البترول والطاقة

وزير البترول يتفقد توسعات محطة ضواغط غاز دهشور ومركز التحكم التبادلى الجديد



في يوم 7 فبراير، 2024 | بتوقيت 1:16 م

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية سير العمل فى مركز التحكم التبادلى الجديد للشبكة القومية للغازات الطبيعية بمنطقة دهشور ، والذى تم تجهيزه بمحطة ضواغط غاز دهشور ليعمل كمركز تبادلى مع مركز التحكم القومى NATA لخدمة توسعات التنمية بصعيد مصر ولمزيد من الوفاء باحتياجات التشغيل الآمن للشبكة القومية للغازات الطبيعية ، كما تفقد موقف تقدم الأعمال بمشروعات التوسعات الجديدة وسير العمل بالمنطقة .
وأكد الملا خلال الجولة على أهمية التوسعات والتطوير والتحديث الذى تشهده منطقة دهشور فى مشروع محطة ضواغط الغاز التى تعمل على تأمين إمدادات الغاز الطبيعى لجنوب مصر فى ظل خطة التنمية المستدامة للدولة والتى تستهدف زيادة الاستثمارات بالصعيد، حيث تعد المحطة واحدة من أهم التسهيلات بالشبكة القومية للغازات الطبيعية والبوابة الرئيسية لشريان الطاقة لجنوب الوادى والتى تعمل على تأمين وضخ الغاز الطبيعى بالكميات والضغوط المطلوبة، لافتاً إلى أهمية التكامل الذى تعمل به شركات قطاع البترول فى الإسراع بتنفيذ المشروعات البترولية ، حيث تتكامل جهود أعمال التوسعات ومشروعات ترشيد الطاقة التى أدت لتحسين الكفاءة الحرارية للتوربينات فيما يخص توفير الوقود أو خفض الانبعاثات ، بين جاسكو وإنبى وبتروجت وبترومنت وجاس كول ، مشيداً بتنفيذ فرق العمل بالمنطقة أعمال العمرات سواء للتوربينة أو الضواغط دون توقف طويل للمشروعات وما تضفيه لهم هذه المشروعات من خبرات فى تنفيذها وتأسيسها وأنها تمثل مصدر فخر وسعادة لكل المشاركين فيها فى ظل أهميتها وما يكتنفها من تحديات وما تمثله من أهمية فى التوقيت وما تحققه من قيمة مضافة ، لافتاً إلى التطور الكبير في السنوات الأخيرة في قدرات البنية الأساسية وشبكات البترول والغاز ورفع كفاءة عملية إمداد البلاد بالطاقة والقدرة على المناورة فى توجيه الإمدادات ، مشدداً على أهمية الالتزام بقواعد السلامة والصحة المهنية والبيئة فى مشروعات التوسعات، كما أكد على أهمية الحفاظ باستمرار على تدريب ورفع كفاءة وجاهزية فرق الطوارئ وزيادة وعى الكوادر العاملة باعتبار العنصر البشرى ركيزة أساسية يهتم بتطويرها وتستند إليها خطط التطوير والتحديث والتوسع المستمرة فى كافة مجالات صناعة البترول.
وأوضح المهندس ياسر صلاح رئيس شركة الغازات الطبيعة جاسكو قدرة مركز التحكم التبادلى الجديد على استيعاب المواقع الجديدة وإعداد التقارير التشغيلية للشبكة القومية من خلال منصة التشغيل التبادلية لاستيعاب جميع المواقع المطلوب مراقبتها والتحكم بها فى منطقة الصعيد بداية من دهشور.

حلول ذكية لخفض الانبعاثات والاستفادة من الحرارة في توليد الكهرباء

وحول موقف تقدم الأعمال فى مشروع التوسعات أضاف صلاح أن التوسعات تهدف إلى رفع قدرة المحطة بأكثر من ثلثى القدرة الحالية لها ، واستمع فى مشروع التوسعات التى سينتج عنها زيادة كميات الغاز الطبيعي المدفعة لمنطقة جنوب الوادى من 28 مليون متر مكعب يومياً لتصل إلى 2ر46 مليون متر مكعب يومياً ، وذلك لتلبية الأحمال المتزايدة لقطاعات استهلاك الغـاز (الكهرباء ، الصناعى ، التجارى والمنازل) ، وكذلك احتياجات شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول (أنوبك) .
ويعتبر المشروع أحد الحلول الذكية وأكثرها استدامة في الشرق الأوسط اقتصادياً وبيئياً واجتماعياً حيث سيتم إضافة وحدتى ضواغط ، إحداهما تعمل بتوربينة غازية والأخرى تعمل بضاغطين كهربائيين ، على أن يتم توليد الكهرباء المطلوبة لتشغيل الوحدة السادسة عن طريق الاستفادة من الحرارة المهدرة من عوادم التوربينات الغازية وإعادة تدويرها من خلال تركيب وحدات استرجاع الحرارة المهدرة على التوربينات الغازية الأربعة القائمة وعلى التوربينة الغازية الخامسة الجديدة حيث يتم توليد الطاقة الكهربائية بتكنولوجيا دورة رانكين العضوية ، بالإضافة لما ينتج عن المشروع من خفض فى الانبعاثات الكربونية سنوياً.

وفى نهاية الجولة وجه الملا الشكر للعاملين على ما يقدمونه من جهود فى تشغيل المنطقة وكذلك التوسعات ، مشيراً إلى أن هذه الجهود مقدرة وتضفى خبرات نوعية وفنية متميزة ، مشدداً على أهمية الإسراع بالانتهاء من تنفيذ المشروع لما يمثله من أهمية حيوية واقتصادية.
شارك في الافتتاح والجولة الدكتور مجدي جلال العضو المنتدب التنفيذي للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية( ايجاس ) ، و المهندس حسانين محمد رئيس الادارة المركزية لمكتب الوزير والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس جمال فتحي مستشار الوزير للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة، والمهندس محمد خضير نائب رئيس شركة ايجاس للتخطيط ومشروعات توصيل الغاز.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى