اقتصاد واستثمار

الرئيس السيسي : حجم القطاع الخاص في مصر يصل إلى 75 %



في يوم 27 سبتمبر، 2022 | بتوقيت 11:42 ص

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن حجم القطاع الخاص في مصر يصل إلى 75 %، معلقا: “عكس كتير من الناس يتصور رقم غير كده“.

أضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية: “طيب انتوا النهاردة جادين في حل مسائل المستثمرين بما فيها مستلزمات الإنتاج خلال الشهرين اللى فاتوا ؟ ..اه طبعا”.

وقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر إلى العاملين في الهيئة العامة للاستثمار على الجهد المبذول، ورجال الأعمال والصناعة في هذه المناطق، قائلا: “كل التحية والتقدير وكل الدعم“.

جاء ذلك خلال مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في افتتاح عدد من المشروعات القومية الجديدة.

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أهمية حل جميع المعوقات التي تقابل المستثمرين ورجال الأعمال قائلا: “نحط أيدينا في إيد بعض ونجتهد وكل المعوقات اللى بتقابل المستثمرين ورجال الأعمال نحلها”، مشيرا إلى أن انطلاق أجندة وفعاليات المؤتمر الاقتصادي الشهر المقبل.

 

وتابع الرئيس السيسي  : “لما نيجي نعرض مشاكل بتقابل مستثمر مش عيب في الحكومة او الدولة ..علشان نتصدى له ونحله علشان ميبقاش فيه مشكلة تعوق الاستثمار“.

وقال الرئيس: “كل مشروع عبارة عن دخل إضافى مش للشركة لكل انسان بيشتغل جوه المشروع، مشيرا إلى حجم العمالة الكبير في مصر ، معلقا بالقول: “واتصور ان تكلفته مش كبير مقارنة باللى موجود في العالم”.

أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى اهتمام الدولة المصرية بالصناعة، وقال : “الهدف من زيارة النهاردة.. احنا عايزين من زيارتنا الهدف منها نأكد الاهتمام الكبير بالصناعة في مصر ودعمها، وأيضا بتسهيل كل المعوقات والصعوبات التي ممكن تكون بتقابلها“.

وأضاف الرئيس: “احنا مش بعيد عن الواقع.. النموذجين بالرخصة الذهبية ده مسار للدولة لتيسر ما أمكن بالإجراءات.. الأول كان 26 موافقة الأول وده بيأخد وقت طويل من المستثمرين في الوصول إلى الإجراء العملي الحقيقي وظهور مشروعه للنور.

وتابع: “كلامى للدولة.. جهات الولاية اللى بنتكلم عليها.. كنا قولنا الكلام .. الشباك الواحد.. جهة ولاية موجودة في مكان واحد.. وتدى موافقة فى مدة زمنية 20 يوم أو أقل إن أمكن”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الدولة المصرية تعمل على تسهيل الإجراءات الخاصة باشتراطات الاستثمار، قائلا: “قولنا نخش على مناطق بعينها ونجهزها ونوفر فيها الاشتراطات الخالصة من الجهات المختلفة بالكامل.. علشان المستثمرين ورجال الصناعة يدخلوا مش ياخدوا وقت كبير في الإجراءات الإدارية اللي بتتعمل“.

 وتابع الرئيس السيسي: “أتصور اللى شوفنا النهاردة.. النموذجين دول هما كويسين بس مش كفاية.. احنا بنتكلم عن 100 مليار دولار للتصدير.. ده رقم مش كبير.. 100 مليار دولار لمصر عدد سكانها 104.. ده رقم مش كبير”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى: “إننا لا نريد أن يكون هناك مشكلة حقيقية للاستثمار في مصر، ولا يوجد شيء نخفيه عليكم“.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال مؤتمر الصحفى: “نبذل أقصى مجهود في ظروف كانت قاسية على الجميع وعلى دول صناعية متقدمة لديها وفرة في كل شيء“.

وأشار الرئيس السيسى، إلى أن أزمة كورونا والأزمة الروسية كان لهما تداعيات كبيرة على العالم وعلينا أيضا، ولكن حاولنا قدر الإمكان ونحاول أن يكون أقل تأثير ممكن”.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أهمية حل جميع المعوقات التي تقابل المستثمرين ورجال الأعمال قائلا: “نحط أيدينا في إيد بعض ونجتهد وكل المعوقات اللى بتقابل المستثمرين ورجال الأعمال نحلها”، مشيرا إلى أن انطلاق أجندة وفعاليات المؤتمر الاقتصادي الشهر المقبل.

وأكد ، على أهمية مراكز البحوث وربطها برجال الأعمال والصناعة في مصر ، لأنها من الممكن أن توجد حلول لمشاكل وتطوير لو استطعنا عمل تنسيق وربط مراكز البحوث والصناعة المصرية“.

وأضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية: “ممكن نجد حلول لمشاكل من خلال الربط بين مراكز البحوث ورجال الصناعة ، موضحا: “هنتوسع من خلال مشاريع كتير ورجال القطاع الخاص وهناك نماذج ناجحة نشجعها ونلقى الضوء عليها .

وعن أهمية المدارس الفنية، قال الرئيس السيسي: “مدرسة هتطلع وتدرب، وفيه رجال أعمال عملت مدرسة واستفادت من مدارس موجودة وإعادة توظيفها لصالح إنتاج وتدريب حاجتها من العمالة وعلمتهم واخدتهم يشتغلوا عندها، مشددا على استعداد الدولة في التوسع في هذا الأمر قائلا: ” مستعدين نتوسع في هذا الامر وبنشجع رجال الاعمال على المساهمة في مسار إعداد وتأهيل خريج المدارس ليكون عنده فرصة حقيقية لسوق العمل“.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى