الأخبار

وزيرا البيئة والشباب والرياضة يعقدان اجتماعاً موسعاً لمناقشة الإستعدادات الخاصة بتنظيم مؤتمر المناخ COP27

في يوم 18 يوليو، 2022 | بتوقيت 11:16 ص

 

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة إجتماعاً موسعاً لمناقشة الإستعدادت الخاصة بإستضافة مصر لمؤتمر المناخ ال٢٧ للتغيرات المناخية بمدينة شرم الشيخ ، وذلك بحضور ممثل عن وزارة الخارجية ومن وزارة البيئة الأستاذة سها طاهر رئيس الادارة المركزية للتعاون الدولى والدكتور كريم مرسى مستشار وزيرة البيئة والدكتورة رنا علاء والأستاذ محمد معتمد معاون الوزيرة ومن وزارة الشباب والرياضة الدكتور عبدالله الباطش مساعد الوزير للسياسيات والتنمية الشبابية، الدكتور مصطفي مجدي معاون الوزير للسياسات والتنمية الشبابية، مصطفي عز العرب منسق تحضيرات قمة المناخ بوزارة الشباب والرياضة.

وفى بداية اللقاء وجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة الشكر للسيد وزير الشباب والرياضة وفريقه المعاون على الجهد المبذول من أجل دمج الشباب بقضية تغير المناخ على المستوى الوطنى والتحضير لمؤتمر شباب المناخ الCOY17 ، مؤكدة على حرص وزارة البيئة على التعاون مع كافة الوزارات وفقاً لأدوار ومسئوليات كل وزارة من أجل العمل على خروج مؤتمر المناخ القادم COP27 بالشكل الذى يليق بمكانة مصر .

وخلال الإجتماع أوضحت وزيرة البيئة أن مؤتمر المناخ يحتاج عدد من المتطوعين الشباب الذين تم تدريبهم من قبل وزارة الشباب للمشاركة فى النواحى التنظيمية خلال مؤتمر المناخ القادم ، حيث تحتاج منظمة الأمم المتحدة لحوالى ٢٦٠ متطوع بمواصفات ومؤهلات محددة ، كما يحتاج الجزء التنظيمى للمؤتمر إلى مايقرب من ١٠٠٠ شاب .

وأضافت د. ياسمين فؤاد أنه تم خلال الإجتماع مناقشة الأيام الموضوعية التى سيتضمتها مؤتمر المناخ ومنها يوم الشباب ، وضرورة إعداد ورقة عمل تشمل الموضوعات التى سيتضمنها اليوم والاجراءات اللوجيستية الخاصة به لإظهار مدى إهتمام ووعى الشباب المصرى بقضية التغيرات المناخية.

وأشارت الوزيرة خلال الإجتماع إلى الحوار الوطنى الذى يتم تنفيذه بكافة محافظات الجمهورية بمشاركة الأزهر والكنيسة والذى يتضمن كافة فئات المجتمع من شباب ومرأة وصيادين ونقابات عمالية ورجال دين وغيرهم، حيث يتضمن ندوات حول قضية التغيرات المناخية تهدف إلى رفع الوعى بهذه القضية ، كما يتم خلاله تبادل الأفكار والأراء والإستفادة من الأفكار التى تطرحها الفئات المختلفة.

و أعربت وزيرة البيئة عن إهتمامها بالمشاركة فى مؤتمر شباب المناخ الCOY17 والذى سيعقد قبل مؤتمر المناخ COP27 ، مؤكدةً على أهمية المقترحات والأفكار التى سيطرحها الشباب خلال هذا المؤتمر حول قضية التغيرات المناخية والتى سيتم الإستفادة منها خلال مؤتمر المناخ.

ومن جانبه جدد وزير الشباب والرياضة تأكيده علي التكامل والتنسيق الكامل والعمل المشترك والبناء مع مختلف الوزارات والجهات المعنية وبخاصة وزارات الخارجية والبيئة والنقل، مشيرًا أن الحكومة ممثلة في اللجنة العليا المعنية بقمة المناخ برئاسة دولة رئيس الوزراء تعمل بكامل جهدها وطاقتها بتوجيهات فخامة الرئيس علي الإعداد الجيد لمؤتمر الدول الاطراف باتفاقية الامم المتحدة، لافتًا إلي أن وزارة الشباب والرياضة تعمل علي ضمان تقديم الدعم المناسب لإتاحة الفرصة لاكبر عدد من الشباب للمشاركة في الحدث الهام علي المستوي الدولي والمحلي.

وأكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أن الهدف من مؤتمر شباب المناخ COY هو تمكين الشباب وإحضار أصواتهم رسميًا إلى عمليات اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ لتشكيل سياسات تغير المناخ الحكومية الدولية، وأنه فرصة جديدة لتلاقي شباب العالم على أرض مصر بعد منتدي شباب العالم، مما يبرهن علي أن مصر هي أرض التلاقي للشباب من كافة أنحاء العالم.

وأشار الدكتور أشرف صبحي، إلي أن مؤتمر شباب المناخ COY يقام في نفس المدينة التي يقام فيها مؤتمر الأطراف، ويسبقه بعدة أيام وتخرج منه وثيقة تمثل صوت شباب العالم، ويتم تقديمها وعرضها على مؤتمر الأطرافCOP، مشدداً علي ضرورة الاعداد الجيد له من خلال التدريب ورفع الوعى لدى الشباب في مجال تغير المناخ على المستوى المجتمعي.

جدير بالذكر أن مؤتمر شباب المناخ COY هو مؤتمر الشباب الرسمي الذي تعتمده اتفاقية الامم المتحدة للتغير المناخي، والذي ينعقد بمشاركة ما يقرب من ٢٠٠٠ مشارك من أنحاء العالم، على هامش قمة الدول الاعضاء بالاتفاقية COP والذي تستضيفه شرم الشيخ هذا العام.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى