البترول والطاقة

وزير البترول :  “الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات” أحد المشروعات المهمة لتحويل مصر مركزا إقليميا لتجارة البترول والغاز

في يوم 19 أبريل، 2020 | بتوقيت 6:44 م

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن مشروع شركه الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات” pls” ، يمثل أحد النجاحات للمشروعات النوعية المهمة لقطاع البترول المصرى و التى تأتى مواكبة لخطط الدولة وخدمة أهدافها التنموية وخطوة مهمة لجعل مصر مركزا إقليميا لتجارة وتداول البترول والغاز والبتروكيماويات.

كما يعد خطوة استراتيجية على طريق تطوير صناعة البتروكيماويات وتعظيم القيمة المضافة لثرواتنا وتوفير فرص جديدة للاستثمار وتدعيم وتعظيم استغلال البنية التحتية من موانئ وغيرها وتوطين تكنولوجيات متقدمة وتعزيز كفاءة سلاسل الإمداد والتوليد لهذه الصناعة وتقديم تسهيلات لتخزين وتداول المواد الخام وتصدير المنتج النهائى كما يعد انشاء شركة الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات استمرارا لنهج الوزارة فى إنشاء مشروعات تكاملية لخدمة شركات القطاع بهدف دعم القدرات وزيادة الانتاج ودعم الخطط والمشروعات التى تحقق ذلك.        

وكانت الجمعية العامة لشركة الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات قد عقدت اجتماعها صباح اليوم الأحد بمقر الشركة القابضة للبتروكيماويات، وذلك لاعتماد أعمال عام٢٠١٩ بحضور كلا من الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات(ايكم)، والكيميائى عبد المجيد حجازى رئيس شركة ايثيدكو التى تساهم بتسبة٦٠% من أسهم شركة الخدمات اللوجستية، وحضور الكيميائي حسام الفهمى رئيس شركة الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات. 

من جانبه أعرب الكيميائي عبد المجيد حجازى عن شكره وتقديره  لوزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا على هذا الدعم الكبير لإنجاز هذا المشروع الاستراتيجى. 

وقال حجازى أن صناعة البتروكيماويات أصبحت هدفا للاستثمارات فى مصر تعبر عن مدى الثقة فى قطاع البترول وقدراته وامكانياته.

وأعرب حجازى عن شكره للكيميائى سعد هلال رئيس الشركه القابضة للبتروكيماويات، والتى تمتلك٢٠% من حصة الشركة، وأضاف أن هلال لم يألوا جهدا فى توفير كل ما من شأنه انطلاق هذا المشروع وتجاوز كل التحديات وتهيئة كل عناصر ومقومات النجاح اللازمة لكافة المشروعات والشركات التابعة ودعم مختلف المشروعات الحالية والمستقبلية بما فيها مشروع الخدمات اللوجستية  للبتروكيماويات ومشروع مصنع البولى بيوتادايين كما حظيت ايثيدكو بقدر كبير من هذا الاهتمام والدعم وأشار حجازى إلى شركة سيدبك باعتبارها من المساهمين فى شركة الخدمات اللوجستية بحصة٢٠ %

وأضاف حجازى أن إنشاء شركة الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات يعد نافذة لصناعة البتروكيماويات فى الإسكندرية وينقلها إلى آفاق أرحب ويوفر البنية التحتية اللازمة والدعم اللوجستي الضرورى لها من نقل وتخزين وتامين وتسهيل عمليات الاستيراد والتصدير بما يخدم القدرات الحالية والتوسعات المستقبلية ويحقق مميزات إضافية تنافسية للمنتجات بأفضل الوسائل واقل التكاليف.

وقال حجازى أن فكرة المشروع هو إنشاء مجموعة مستودعات بالقرب من الميناء وربطها بحريا بتسهيلات للشحن وتفريغ السفن وربطها بريا بمجمع شركات البتروكيماويات بمنطقة النهضة بالإسكندرية.

وأضاف حجازى أن خطوات عديدة تم إنجازها فى طريق تنفيذ هذا المشروع فقد تم الانتهاء من٨٥% من التراخيص المطلوبة والحصول على الموافقات اللازمة خاصة قطاع النقل البحرى وهيئة عمليات القوات المسلحة باعتبار الميناء ذات طبيعة خاصةو يعد عمق الميناء البالغ١٤ مترا إضافة حقيقية بدلا من ١٠متر عمق حوض البترول وهو الأمر الذى يساهم فى تخفيف الازدحام عن حوض البترول ويتيح سعة أكبر لسفن الشحن و التفريغ.        

كما تم تطوير العديد من مرافق ومبانى شركة سولفاى الإسكندرية لكربونات الصوديوم والتى تم الاستحواذ عليها من أجل إقامة هذا المشروع ومنها محطة الضغط ومياه التبريد وغلايات البخار والمرافق الأخرى كالكهرباء وهواء الأجهزة ومياه الشرب ومكافحة الحريق والصرف الصحى والصناعة بالإضافة إلى بعض المستودعات وكذلك الورش الانتاجية.                       

  ويوجد موقع الشركة الجغرافي ما بين ميناء الدخيلة وميناء الإسكندرية فى منطقة المكس على أرض مساحتها ٢٤٠ ألف متر مربع وقد تم شراء أراضى جديدة وضمها للشركة للتوسع فى اقامه المستودعات لتشمل مستودعات للبترول ومستودعات للبتروكيماويات وتضم مستودعات للهيكسين والايثان والبروبان والرافينات والبيوتادايين وتم تخصيص أراضى مصنع الصودا القديم فى شركة سولفاى سابقا لمستودعات البترول.  

 تم الانتهاء من تعديل التصميمات الهندسية المبدئية ويجرى الاستعداد لطرح مناقصات التنفيذ بالتعاون مع الشركات الهندسية الشقيقة فى قطاع البترول      

كما تم الانتهاء من دراسة الأثر البيئي ودراسة اتزان الشواطئ وتم عقد جلسة التشاور البيئي مع ممثلى المجتمع المدنى الاهلى المنطقة لكى نشرح لهم كل ما يتعلق بالمشروع وأبعاده وآثاره وخاصة البيئية والاقتصادية والاجتماعية وخطط الشركة فى ذلك وهو الأمر الذى لقى قبولا وتأييدا من جانب الحضور باعتبار ما لمسوه من أن الشركة تضع مصلحة أهالى المنطقة والمجتمع عموما على قدم المساواة مع صالح الشركة.

وبدوره أعرب الكيميائي حسام الفهمى الرئيس القادم لشركة الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات عن شكره وامتنانه لكل اللذين ساهموا فى بدايات هذا المشروع ومهدوا لنجاحه وانطلاقه معربا عن أمله فى أن تكلل كل الجهود نحو تحقيق الطموحات والأهداف المرجوة من إنشاء هذا المشروع الحيوى والاستراتيجي لصناعة البتروكيماويات

الجدير بالذكر أن مشروع الخدمات اللوجستية للبتروكيماويات تم بعد استحواذ ثلاث شركات وهى ايثيدكو بحصة 60 % وايكم بحصة 20 % وسيدبك بحصة 20 % على شركة سولفاى الأسكندرية .

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى