البترول والطاقة

“إيثيدكو” تودع الكيميائي عبد المجيد حجازي.. رجل صاحب سجل إنجازات حافل

في يوم 20 مايو، 2020 | بتوقيت 6:28 م

يطول الحديث عن إنجازات وأعمال الكيميائي عبد المجيد حجازي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية لإنتاج الايثيلين ومشتقاته “إيثيدكو”الذي ينهي غدا خدمته في قطاع البترول، في آخر منصب تولاه وهو رئاسة “إيثيديكو”، تاركا من وراءه مسيرة حافلة بالإنجاز تصعب حصرها وعدها.
حجازي تمكن من تحقيق العديد من النجاحات في “إيثيدكو” خلال فترة وجيزة من الزمن، ما أسهم في تعظيم إيراداته وأرباحها، إضافة إلى التوسع في إنشطتها، وكل هذا برعاية وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، وبدعم وتوجيه من رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات الكيميائي سعد هلال.
من لا يشكر الناس لا يشكر الله، ومن دورنا دائما أن نسلط الضوء على النماذج الناجحة، ومنها الكيميائي عبد المجيد حجازي الذي لم يعرف التهاون أبدا في أداء مهامه، كما كان يضع مصلحة العمل دائما في المقام الأول دون النظر إلى المجاملات أو غيرها، ضاربا المثل الذي يجب أن يحتذى به داخل قطاع البترول وخارجه.
لا يفوتنا في الحديث عنه أن نذكر شهادة كل من عملوا معه بدماثة الخلق وقدرته الكبيرة على احتواء من عملوا معه، حتى أنه كان معروفا حين يغادر أي منصب، أن العاملين فيها يبدون غضبهم لذلك، لمدى تأثرهم به على المستوى العملي والإنساني.
حجازي ترك سجلا ناصعا، وسيظل مثلا يحتذى به في الصدق والمصارحة، والتعامل بحزم واقتحام للأزمات والمواقف الصعبة، وهو ما نحتاج أن يتبعه الجميع، إذ أنه دائما ما وضع مصلحة وطنه نصب عينيه.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى