السؤال

إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء

2:08 م

متى تتحرك الحكومة لحل مشاكل العمرة ؟

………………

أولاً : أزمة كبيرة تهدد عمل أكثر من 2500 شركة يعملون فى مجال السياحة الدينية ، بسبب النظام الجديد التى وضعته وزارة الحج السعودى لتنظيم العمرة ، حيث إلتزم الجميع الصمت بدءً من وزيرة السياحة ، التى تلتزم الصمت فى كل الملفات والمشاكل التى تهم شريحة كبيرة من القطاع التى تجلس هى على كرسى إدارته ،  الوزيرة تركت شركات السياحة فريسة لنظام جديد لتنظيم رحلات العمرة يقضى علىها ، ولم نسمع تعليق واحد منها عن التواصل مع السلطات السعودية لوضع نظام يحافظ على عمل هذه الشركات ، أو عرض الأمر على مجلس الوزراء لمناقشته والوصول إلى حلول ، وهنا يأتى الدور على رئيس الحكومة ليتحرك .

……………….

ثانياً : وبعيداً عن إلقاء التهم ، وإتهام البعض لغرفة الشركات ، أو اللجنة العليا للحج والعمرة ، أنهما لم يتحركوا بالشكل المناسب لمواجهة أزمة بهذا الحجم  ، أو أنهم كانوا يعلمون مبكراً بموعد تطبيق النظام الجديد .. أياً كان ، لسنا الآن فى البحث عن المسئول ، أو البحث عن كبش فداء، الموضوع الآن تجاوز كل هؤلاء ، حتى وزارة السياحة ، الموضوع أصبح فى ملعب الدولة ، والدولة وحدها هى التى تستطيع وضع تصور جديد يحافظ على الشركات ، ويقضى على التلاعب والمتلاعبين ، نظام يتماشى مع التطورات التكنولوجية الحديثة التى تطبقها المملكة السعودية ، ومسئولية الحكومة هنا هى الجلوس فوراً مع المتخصصين لإيجاد حلول سريعة تضمن عدم خروج أى معتمر إلا من خلال شركات السياحة ، وهذا ليس حفاظاً على الشركات فقط ، بل حفاظاً على المعتمرين المصريين ، فلا يمكن أن يظل المواطن المصرى يدفع أموال باهظة على رحلات الحج والعمرة ، ويتعرض إلى هذا الكم من المشاكل والتعب ، وإفتراش الأرصفة فى مكة والمدينة .

……………………

ثالثاً : لايمكن أن يتم تصعيد كل المشاكل للسيد الرئيس ليتدخل لحلها  ، لأن الجميع يعلم حجم المسئولية الكبيرة على عاتق السيد الرئيس ، وهنا لابد لرئيس الحكومة أن يتحمل مسئولياته ويتدخل لحل مشكلة تهم قطاع كبير من أصحاب الشركات ، هم فى الأساس مواطنين مصريين … يا دولة رئيس الحكومة ، نريد تحركاً سريعاً لحل المشكلة ، ثم بعدها ابحثوا عن المسئول عن كل هذه المشاكل التى تواجه منظومة الحج والعمرة … يا سادة لا يعقل أن تكون دولة بحجم مصر ، لا تستطيع أن تضع نظاماً للحج والعمرة يحافظ على كرامة المواطن المصرى … نظاماً يفتح الملف بالكامل بكل عيوبه ، والوصول إلى نظام جديد يتماشى مع التطورات الكبيرة من حولنا ، والمقارنة بدول أخرى ، لا يمكن أن تقارن بمصر التاريخ والحضارة والعراقة والأصالة .. مصر الكبيرة .

إغلاق