الأخبار

وزير الإسكان يقرر منع انتظار السيارات فى الشوارع بالمدن الجديدة

11:14 ص

شدد الدكتور عاصم الجزارف، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على أهمية دور مساعدى نائب رئيس الهيئة لتنمية وتطوير المدن، فى نقل خبراتهم، والتجارب الناجحة بين المدن التى تقع تحت إشرافهم، مؤكداً أن دور المساعد استراتيجى ومهم جداً، فى التنمية العمرانية بمفهومها الأوسع ليس على نطاق مدينة واحدة فحسب، بل على نطاق المجتمعات العمرانية جميعها، وهذا الدور له أهمية كبيرة جداً فى المرحلة المقبلة، خلال اجتماعه مع قيادات هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وقال الدكتور عاصم الجزار إنه يجب وضع أسس وقواعد موضوعية، فى توزيع المدن على مساعدى نائب رئيس الهيئة، لتولى الإشراف عليها، وتوزيع الأعباء بشكل متساوٍ، مشيراً إلى أن دور المساعد لا يقتصر على الدخول فى تفاصيل العمل اليومى بكل مدينة من المدن التى تقع تحت إشرافه، بل إن دوره أوسع من ذلك، وهو يتمثل فى النظرة الاستراتيجية الشمولية للمدينة بشكل عام، وبيان الفرص والمشاكل والتحديات التى تواجه المدينة، حتى يمكن متابعتها بشكل مدروس، وتقييم أداء أجهزة المدن ورؤسائها، من خلال مجموعة من المعايير التى يتم وضعها للتقييم، من أجل وضع أصحاب الكفاءات والمهارات فى الأماكن المناسبة، مما يعود بالنفع على معدلات التنمية بالمدن الجديدة بشكل عام.

وشدد الوزير على ضرورة قيام مساعدى نائب رئيس الهيئة بإشراك رؤساء أجهزة المدن معهم، فى التفكير الاستراتيجى العام للتنمية بالمدينة، والبحث عن حلول وأفكار إبداعية خارج الصندوق، وتقديم مقترحات من أجل تنمية مدنهم، ودراسة سبل رفع كفاءة المرافق والخدمات بالمدن الجديدة، والعمل على توفير موارد للإنفاق الدائم على المدن العمرانية الجديدة، وصيانة المشروعات المختلفة التى يتم تنفيذها بها، وتعظيم العوائد من المشروعات المُنفذة، ووضع نماذج لتحسين نوعية العمل، ونقل التجارب الناجحة فى المشروعات المماثلة، فعلى سبيل المثال نقل تجربة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظة كفر الشيخ، فى إنتاج البيوجاز والأسمدة باستخدام الحمأة.

وأضاف وزير الإسكان أنه يجب العمل على تحقيق الهدف من إنشاء كل مدينة من المدن الجديدة، فالمدن لها دور وظيفى، ولذا يجب المراعاة عند وضع المخطط الاستراتيجى وعند تنفيذ المشروعات السكنية والخدمية المختلفة، من أجل تسهيل أداء الدور المنوط بالمدينة، ومدى ملاءمة المشروعات المنفذة للبنية التحتية واستيعاب الطرق، والأخذ فى الاعتبار وضع المدن المحيطة بها، من أجل الوصول إلى تكامل بين جميع التجمعات العمرانية الجديدة، موضحاً أن دور مساعدى نائب رئيس الهيئة، هو دور محورى فى غاية الأهمية فى إدارة منظومة التنمية المتكاملة بالمجتمعات العمرانية.

وأشار الوزير إلى أنه يجب اتخاذ القرارات والمقترحات الاستراتيجية بناء على دراسة وافية لكل مدينة، وتكامل الأدوار بين المدن المختلفة، فدور المساعدين يتمثل فى إعداد البيانات والتحليلات والمؤشرات التى تدعم اتخاذ القرارات.

وقال الدكتور عاصم الجزار إنه يجب توفير جراجات لانتظار السيارات بالمدن الجديدة، ومنع انتظار السيارات فى الشوارع، من أجل تيسير حركة المرور، ومنع التكدسات المرورية، والحفاظ على المظهر الجمالى للمدن الجديدة، موجهاً أيضا بدراسة التوسع تنفيذ مشروع “شارع مصر” واختيار الأماكن المناسبة لتنفيذه بالمدن الجديدة، لتوفير فرص العمل للشباب، مع ضرورة وضع ضوابط صارمة من أجل الحفاظ على النسق الحضارى للمدن.

وخلال الاجتماع استعرض المهندس جمال طلعت، والمهندس كمال بهجات، والمهندس علاء عبدالعزيز، مساعدو نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لتنمية وتطوير المدن، تجاربهم فى التنسيق بين المشروعات فى المدن المختلفة، وكيفية مواجهة التحديات والمشاكل التى تواجه تلك المدن، واستغلال الفرص التنموية والاستثمارية المختلفة بها.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق أن صدر قرار وزارى بتكليف المهندس جمال محمود طلعت بدوى، والمهندس كمال الدين أحمد بهجات، والمهندس علاء عبدالعزيز السيد، مساعدى نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لتنمية وتطوير المدن، بمتابعة مشروعات (الإسكان الاجتماعى – سكن مصر – دار مصر)، تحت الإشراف المباشر للمهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس الهيئة لتنمية وتطوير المدن، وأن يكونوا مسئولين مسئولية كاملة عن جميع أعمال الإسكان والتنمية والمرافق بمشروعات (الإسكان الاجتماعى – سكن مصر – دار مصر)، ويقوموا بإعداد تقرير شهرى بأعمال المتابعة، للعرض على نائب رئيس الهيئة، تمهيداً للعرض على وزير الإسكان.

إغلاق