البترول والطاقة

هل منحت “القابضة للغاز” تسهيلات “دائمة” للشريك الأجنبي في حقل نورس؟

12:51 ص

 

هل يدفع الشريك الأجنبي في حقل نورس مقابل تكلفة استخدام منشآت لهيئة البترول؟

يعد حقل نورس لإنتاج الغاز الطبيعي من أكبر الحقول المصرية، حيث وصل متوسط إنتاجه اليومي إلى نحو 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، والشريك فيه شركة البترول البريطانية “بي بي” مع الشركة القابضة للغازات “إيجاس” .

هذا الحقل ينتج منذ 3 سنوات وتديره شركة “بتروبل” من خلال تسهيلاتها في حقول أبو ماضي بالدلتا.
يعادل إنتاج الحقل إنتاج حقل ظهر تقريبا، لكنه لم يأخذ الاهتمام الكافي من الوزارة ولا أحد يعلم سبب ذلك، وهناك أسئلة لرئيس الشركة القابضة للغاز: “هل يدفع الشريك الأجنبي تكلفة تشغيل عن استخدامه تسهيلات الإنتاج المملوكة لهيئة البترول وتستخدم الآن لعمليات معالحة غاز حقل نورس؟”.

الشريك لم يدفع تكلفة إنشاء تسهيلات إنتاج جديدة، التي تعتبر أصول رأسمالية، والسؤال هنا: لماذا تؤجر شركة سيجما وحدة فصل متكثفات ومياه من الغاز مقابل مليون دولار في اليوم، والمتعاقد عليها أحد الأشخاص كممثل لشركة سيجما؟ مليون دولار في اليوم إيجار وحدة معالجة قديمة، ومنذ 3 سنوات، حتى أصبحت الوحدة كأنها تسهيلات إنتاج دائمة وليست مؤقتة، ربما يكون إيجار الوحدة لمدةشهر،  كافي لشراء وحدة جديدة.. هل يجيب رئيس القابضة للغازات على هذه الأسئلة وهل يؤثر ذلك على سعر الغاز الذي ندفعه للشريك الأجنبي؟

إغلاق