السؤال

“اليوم الاقتصادي” يسأل الاتحاد المصري للغرف السياحية ورجال الأعمال والمستثمرين



في يوم 28 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 12:01 ص

متي تعود رؤوس الأموال للاستثمار في القطاع السياحي؟ 

                 ……………………

أولاً : لا شك السياحة هي صناعة الأمل، وهي المستقبل، وهي الحل السحري لكثير من المشاكل الاقتصادية، المصدر الأول والأكبر للعملة الصعبة.. وفي مصر الدولة اتخذت من الإجراءات والقرارات الغير مسبوقة للوقوف مع القطاع وتشجيع الاستثمار فيه، ثم إعلان حكومي رسمي بخطة تهدف إلى الوصول بعدد السياح إلى 30 مليون سائح بإجمالي دخل 30 مليار دولار في عام 2030، وهذا لن يتحقق إلا بإرادة حقيقية من الجميع للإعداد والتجهيز لتنفيذ خطة الدولة، لكن هذا كله يحتاج إلى استثمارات كبيرة للوصول إلى الهدف المنشود.. كما يعلم الجميع فإن المقصد السياحي المصري يعاني من نقص كبير في عدد الغرف الفندقية، حيث نحتاج إلى ما يقرب من 300 ألف غرفة فندقية جديدة بخلاف الموجودة حالياً وهي 211 ألف غرفة، وهذا العدد يحتاج لوحده إلى نحو 30 مليار جنيه.

                      ……………………

ثانياً : جذب هذه الاستثمارات ليس مسؤلية الدولة وحدها أو وزارة السياحة والآثار، لكن هناك دور كبير ومهم للاتحاد المصري للغرف السياحية ورجال الأعمال والمستثمرين لتنفيذ رؤية الدولة في النهوض بالقطاع ، مع الآخذ في الاعتبار أن هناك رجال أعمال تستثمر بشكل كبير ..نحتاج خطة من الاتحاد بالتنسيق مع الوزارة تخاطب رجال الأعمال في الداخل والخارج، هذه الخطة تبث الثقة في القطاع وتبرز الإجراءات الحكومية لتشجيع الاستثمار و التسهيل عليهم وفض الإشتباك في كثير من المشاكل التي كانت تواجههم من قبل، ثم تقريب وجهة النظر وحل المشاكل في المشروعات المتوقفة والتي من الممكن أن تساهم في زيادة أعداد السائحين في الفترة القادمة.. خطة تُعيد النظر في المستقبل وتنقل صورة إيجابية لهذا القطاع الواعد ومستقبل مشرق للاستثمارات الجادة.

                  …………………….

ثالثاً : هناك تحركات سياسية ساهمت بشكل كبير في عودة الحركة السياحية من جديد إلى المقصد المصري، ثم تحركات مهنية مع صناع السياحة في مختلف دول العالم، شارك فيها القطاع السياحي بشقيه العام والخاص، واستضافة مصر لكثير من الأحداث والفعاليات الدولية الكبيرة، سبقها إحتفال مصر بحدثين كبيرين، حفل نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط، ثم حفل طريق الكباش بالأقصر ، ثم حدث كبير ينتظره العالم وهو افتتاح المتحف المصري الكبير.. على الاتحاد المصري للغرف السياحية تحمل مسئولياته بكل قوة وشجاعة وسرعة ولا ينتظر أن تتحرك الجهة الإدارية ممثلة فى وزارة السياحة والآثار أو أن توجه …  لابد من هدف وخطة استراتيجية تساهم فى زيادة الاستثمارات خلال الفترة القادمة، وتتحدث عن ما شهده القطاع خلال الفترة الماضية من تطور ملحوظ ،وزيادة في أعداد الحركة الوافدة وإجراءات ساهمت فى استقرار نمو القطاع .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى