السياحة والطيران

هل تعلم هيئة تنشيط السياحة أن الدكتور خالد العنانى ترك المنصب فى أغسطس الماضي؟!!!



في يوم 31 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 10:42 ص

من الواضح أن العمل داخل الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي يسير بشكل عشوائي، لا تخطيط ولا متابعة ،ولا حتى الاستعداد الجيد للمناسبات التى تشارك فيها الهيئة فى الخارج.

الهيئة التى يقع على عاتقها الترويج والتسويق للمقصد السياحي المصري في الخارج وسط منافسة شرسة من أسواق لا يمكن مقارنتها بالسوق المصرى من حيث التنوع والتفرد ،المقصد السياحي المصري الذى لا مثيل له فى دول العالم المختلفة .

  للأسف الشديد من يتولى مسئولية التسويق لهذا المقصد مجموعة من الموظفين ،أهم أولويات عملهم تسجيل الحضور والانصراف دون التفكير فى التغيير والتجويد والدخول فى منافسة قوية مع المقاصد الأخرى لتحصل مصر على مكانتها التى تستحقها بين الدول المنافسة من حيث الحركة الوافدة ،للأسف العمل فى الهيئة ” بالبركة” ،وعلى طريقة كير دماغك.

هؤلاء العباقرة لم يكلف واحد منهم نفسه مراجعة ما يدور في الأحداث والفعاليات الكبري المهمة ،خاصة مشاركات الوزير ،أخرها دعوة يقوم بتوزيعها مكتب إعلامى إسباني يدعوا الصحفيين والإعلاميين للمشاركة فى اللقاء الإعلامى ،الذى يقام بمناسبة المعرض السياحي الدولى ” الفيتور” ، ويشارك فيه وزير السياحة والآثار المصري الدكتور خالد العناني، الذى ترك المنصب منذ 14 أغسطس الماضي وتم تعيين أحمد عيسى مكانه ..نعم الدعوة ذكرت أن وزير السياحة والآثار هو الدكتور خالد العناني وليس أحمد عيسى.

لم يكلف مسئول واحد فى الهيئة نفسه أو أى موظف فى إدارات الهيئة المختلفة بمراجعة مثل هذه الأمور التى تؤكد على حالة العك الشديد التى تعمل بها الهيئة، أو حتى التواصل مع السفارة المصرية بإسبانيا للتنسيق لمثل هذه الأحداث ..لكى الله يا مصر .


 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى