الأخبارالأسواق والمعارض والمؤتمراتالبترول والطاقةعاجلمميز

وزير الطاقة السعودي: روابط اقتصادية وأمنية وجغرافية فريدة تجمع بين مصر والسعودية

في يوم 26 نوفمبر، 2018 | بتوقيت 11:33 ص

قال المهندس خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي، إن الروابط التي تجمع بين مصر والسعودية كثيرة ومتينة، مشيرًا إلى وجود توافق فى الرؤى السياسية بين البلدين فضلًا عن الروابط الاقتصادية والأمنية والجغرافية الفريدة بين البلدين.

وأضاف وزير الطاقة السعودى، خلال مؤتمر العربى الدولى الـ 15 للثورة المعدنية، الذي انطلقت فعالياته بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، أن هناك روابط جيولوجية بين البلدين حيث تشكل منطقة الدرع النوبي فى مصر، والعربى فى السعودية امتدادين لمنطقة جيولوجية واحدة وهو ما يتيح فرص ثمينة بين البلدين فى هذا القطاع الاستراتيجى.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر العربي الدولي الـ15 للثروة المعدنية تعقد فعالياته،  بالقاهرة، على مدار ثلاثة أيام متصلة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويرأس أعماله المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، تحت شعار “الاستثمار التعديني والتنمية الاقتصادية في الوطن العربي “.

ويشارك في افتتاح المؤتمر، الذى يعقد كل عامين في إحدى الدول العربية، عددًا من وزراء الثروة المعدنية العرب، وكبار المسئولين بالمنظمات والمؤسسات العربية، في مقدمتهم المهندس خالد الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية، والمهندسة هالة زواتى، وزيرة الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية الهاشمية، والدكتور صالح عبدالله الجبورى، وزير الصناعة والمعادن العراقي، وعبد الرشيد محمد أحمد، وزير البترول والمعادن بدولة الصومال، والسفير أحمد أبوالغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، والمهندس عادل الصقر، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين .

ويحظى المؤتمر بمشاركة فاعلة من عدد كبير من الدول العربية التي لديها نشاط تعديني مميز وتضم الإمارات العربية المتحدة، و السعودية، وسلطنة عُمان، والمغرب، والأردن، وتونس، والجزائر، والسودان، وليبيا، واليمن، والصومال، إضافة إلى عدد كبير من المؤسسات والكيانات العربية الدولية ذات الصلة بقطاع التعدين والخبراء والمهتمين بهذا المجال من الدول العربية.

كما يشارك في المؤتمر خبراء التعدين من الولايات المتحدة، وبريطانيا وأستراليا، وفرنسا، وكندا، في اطار العمل على تبادل الخبرات مع مختلف دول العالم والاستفادة من تجاربها الناجحة في النشاط التعدينى.

ويشهد  المؤتمر على مدار أيامه الثلاثة 12 جلسة نقاشية واستعراضًا لأوراق عمل بحثية تتناول كافة مجالات صناعة التعدين من الاستخراج حتى التصنيع، إضافة إلى التكنولوجيات المستخدمة في هذه الصناعة.

وسيناقش المؤتمر تعزيز دور الصناعات التعدينية في زيادة القيمة المضافة من الثروات التعدينية، وتوفير فرص عمل جديدة ، وتطوير استغلال وتسويق الثروات المعدنية العربية، والتنسيق والتكامل العربي في تنفيذ المشروعات التعدينية، وتحقيق التنمية المستدامة، والمسئولية المجتمعية وتأهيل الكوادر البشرية العربية العاملة فى قطاع التعدين .

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى