البترول والطاقة

بالتعاون مع بتروسيف.. جلسة تشاور مجتمعي لدراسة تقييم الأثر البيئي لمشروعى الشركة العامة للبترول بمنطقة خليج السويس والصحراء الشرقية



في يوم 23 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 4:08 م

عقدت الشركة العامة للبترول، وشركة الخدمات البترولية للسلامة والبيئة “بتروسيف”، اليوم الأربعاء، جلسة تشاور مجتمعي لمناقشة دراستي تقييم الأثر البيئي لمشروعى إنشاء المنصة البحرية GG-2 وخط أنابيب بحري بطول 4 كم لربطها بالمنصة البحرية القائمة GG بمنطقة خليج السويس، ومشروع إنشاء خط الغاز البري قطر 8بوصة بطول 14كم بمنطقة رأس البحار.
تأتي جلسة الشاور المجتمعي إطار الحرص على تطبيق مبدأ التنمية المستدامة وفقًا لاستراتيجية وزارة البترول، حيث يُعد المشروعين خطوة هامة لزيادة قدرة الشركة العامة للبترول لاستيعاب زيادة حجم الزيت الخام من الآبار البحرية ورفع كفاء نقل الغاز بالمنطقة.
وعقدت جلسة التشاور في مدينة الغردقة، بمحافظة البحر الأحمر، وذلك بحضور اللواء حامد أحمد رئيس مجلس مدينة رأس غارب، والكيميائي جمال فتحي مستشار الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول لقطاع السلامة و البيئة و المشرف على الأمن الصناعي، والمهندس نبيل عبدالصادق، رئيس مجلس الإدارة، والعضوالمنتدب للشركة العامة للبترول، والمهندس عبد الناصر خفاجي، رئيس شركة أمل للبترول، والمهندس عماد عبدالرازق رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بتروسيف، والقيادات التنفيذية والشعبية والجمعيات الأهلية بمحافظة البحر الأحمر، وممثلي جهاز شؤون البيئة، ومسؤولي الشركة العامة وبتروسيف، وممثلي شركات قطاع البترول الشقيقة بالمنطقة.
ومن خلال العرض التقديمي للشركة العامة للبترول وشركة بتروسيف، تم الإشارة في العرض إلى أن مراحل الإنشاء تمت استنادًا إلى المعايير المتبعة التي تأخذ في اعتبارها أقصر مسافة وأقلها تكلفة، بالإضافة إلى اعتبارات التصميم الهندسي والعوامل المتعلقة بالبيئة والمجتمع المحيط، وتطبيق قانون 4 لسنة 1994 والتعديلات التي تليه.
وقد قام ممثلي شركة بتروسيف والشركة العامة للبترول بالرد على كافة الاستفسارات والمناقشات التي تم طرحها من جانب الحضور.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى