الفن والثقافة والآثار

رئيس الوزراء يتابع مشروع تطوير “حدائق تلال الفسطاط”



في يوم 4 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 5:56 م

 

عقد الاجتماع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم؛ لمتابعة الموقف الخاص بمشروع تطوير منطقة الحفائر بالفسطاط، ضمن مشروع تطوير “حدائق تلال الفسطاط”، وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وأحمد عيسي، وزير السياحة والآثار، والدكتور مصطفى وزيرى، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، وممثلي المكتب الاستشارى للمشروع.

وفى مستهل الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى الزيارة التى قام بها مؤخراً لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع تطوير حدائق تلال الفسطاط، وما يتم تنفيذه من أعمال على أرض الواقع، لافتا إلى الاهتمام الذي يحظى به هذا المشروع من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والذي نستهدف من خلاله إبراز هذه المنطقة كحديقة تراثية، هذا فضلاً عن دور هذا المشروع المحوري في إعادة إحياء أول عاصمة إسلامية في أفريقيا.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن اجتماع اليوم نستعرض من خلاله مخطط تطوير منطقة الحفائر بالفسطاط الذي تم إعداده بواسطة أحد المكاتب الاستشارية، وذلك بالتنسيق مع المجلس الأعلى للآثار، وذلك سعياً للبدء الفورى فى تنفيذ أعمال التطوير بهذه المنطقة الهامة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن تطوير منطقة حفائر الفسطاط يأتي في إطار مشروع إحياء المنطقة التراثية، وتحويلها إلى متحف مفتوح يعبر عن أقدم العواصم الإسلامية في أفريقيا، والسعي لإعادتها إلى بريقها وتاريخها العريق المميز لها، وخاصة أن هذه المنطقة يرجع تاريخها لفترات متلاحقة في العصور الإسلامية.

واستعرض ممثلو المكتب الاستشاري لمشروع تطوير منطقة حفائر الفسطاط، المخطط العام لأعمال التطوير، وما يتضمنه من حدود للمنطقة الأثرية التي وافقت عليها اللجنة الدائمة المسئولة عن مشروع تطوير حدائق تلال الفسطاط، والأعمال المقترح تنفيذها بالمنطقة، وسٌبل إعادة إحياء شوارع منطقة الفسطاط القديمة، بالاستعانة بعدد من المصادر التاريخية، كما تم استعراض عدد من مداخل و مسارات الدخول والخروج للمشروع عبر المناطق المختلفة المقرر تنفيذها.

وتناول الاستشاري نماذج للعرض المتحفي، والتي تتضمن أدوات الإضاءة، والقطع الأثرية المختلفة.

وخلال الاجتماع، تناول اللواء محمود نصار، مستجدات أعمال مشروعات رفع كفاءة وإعادة إحياء عدد من المناطق بالقاهرة الفاطمية والإسلامية التي يتولى الجهاز المركزى للتعمير، تنفيذها، موضحاً أن من بين تلك المشروعات، مشروع تطوير حدائق تلال الفسطاط، وما تتضمنه من مناطق ثقافية وتراثية وترفيهية واستثمارية، هذا إلى جانب تطوير مسجد عمرو بن العاص، وساحته.

وخلال الاجتماع، عرض المهندس خالد صديق، موقف تطوير مناطق المدابغ والمجزر الآلي بحي البساتين بمحافظة القاهرة، والوضع الراهن للمناطق المقترح تطويرها، سواء ما يتعلق بشبكة الطرق والمداخل، وكذا استخدامات الأراضى فى إقامة مناطق خضراء ومناطق للخدمات ومناطق لانتظار السيارات، وفى هذا الصدد تم استعراض عدد من النماذج المقترحة لإقامة وحدات سكنية بديلة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى