الأخبار

المغربي: يجب رفع كفاءة العاملين فى القطاع التأمينى لتفعيل دليل حماية المتعاملين في الأنشطة المالية غير المصرفية

8:22 م

المسجلين فى النشاط التأمينى فى السوق المصرى  لا يتجاوز  حوالى 7 آلاف شخص

قال الخبير المالى و التأمينى ورئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية محمد المغربي، أن تفعيل صدور أول دليل تفصيلى لحماية المتعاملين بأنشطة سوق رأس المال والتأمين وصناديق التامين الخاصة وأنشطة التمويل المتعددة بمصر الذى أصدرته الهيئة العامة للرقابة المالية منذ أيام قليلة، يتطلب بصورة أساسية رفع كفاءة الكوادر البشرية العاملة فى القطاع التأمينى .

وكشف  المغربي،  أنه  فى مجال التأمين توجد  مشكلة كبيرة فى العمالة اللازمة لتلك المهنة ويعد قطاع محروم من مخرجات التعليم حيث يتطلب وجود تخصص للتأمين وليس الاقتصار على قسم المحاسبة والإدارة فقط بالنسبة لخريجي كليات التجارة .

وأشار  إلى  اتجاه العاملين فى القطاع للندرة  من جراء عدم وجود  كوادر جديدة ويتم الاعتماد حاليا على كوادر الجيل القديم فقط.

وتساءل  محمد المغربي،  كيف أن المسجلين فى النشاط التأمينى فى السوق المصرى الذى يبلغ عدد سكانه 105 مليون نسمة ، لا يتجاوز حوالى   7 آلاف شخص من خلال وجود 60 شركة تأمين واعادة تأمين فقط بينما يحوى  السوق اللبنانى  على  أكبر عدد شركات تأمين في المنطقة بحوالى 380 شركة.

وأكد الخبير التأمينى ، أن القطاع يمثل فرصة كبيرة  للعمل وتوفير فرص للشباب فى مختلف شركات التأمين من خلال توفير دورات تدريبية لهم يتحملها صاحب الشركة فى مقابل تأهيل كادر جديد ودخوله سوق العمل التأمينى مشيرا إلى أن  تكلفة التدريب للعامل  الواحد تبلغ حوالى 3 آلاف جنيه وعلى استعداد الشركات لتحملها فى مقابل خلق كوادر جديدة لذلك القطاع  واتاحة الفرصة لفتح فروع  فى كل مدينة جديدة ومنطقة  لتقديم الخدمات التأمينية  على  مستوى كافة  الاماكن بمختلف المحافظات والمدن.

وقال المغربي أن تأهيل ودخول كوادر جديدة أصبح ضرورة ملحة   مع  التطورات المتلاحقة على مستوى الدول واهمية إتاحة وتيسير وصول المنتجات والخدمات التأمينية بالشكل الكافى وفى الوقت المناسب وبتكلفة بسيطة  لجميع فئات وشرائح المجتمع.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى