اقتصاد واستثمار

اقتصادية قناة السويس تستقبل وفد وزاري بحريني لبحث سبل التعاون والتعرف على فرص الاستثمار



في يوم 24 نوفمبر، 2023 | بتوقيت 11:46 ص

 

استقبل وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وفد وزاري رفيع المستوى من دولة البحرين الشقيقة برئاسة الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، وزير المالية والاقتصاد الوطني بدولة البحرين، وبحضور كلاً من حمد بن فيصل المالكي، وزير شئون مجلس الوزراء، وعبدالله بن عادل، وزير الصناعة والتجارة، ونور بنت علي الخليف، وزيرة التنمية المستدامة، وفوزية بنت عبد الله، سفيرة مملكة البحرين لدى القاهرة، وعدد من القيادات من الجانبين، حيث جاءت زيارة الوفد إلى مقر اقتصادية قناة السويس بالعاصمة الإدارية الجديدة للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة وبحث سبل التعاون في مختلف المجالات.

وفي بداية اللقاء رحب جمال الدين بالوفد وأعرب عن سعادته بهذه الزيارة التي تدل على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، كما استعرض الدليل الخاص بالقطاعات الصناعية التي تستهدفها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس متضمناً التعريف بمدى أهمية وحجم الطلب على هذه القطاعات في مصر وإفريقيا، ومن ضمنها خطط توطين صناعات السيارات، وخلال حديثه عن التعريف بالمنطقة الاقتصادية أشار إلى مجهودات الهيئة في توطين صناعات الوقود الأخضر والصناعات المكملة والمغذية له، وايضاَ اتجاه الهيئة لاستخدام موانئها التابعة في أعمال تموين السفن بالوقود الأخضر، حيث حققت الهيئة نجاحاً كبيراً في هذا الملف من خلال تصدير أول شحنة أمونيا في العالم من الطاقة المتجددة إلى مجموعة يونيليفر الهندية، والتي أنتجها مشروع مصر للهيدروجين الأخضر بالمنطقة الصناعية بالسخنة التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، كما أوضح أن ميناء شرق بورسعيد شهد أول عملية تموين بالوقود الأخضر للسفينة لورا ميرسك في أغسطس 2023، مما يدل على ثقة كبرى التحالفات العالمية في جاهزية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس كمركز إقليمي للوقود الأخضر.

وأضاف وليد جمال الدين أن فلسفة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس قائمة على التكامل بين الموانئ والمناطق الصناعية واللوجستية، من خلال 4 مناطق صناعية تم تجهيزها ببنية تحتية قوية، و 6 موانئ بحرية تعمل على تيسير حركة المواد الخام والمنتجات من وإلى المناطق الصناعية، وتشهد أعمال تطوير مستمرة ، حيث سيتم الانتهاء من أعمال تطوير 18 كم من الأرصفة الجديدة بميناء السخنة خلال العام المقبل، والتي شجعت أكبر مشغلي محطات الحاويات على مستوى العالم لتشغيل أحدث وأكبر محطة حاويات بميناء السخنة، كما سيتم الانتهاء من أعمال مشروعات رصيف الرورو ومحطة الصب الجاف بميناء شرق بورسعيد خلال العام ذاته، وتمت الإشارة أيضاً إلى الحوافز الاستثمارية التي تتضمن قواعد الاستيراد والتصدير، وصندوق دعم الصادرات، وخدمة الشباك الواحد التي تقدم تراخيص الإنشاء والعمالة والتشغيل لمستثمري الهيئة.

من جانبه صرح الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة أن هذه الزيارة تستهدف الاطلاع على المستجدات بالمنطقة الاقتصادية، كما أعرب عن سعادته بمشروعات البنية التحتية التي فتحت آفاقاً واعدة للاستثمار على جانبي قناة السويس التي تعد بمثابة شريان للتجارة العالمية، وتطرق في حديثه إلى أعمال التطوير بميناء السخنة، حيث ثمن الطفرة النوعية التي أحدثتها أعمال التطوير بالميناء، وأكد أن هناك فرص كبرى للتعاون بين المنطقة الاقتصادية والشركات الصناعية البحرينية، كما أوضح أن اللوجستيات تعد من القطاعات ذات الأولوية في مملكة البحرين.

والجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي في إطار تواجد الوفد بالقاهرة ضمن أعمال الاجتماع الأول للجنة الحكومية المصرية البحرينية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتكنولوجي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى