البترول والطاقة

وزير البترول يتفقد مشروع تداول وتخزين المنتجات البترولية بميناء السخنة

12:48 م

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المشروعات البترولية الجديدة بمنطقة العين السخنة والتى تأتى ضمن برنامج الوزارة لتطوير البنية الأساسية لتخزين وتداول المنتجات البترولية ، وشملت الجولة مشروع محطة سونكر للصب السائل التى تقع بالحوض الثالث بميناء السخنة والتى يجرى الانتهاء من تنفيذها بتكلفة استثمارية ٢٣٥ مليون دولار كواحدة من أهم المراكز الاستراتيجية لمصر على ساحل البحر الاحمر لاستقبال وتداول وتخزين المنتجات البترولية .
وأوضح المهندس طارق الملا خلال جولته أن قطاع البترول يعمل وفق استراتيجية قومية على تطوير بنية أساسية وتسهيلات بترولية متميزة لمصر على ساحل البحرين الأحمر والمتوسط من خلال عدة مشروعات استراتيجية تسهم بدور فعال فى تأمين جانب من احتياجات البلاد من المنتجات البترولية المستوردة وتعزز من استعداد مصر ومقوماتها التنافسية لتصبح مركزاً محورياً لتداول وتجارة البترول والغاز فى المنطقة ، وأن مشروع سونكر يعد إضافة مهمة وحيوية للبنية الأساسية البترولية فى هذا المجال ، مضيفاً أن قطاع البترول يمتلك أيضاً عدة مشروعات تعزز هذا التوجه من أهمها المركز الاستراتيجى لتداول وتخزين الخام والمنتجات البترولية الذى تم إقامته بمنطقة سوميد بالعين السخنة، وأيضا ميناء الحمراء على البحر المتوسط لشحن وتداول وتخزين البترول الخام والذى افتتح الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أحدث تسهيلاته الشهر الماضى .
وأشار الملا إلى أن محطة سونكر تمثل ثمرة تعاون واستثمار ناجح بين الدولة ممثلة فى قطاع البترول ووزارة المالية والهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس ، والقطاع الخاص وأنها مقامة وفق أحدث التقنيات لتحقيق الكفاءة فى التشغيل والحفاظ على الأمن والسلامة لافتا إلى تنفيذ أعمال المشروع بالكامل بواسطة شركة بتروجت الذراع التنفيذى لقطاع البترول فى إطار الحرص على تعظيم المكون المحلى للمشروع .
وتفقد الملا خلال جولته بمحطة سونكر منطقة التخزين الاستراتيجية بالمشروع التى تضم مستودعات تخزين استراتيجى للسولار والبوتاجاز بقدرة تخزينية ١٠٠ ألف متر مكعب من السولار و ١٥٠ ألف متر مكعب من البوتاجاز ، حيث يتم استقبال المنتجات البترولية على الرصيف البحرى التخصصى لتداول المنتجات البترولية ، وقد تم تشغيل منظومة تداول وتخزين السولار فى سبتمبر من العام الماضى ، وجارى الانتهاء من منظومة تداول وتخزين البوتاجاز تمهيداً لتشغيلها ، كما يضم المشروع ٣ خطوط أنابيب لنقل البوتاجاز والسولار بواقع خطين للبوتاجاز بطول ٦ كم للخط، وخط للسولار بطول ٣٥ كم .
ويضم هيكل المساهمين فى مشروع محطة سونكر كل من قطاع البترول ووزارة المالية وهيئة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة اميرال عن القطاع الخاص.
رافق الوزير خلال الجولة كل من المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول ونوابه للنقل والتوزيع ، والتخطيط والمشروعات والسلامة والصحة المهنية ، والربان أسامة الشريف نائب الرئيس والعضو المنتدب لشركة سونكر ومستشاره المهندس محمود نظيم والمهندس محمد شعبان رئيس مجلس إدارة سونكر والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية.

إغلاق