة المستجلبة، وأثناء عملي في اليونان، كقنصل مصر السياحي، عجبت أيُما عجب أن يتبع هذا المزار للأوقاف، رغم مرور أكتر من 250 سنة، وقانون الآثار يعتبر أي مبني لفيلا مضي عليها أكثر من 100 سنة، هو مبني أثري، ومستعد للذهاب لليونان بصحبة أي مسئول، للاطلع علي حقيقة ما ذكرت علي أرض الواقع، وهناك من المصريين الشرفاء وأصحاب الجنسية اليونانية أمثال وفائي حنا وعماد بطرس، من يضعون أنفسهم لخدمه بلدهم، فهل تتحرك الدولة والحكومة في إصدار قرار جمهوري بتصويب ذلك.. أتمني وأود ذلك.

 كاتب المقال هو مستشار مصر السياحي الآسبق في اليونان ودول البلقان

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى