البترول والطاقة

الملا يبحث مع السفير الفنلندى ومسئولى شركة نوكيا تطبيقات التحول الرقمى لصناعة البترول والغاز



في يوم 17 أكتوبر، 2022 | بتوقيت 2:13 م

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية السفير الفنلندى بالقاهرة السفير بيكا كوسونن ومسئولى شركة نوكيا العالمية بمصر الرائدة في تطبيقات التحول الرقمى للصناعات المختلفة ومنها صناعة البترول والغاز .
و بحث الوزير مع مسئولي نوكيا العالمية خلال اللقاء الفرص الممكنة للتعاون بين الجانبين في تنفيذ استراتيجية الوزارة للتحول الرقمى في صناعات البترول والغاز والتعدين بما يسهم في سرعة وكفاءة تنفيذ عمليات الرقمنة بالاستفادة من الحلول والتكنولوجيات الحديثة التي تقدمها نوكيا .
واشار المهندس طارق الملا في بداية اللقاء الى أهمية استراتيجية التحول الرقمى الجارى تنفيذها في قطاع البترول والغاز منذ عام 2016 والتي يجرى التعاون فيها بكفاءة مع عدد من شركات التكنولوجيا العالمية لرقمنة الأنشطة والمشروعات المختلفة بما يواكب التقدم العالمى المستمر .
واكد الملا خلال اللقاء تطلع قطاع البترول للتوسع في شراكات التحول الرقمى مع الشراكات العالمية الرائدة مضيفاً أن ضخامة حجم الأنشطة والمشروعات بقطاع البترول والغاز كأكبر قطاع انتاجى في مصر تمكنه من استيعاب كافة نظم وتطبيقات التحول الرقمى المختلفة ، مؤكدا اهتمام القطاع ببدء التعاون مع شركة نوكيا التى تقدم اسهامات مهمة بالفعل في رقمنة صناعة البترول والغاز ، مشيداً بما تتميز به النظم والحلول التي تقدمها الشركة في الصناعة البترولية من مرونة قدرة على التوافق مع كافة الأنظمة المطبقة بالفعل في القطاع وتطويرها .
كما اكد الوزير أهمية بحث التعاون المشترك في دعم واستكمال عمليات رقمنة قطاع التعدين وتسريع وتيرة العمل بها باعتباره أحد القطاعات الهامة لتنفيذ اهداف استراتيجية الوزارة والعمل على زيادة تدفق الاستثمارات الى هذا القطاع .
ومن جانبه أشار سفير فنلندا بالقاهرة الى أهمية الحلول التكنولوجية التي توفرها شركة نوكيا للصناعة والتي توافق الاشتراطات البيئية العالمية خاصة مع اقتراب قمة المناخ cop27 ، وأن ذلك يتماشى مع رؤية فنلندا لتحقيق بيئة نظيفة وتعظيم دور التكنولوجيات الحديثة في ذلك.
وقام مسئولو شركة نوكيا خلال اللقاء بالقاء الضوء على اسهاماتها الفعالة في دفع التحول الرقمى بصناعات البترول والغاز والتعدين ، حيث تعمل الشركة فى عدد من الأسواق والدول ومنها المملكة العربية السعودية كشريك لمؤسسة أرامكو ، ماتوفره الحلول التكنولوجية المتطورة التي تقدمها الشركة من قدرة على تحقيق هدف اساسى يتمثل في خفض البصمة الكربونية للمشروعات من خلال تقليل الانبعاثات وبالتالي تحسين الجانب البيئي والاقتصادي وتقليل التكلفة نتيجة خفض استهلاك الوقود وتقليل المخاطر البيئية .
واستعرض مسئولو نوكيا نماذج من تطبيق الحلول التكنولوجية الخاصة بها في حقول البترول ومنصات الإنتاج ومصافى التكرير والبتروكيماويات او مناجم التعدين واثرها في تحقيق كفاءة العمليات بأقل التكاليف وخفض الفاقد وزيادة الإنتاجية.
و أشاروا الى أن وجود 800 خبير مصري في فرعها بمصر حيث تمارس نشاطها منذ السبعينات يعد احد الميزات النسبية عند بدء الشراكة مع قطاع البترول والتعدين ، وأشاد الملا في هذا الاطار بتوافر الكوادر البشرية والخبرات المؤهلة للعمل من داخل مصر موضحاً أن امتلاك الكوادر المؤهلة من اهم العناصر التي تسهم بفعالية في جهود تعزيز دور مصر كمركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول .
وتم الاتفاق في ختام اللقاء على سرعة عقد ورشتى عمل إحدهما لتحديد والوقوف على مجالات التعاون في صناعة البترول والغاز والأخرى تتعلق بقطاع التعدين .
حضر اللقاء المهندس علاء حجر وكيل الوزارة للمكتب الفني والمهندس محمد عبدالعزيز رئيس شركة إنبى والمهندس احمد غسان مباشر مساعد نائب رئيس هيئة البترول للتخطيط والمشروعات .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى