صناعة

مدبولي يوجه بإزالة أي عوائق بيروقراطية.. ويؤكد: مُستعدون لتقديم أي حوافز أو تيسيرات لشركات تصنيع الأدوية والمستلزمات الطبية



في يوم 14 ديسمبر، 2023 | بتوقيت 3:14 م

 

عقد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا لمتابعة موقف توطين الصناعات الطبية، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، والمهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، ومسئولي الوزارات المعنية.

وأكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع جاء بهدف مُتابعة خطوات توطين الصناعات الطبية في مصر، في ضوء التوجيهات المستمرة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتوطين الصناعات بوجه عام، وخاصة صناعة الأدوية والمستلزمات الطبية.

ووجه رئيس الوزراء بإزالة أي عوائق بيروقراطية قد تواجه شركات تصنيع الأدوية والمستلزمات الطبية، مؤكداً أن الحكومة مُستعدة لتقديم أي حوافز أو تيسيرات لهذه الشركات، سواء الأراضي، أو الرُخص، أو غيرها، وهو ما يعكس اهتمام الدولة بهذا الملف، خاصة أن مصر سوقٌ كبيرة، ولديها احتياجات واسعة، كما أن التصنيع في مصر سيُمكن هذه الشركات المصنعة من التصدير للعديد من الدول.

وطالب رئيس الوزراء بأهمية إعداد حصر شامل لما يتم تصنيعه حالياً من منتجات ومستلزمات طبية، ومدى قدرة ما يتم تصنيعه محلياً على الوفاء بالاحتياجات والمتطلبات المحلية، وكذا الخطط المستقبلية للتوسع في تصنيع وإنتاج هذه المنتجات الضرورية.

واستعرض اللواء طبيب بهاء الدين زيدان تقريراً مُفصلاً بشأن جهود هيئة الشراء الموحد في توطين مختلف الصناعات الطبية، حيث أشار إلى أن استراتيجية الهيئة لتفضيل المُنتجات المصرية في العقود الحكومية ساهمت في تحفيز العديد من الشركات للتوسع في التصنيع المحلي لتلبية متطلبات خدمات الرعاية الصحية، مما انعكس على ترشيد عمليات الاستيراد من الخارج، كما ارتفعت نسبة مشاركة الشركات المحلية من اجمالي عدد الشركات المشاركة في المناقصات التي طرحتها الهيئة لتصل إلى نسبة 45% تقريباً.

وفيما يتعلق بتوطين صناعة المستحضرات الطبية، أوضح رئيس هيئة الشراء الموحد أنه تم تأسيس شركة جريفولز مصر ـ بالتعاون مع شركة جريفولز الاسبانية ـ لتوطين صناعة مشتقات البلازما، والتي تدير حالياً مراكز تجميع البلازما الخاصة بها، وتقوم بإنشاء مصنع مُشتقات البلازما لتعزيز دور مصر الريادي والإقليمي في مجال تصنيع وتصدير مشتقات البلازما.

وأضاف أنه يتم حالياً التنسيق لدراسة التكامل في تصنيع المواد الخام الدوائية وبحث سُبل تحسين جودة وكفاءة الإنتاج المحلي، عن طريق تطوير استراتيجيات مُشتركة لتعزيز التصنيع المحلي وزيادة التنافسية على الصعيدين المحلي والدولي، كما تُنسق الهيئة مع شركة البتروكيماويات المصرية وعدة شركات أجنبية لتوطين صناعة البلاستيك الطبي الذي يدخل في العديد من صناعات المستلزمات الطبية وزجاجات المحاليل الطبية.

وفيما يخص توطين المستلزمات الطبية، أشار اللواء طبيب بهاء الدين زيدان، إلى أنه بناء على تقييم سوق المستلزمات الطبية والاستهلاك المحلي منها، قامت الهيئة بتحفيز الشركات المصرية لإدخال خطوط انتاج جديدة محلية الصنع لبعض المستلزمات الطبية، مع منح بعض الحوافز لصالح تلك الشركات، وقد تم الإنتاج بالفعل وتعاقد الهيئة فيما يخص عدد من المستلزمات مثل الفرش الطبي والبلاستر الطبي، وعدد آخر منها قيد التنفيذ.

وفي ذات السياق، أضاف رئيس هيئة الشراء الموحد أنه نتيجة لتفضيل هيئة الشراء الموحد للمنتجات المصرية في العقود الحكومية، تم توقيع مذكرة تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة Implant‏ ‏Cast الألمانية لتوطين صناعة مفاصل الركبة، لتصبح مصر مركزا إقليميًا لتصنيع وتصدير المفاصل لقارة أفريقيا، وقد تم انشاء المصنع الخاص بالشركة وتجهيزه وهو بصدد الحصول على اعتمادات دولية، لافتاً أيضاً إلى التواصل مع شركة توسو اليابانية أحد رائدي مصنعي مادة الزركونيا حول العالم واستكشاف أوجه التعاون بمشروع الرمال السوداء في مصر، حيث أبدت الشركة موافقة مبدئية على انشاء مصنع لها في مصر.

وفي مجال توطين صناعة الكيماويات والكواشف المعملية، أكد اللواء طبيب بهاء الدين زيدان، أن الهيئة قامت عن طريق شركة الاستثمارات الطبية التابعة لها بالتعاون مع شركة JMS اليابانية لتوطين صناعة قِرَبِ الدم لتصبح مصر مركزاً للتصدير في أفريقيا، كما ساهمت الهيئة بشكل أساسي في تجهيز مراكز تجميع البلازما الخاصة بشركة جريفولز مصر، بما في ذلك الأجهزة المعملية ومعامل التحاليل.

وفيما يخص توطين الأجهزة الطبية، أوضح رئيس هيئة الشراء الموحد أن الهيئة قامت بتقييم صناعات التكنولوجيا الطبية للشركات المحلية، وأشارت إلى طرق التطوير للمواصفة الطبية للأجهزة، وعليه تم الترسية على الشركات المحلية التي حققت المعايير الفنية، ويشمل ذلك التصنيع المحلي لأجهزة العلاج الضوئي، وأجهزة التعقيم المركزي، ووحدات الأسنان، وأجهزة الأشعة، ومناظير الجهاز الهضمي، وكراسي الغسيل الكلوي، وكذا الأسرة الطبية، والأثاث الطبي، وتجهيز سيارات الإسعاف بالكامل، مشيراً في هذا الصدد إلى تعاون الهيئة المصرية للشراء الموحد مع شركة ترافيك تك لتجهيز سيارات إسعاف عناية مركزة بالكامل، وتم أيضاً التعاقد على أربع سيارات لصالح “الأمم المتحدة”.

وخلال الاجتماع، قدم وزير الصحة عرضاً حول موقف العلاج على نفقة الدولة، وكذا الموقف التنفيذي للمبادرات الرئاسية في القطاع الطبي، وخاصة مبادرة القضاء على قوائم الانتظار، وأكد رئيس الوزراء في هذا الصدد أهمية متابعة تنفيذ هذه المبادرات، وتقديم مختلف أوجه الدعم المطلوب لها.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى