الأخبار

وزيرة البيئة تتفقد عدد من المنشآت الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر

في يوم 21 أغسطس، 2022 | بتوقيت 12:58 م

 

توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة صباح اليوم الأحد إلى مدينة السادس من أكتوبر لتفقد عدد من المنشآت الصناعية حيث بدأت  جولتها بتفقد شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية «راميدا» ش.م.م حيث قامت بإفتتاح محطة جديدة عالية الكفاءة لمعالجة المياه وذلك في إطار الالتزام الطوعي للمنشأت الصناعية في ضوء مخرجات اللجنة المشكلة بقرار  رئيس مجلس الوزراء رقم ١٠١٠ لسنة ٢٠٢٠ برئاسة وزارة البيئة بشأن متابعة مياه الصرف للمنشأت الصناعية ومتابعة المشروعات البيئية التي تهدف الي خفض احمال التلوث وترشيد استهلاك المياه والطاقة وادارة المخلفات، بحضور الدكتور علي أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة بوزراة البيئة والمهندس عادل النجار رئيس جهاز تنمية مدينة ٦ أكتوبر، والدكتور عمرو مرسي الرئيس التنفيذي لشركة راميدا، والدكتور محمد أسامة مدير صرف صحي ٦ أكتوبر والمهندسة هالة عبد الجواد مدير عام حماية البيئة وعدد من قيادات الوزارة.

أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الشركة قامت بترشيد استهلاك المياه وذلك بإعادة استخدام المياه المعالجة حيث تم إشاء محطة معالجة الصرف الصناعي بطاقة تصميمية تصل الي 700 م3 يومى ، و محطة صرف صحي بطاقة تصل الي 100 م3 يوميًا، حيث يتم استخدام المياه المعالجة في ري الأشجار والمسطحات الخضراء داخل وخارج الشركة، مما أدي الي خفض أحمال التلوث بنسبة 66%.

وأضافت وزيرة البيئة أن الشركة قامت باستخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل عن السولار، الأمر الذي أدي الي انخفاض الانبعاثات بنسبب تتراوح بين 75 – 99% بالإضافة الي العائد الاقتصادي من استبدال الوقود الصديق للبيئة، وقد ساهمت الاجراءات البيئية للشركة في خفض الحمل الكربوني بمقدار 32 طن ثاني اكسيد كربون مكافئ سنويا

وتابعت وزيرة البيئة أن الأسواق في جميع أنحاء العالم تشهد العديد من التطورات السريعة، حيث تتجه نحو تحقيق أهدافها التنموية بصورة أكثر استدامة وتعزيز قدرتها على مواجهة مختلف التحديات التي يفرضها التغير المناخي، حيث أعربت الوزيرة عن سعادتها باستضافة مصر للدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ عام (COP27)، بإعتباره فرصة مواتية للتعاون مع القطاع الخاص من أجل التحول نحو اقتصاد قادر على التخفيف من آثار التغيرات المناخية.

ومن جهته أكد الدكتور عمرو مرسي العضو المنتدب لشركة راميدا على تفهم الشركة للمسؤولية التي تقع على عاتقها لمواءمة عملياتها مع أفضل معايير الاستدامة التي تساهم في تقليل الأثر البيئي لتلك العمليات وتعظيم المردود الإيجابي على البيئة، حيث تواصل الشركة التركيز على ترسيخ ممارسات الاستدامة في عملياتها مدفوعةً بالتزامها المتواصل بالحفاظ على الموارد الطبيعية عبر تقليل النفايات والحد من الانبعاثات الضارة.

وأشار العضو المنتدب للشركة أن ذلك الافتتاح يأتي تكليلًا لجهود الشركة وحرصها على الالتزام بقيم الاستدامة بما يخدم المجتمع والبيئة، ويشمل ذلك توقيع اتفاقية مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC) بهدف مساندة استراتيجية الشركة الرامية إلى موائمة عملياتها وأنشطتها في مصر مع أفضل معايير وممارسات الاستدامة البيئية بالإضافة إلى تحسين الأطر التي تتبناها الشركة فيما يتعلق بالممارسات البيئية والاجتماعية ومبادئ الحوكمة. بالإضافة إلى ذلك، شهد العام الحالي انضمام شركة «راميدا» إلى مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) بهدف موائمة استراتيجيات وعمليات الشركة مع معايير المبادئ العالمية لحقوق الإنسان، وحقوق العمال، والحفاظ على البيئة، ومكافحة الفساد.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى