اقتصاد واستثمار

55 شركة روسية تبدى رغبتها فى الاستثمار بمصر

1:31 م

 أكد دينيس مانتوروف، وزيــر الصناعة والتجارة الـروسـى، عن رغبة 55 شركة روسية حتى الآن فى الاستثمار بالمنطقة الصناعية الروسية فى مصر، والذى يعد المشروع الأول لروسيا خارج أراضيها، مشيرا إلى أن حجم رؤوس الأموال الروسية فى مشروعات البنية التحتية للمشروع يبلغ 190 مليون دولار فى حين تبلغ الاستثمارات المتوقعة نحو 7 مليار دولار، وسيوفر نحو 150 ألف فرصة عمل.

جاء ذلك على هامش  جلسة مباحثات موسعة مع دينيس مانتوروف، وزيــر الصناعة والتجارة الـروسـى، استعرضا خلالها سبل تعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى والاستثمارى والصناعى بين البلدين وعدد من الملفات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.

وجاء الاجتماع، على هامش مشاركة وزارة التجارة والصناعة، فى فعاليات الدورة الـ 23 للمنتدى الاقتصادى الدولى المنعقد بمدينة سان بطرسبرج الروسية خلال الفترة من 6 إلى 8 يونيو الجارى.

وقالت الوزارة، فى بيان صحفى، إن اللقاء تناول ترتيبات استضافة القاهرة لفعاليات الدورة الثانية عشر للجنة المشتركة المصرية الروسية خلال الفترة من 7 -10 أكتوبر المقبل بالتزامن مع موعد انعقاد المعرض الصناعى الدولى Big Industrial Week، خلال الفترة من 8-10 أكتوبر ومنتدى الأعمال المنعقد على هامش المعرض.

وأضافت الوزارة، أن اللقاء تناول متابعة تنفيذ نتائج الدورة الحادية عشر من أعمال اللجنة المصرية الروسية للتعاون التجارى والاقتصادى والعلمى والفنى، والتى عقدت خلال شهر مايو الماضى بالعاصمة الروسية موسكو، وتضمنت التوقيع على اتفاقية إنشاء وتشغيل المنطقة الصناعية الروسية فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومذكرة التفاهم الخاصة مشروع تحديث البنية الأساسية لصناعة الألبان والخبز والحبوب فى مصر.

ولفتت الوزارة، إلى أنه تم استعراض آخر تطورات اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسى، والذى من شأنه زيادة التبادل التجارى بين مصر ودول الاتحاد، مشيرة إلى أنه تم توقيع مسودة وثيقة الإطار العام لمفاوضات اتفاق التجارة الحرة بين الاتحاد الأوراسى ومصر خلال شهر نوفمبر الماضى، وتم عقد فعاليات الجولة الاولى من مفاوضات الاتفاق فى يناير 2019 بالقاهرة والجولة الثانية بموسكو خلال شهر إبريل الماضى.

كما استعرض اللقاء تطورات صفقة تمويل وتوريد 1300 عربة قطار لتطوير قطاع السكك الحديدية فى مصر، وبحث خطوات التصنيع المشترك لهذه النوعية من العربات، فضلا عن سبل تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين مصر وروسيا فى أسواق الدول الافريقية خاصة فى ظل ترأس مصر للاتحاد الافريقى.

وأوضحت الوزارة أن حجم التبادل التجارى بين البلدين حقق نمواً ملحوظاً خلال عام 2018، حيث بلغ نحو 7,66 مليار دولار، كما ارتفعت الصادرات المصرية إلى روسيا بمعدل 4,1% خلال عام 2018 لتسجل نحو 526,4 مليون دولار مقارنةً بنحو 505,6 مليون دولار خلال عام 2017، مشيراً إلى أن الزيادة فى الصادرات المصرية خلال عام 2018 ترجع إلى ارتفاع حجم الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية وكذا السلع الصناعية خاصة المنتجات الصيدلانية ومنتجات الصناعات الغذائية والكيماوية.

ومن جانبه، أكد دينيس مانتوروف، وزيــر الصناعة والتجارة الـروسـى، حرص بلاده على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر خلال المرحلة المقبلة باعتبارها إحدى الدول المحورية فى منطقة الشرق الأوسط وقارة آسيا، مشيراً إلى إمكانية الاستفادة من السوق المصرى كمحور لنفاذ المنتجات الروسية لأسواق الدول العربية والإفريقية.

كما شملت لقاءات الوزارة لقاءً مع ألبرت كاريموف نائب رئيس الوزراء ووزير الصناعة والتجارة بجمهورية تتارستان والتى تناولت سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأكدت، الوزارة أن مصر وتتارستان ترتبطان بعلاقات سياسية متميزة تؤهلهما لتدشين منظومة للتعاون الاقتصادى المشترك تسهم فى تعزيز معدلات النمو الاقتصادى بالبلدين وتعزيز جهود الدولتين الرامية لتعزيز أواصر التعاون الثنائى لمستويات غير مسبوقة فى مختلف المجالات وعلى مختلف الأصعدة، مشيراً إلى أن هناك فرصاً ضخمة للتعاون بين البلدين فى مجالات الصناعة والاستثمار والتجارة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومشروعات القطاع الخاص.

وقالت الوزارة، إن اللقاء استعرض نتائج زيارة الرئيس التتارستانى رستام مينيخانوف للقاهرة خلال شهر أكتوبر الماضى على رأس وفد رفيع المستوى من المسئولين ورجال الأعمال التتريين، والتى تضمنت مقترحات لتنفيذ خارطة طريق للتعاون بين البلدين لتنمية العلاقات بين مصر وجمهورية تتارستان فى مختلف المجالات.

وأضافت الوزارة، أن برامج التعاون المقترحة بين البلدين، تتضمن تنظيم عدد من الزيارات المتبادلة لتنمية التعاون الاقتصادى والاستثمارى بين البلدين والمشاركة المتبادلة فى المعارض الصناعية والفعاليات الدولية، إلى جانب تبادل المعلومات بِشأن المشروعات والفرص المتاحة للاستثمار بالبلدين، مشيراً إلى أن البرنامج يتضمن أيضاً تنظيم زيارة لممثلى شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات إلى المنطقة الاقتصادية الخاصة بتتارستان (إينوبوليس) إلى جانب تنظيم زيارة للجانب التترى إلى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومشاركة عدد من الشركات الصناعية التترية فى المعرض الصناعى الدولى INDUSTRIAL WEEK ARABIA 2019 والمقرر عقده خلال الفترة من 8-10 أكتوبر المقبل بالقاهرة.

ولفتت إلى أن إمكانية التعاون فى مجال إنشاء المناطق الصناعية والمناطق الاقتصادية وبناء حاويات الشحن البحرى والنهرى.

وقالت الوزارة إن حجم التبادل التجارى بين مصر وتتارستان بلغ العام الماضى 23.5 مليون دولار، مشيراً إلى أن بنود حجم التبادل التجارى بين البلدين تتضمن منتجات البلاستيك والوقود والزيوت.

ومن جانبه أكد ألبرت كاريموف نائب رئيس الوزراء ووزير الصناعة والتجارة بجمهورية تتارستان، حرص بلاده على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وتتارستان لمستويات غير مسبوقة تعكس العلاقات السياسية المتميزة التى تربط البلدين، مشيراً إلى إمكانيات تعزيز التعاون بين البلدين فى مجالات البترول والغاز والصناعات الكيماوية وتصنيع الآلآت والمعدات وتصنيع الأخشاب والقطاع الطبى وقطاع الصناعات الزراعية وقطاع الصناعات الخفيفة.

ولفت الى أنه يجرى حالياً التنسيق مع وزارة التجارة والصناعة المصرية بشأن الإعداد لبعثة الأعمال الخاصة بالشركات التترية إلى مصر خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن هناك عدد من الشركات قد أبدت اهتمامها بالمشاركة فى هذه البعثة للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة بالسوق المصرى

إغلاق