الأسواق والمعارض والمؤتمرات

رئيس الوزراء يتوجه إلى الإسكندرية لمتابعة سير إجراءات الإفراج الجمركي عن السلع والبضائع في الميناء


رئيس الوزراء يتوجه إلى الإسكندرية لمتابعة سير إجراءات الإفراج الجمركي عن السلع والبضائع في الميناء


في يوم 31 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 12:37 م

 

توجه صباح اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إلى محافظة الإسكندرية؛ لمتابعة سير إجراءات الإفراج الجمركي عن السلع والبضائع بالميناء، في إطار تنفيذ تكليفات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بهذا الشأن.

ورافق رئيس الوزراء فى زيارته، كل من الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والفريق مهندس/ كامل الوزير، وزير النقل، والسيد/السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس/ أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، وكان في استقبال الدكتور مدبولي لدى وصوله اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، ونائباه الدكتورة جاكلين عازر، والدكتور أحمد جمال، والدكتور/ علاء عز، الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة، ومسئولو الجهات المعنية.

واستهل رئيس مجلس الوزراء جولته بالمحافظة، بالإشارة إلى أن هذه الزيارة تأتي في ضوء متابعة سير الإجراءات التي تتم في ميناء الإسكندرية فيما يتعلق بالإفراج عن السلع ومختلف البضائع، كنموذج لباقى الموانىء، وذلك في إطار توجيه السيد الرئيس بسرعة الإفراج عن السلع المكدسة بالمواني المصرية لتوفير احتياجات السوق المحلية من هذه السلع، وطمأنة المواطنين بأن الدولة حريصة على توفير احتياجاتهم من السلع المختلفة.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أنه تم التوافق مع القطاع المصرفى على الأولويات التي سيتم التحرك وفق ترتيبها، بهدف العمل على سرعة الإفراج عن جميع السلع بالموانئ تباعا؛ حيث ستكون الأولوية في الإفراج عن البضائع للسلع الغذائية، ومكونات التصنيع الغذائي، والأدوية، ومستلزمات الإنتاج والمصانع، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان تباعا عن حجم البضائع التي سيتم الإفراج عنها بصورة دورية، ولا سيما في ظل تحرك الدولة والاستعدادات التي تقوم بها الحكومة وكافة الأجهزة المعنية لاستقبال شهر رمضان المعظم، وقد تم الإفراج بالفعل عن سلع وبضائع بقيمة 5 مليارات دولار من أول ديسمبر وحتى 23 ديسمبر الجاري، مؤكدا أن الحكومة تبذل قصارى جهدها بالتنسيق مع القطاع المصرفي للإفراج عن المزيد من السلع خلال الفترة القليلة المقبلة.

وفي أثناء توجهه ومرافقيه لميناء الإسكندرية، تفقد رئيس مجلس الوزراء مشروع تطوير ميدان الشهداء (ميدان وسوق محطة مصر)، والذي يأتي ضمن مشروعات التطوير التي تشهدها المحافظة، للمحافظة على شكلها الحضاري، والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وفي هذا الإطار استمع الدكتور مصطفى مدبولي لشرح من المحافظ، الذي أكد أنه تم تنفيذ المشروع وفقاً لأعلى معايير الجودة والكفاءة، ويستهدف تحقيق عدة أهداف، تتمثل في الحفاظ على شكل حضاري للمحطة فيما يتعلق بالعاملين، والباعة الجائلين وأصحاب المحلات وتقنين كافـة أوضاعهم بالمنطقـة، وضمان الاستغلال الأمثل لمرافق الدولة في إطار من المحاسبة والحوكمة، بالإضافة إلى رفـع المستوى الاجتماعي والتجـاري للعاملين، والباعة والمترددين من الأهالي بالمنطقة، وتحقيق طموحات المواطن السكندري والدولة، في تلك المنطقة كأحد التمركز الرئيسية في المناطق المحورية وإعادة حركة المرور.

وأشار ممثل جهاز مشروعات الخدمة الوطنية إلى أن تطوير سوق محطة مصر يستهدف إنشـاء مجتمـع متحضـر فـي أكبـر ميادين المدينـة، ضمن أهداف تطوير منطقة محطة مصر بالإسكندرية، موضحا أن أعمال التطوير بالمشروع شملت تطوير الميدان الرئيسي للمحطة والنصب التذكاري مع الحفاظ على المباني التاريخية والأثرية بالمنطقة، إلى جانب زيادة المساحات الخضراء والأماكن الترفيهية، وتوفير منطقة تجارية وسوق حضارية وفقا لأعلى معايير الجودة، فضلا عن الاستفادة من أعمال التطوير لتحويل المشروع من تطوير للميدان إلى منطقة سياحية واقتصادية واستثمارية آمنة ذات عائد استثماري.

وفي الوقت نفسه، أكد المحافظ أنه تم إنشاء نقطة شرطة كاملة لتفعيل متطلبات الحفاظ على الأمن في المنطقة، وتحتوي النقطة على: شرطة المرافق ونقطة وحدة مرور، ونقطة شرطة أمنية، ومكاتب خدمية للمحافظة، مع إنشاء مبنى لهيئة النقل العام للمتابعة والتحكم في حركة الأتوبيسات والنقل العام والمواقف بصفة مستمرة على مدار اليوم.
وأجرى رئيس الوزراء حوارا وديا مع عدد من أصحاب المحال القائمة في الميدان؛ للاطمئنان على حجم التطوير الذي لمسوه في أعمال تطوير الميدان، ومستوى الخدمات المقدمة إليهم، واطمأن مدبولي على توافر تلك الخدمات بمستوى جودة عالية.

كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي موقف المرحلة الأولى من الاستراتيجية المتكاملة لإدارة مياه الأمطار بالمحافظة، والتي تأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية بوضع حلول عاجلة للحد من الآثار الناجمة عن سقوط كميات مياه الأمطار التي تشهدها الإسكندرية كل عام نتيجة للتغيرات المناخية، بالإضافة إلى الاستفادة من مياه الأمطار.

وفي هذا الصدد، استمع رئيس الوزراء إلى شرح من محافظ الاسكندرية، الذي أكد أن الاستراتيجية تهدف إلى الفصل الجزئي لشبكات الأمطار والصرف الصحي في بعض المناطق والصرف على أقرب مسطح مائي مباشر، لافتا إلى أنه يتم تنفيذ الاستراتيجية على عدة مراحل، حيث تشمل المرحلة الأولى تنفيذ 9 مشروعات، تستهدف حل مشكلات تراكم وتجمع مياه الأمطار بمناطق ومساحة مخدومة للمشروع وليس نقاط ساخنة أو الكورنيش فقط، وذلك من خلال تجميع مياه الأمطار باستخدام الجريان السطحي للشوارع الجانبية و خطوط انحدار بالشوارع الرئيسية والكورنيش، حيث من المخطط استغلال مياه الأمطار في مشروع الدلتا الجديدة.

وأكد اللواء/ محمد الشريف أنه تم الانتهاء من تنفيذ 3 مشروعات خلال 3 أشهر، وذلك في مناطق: الشاطبي، وكليوباترا، ولوران ، وذلك من خلال البروتوكول المبرم بين شركة الصرف الصحي وإدارة المياه بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، كما تم الانتهاء من أعمال تطوير الكورنيش والشوارع الجانبية المتفرعة منه، بالتنسيق الكامل مع الهيئة الهندسية.
وأكد المحافظ أنه من المستهدف خدمة باقي المناطق بالمحافظة ضمن المخطط العام للاستراتيجية المتكاملة لإدارة مياه الأمطار بمحافظة الإسكندرية، تباعا.
وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي بحجم التطوير الذي شهدته المنطقة، موجها الشكر لجميع الجهات، ومؤكدا على ضرورة الحفاظ على ما تم إنجازه.
كما تجول رئيس الوزراء داخل محطة مصر للسكك الحديدية، وتابع الخدمات المقدمة للمواطنين، وسير حركة القطارات، فى ظل التطوير الشامل الذي يتم حاليا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى