اقتصاد واستثمار

وزير التنمية المحلية: 230 مليون جنيه حجم الإستثمارات بمحافظة الشرقية لتطوير المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات لتحسين مستوى النظافة

في يوم 6 يوليو، 2022 | بتوقيت 1:31 م

 

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، أن حجم الإستثمارات المُقدمة لتطوير المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات بمحافظة الشرقية بلغت حوالى 230 مليون جنيه.

وأعلن وزير التنمية المحلية عن تسلم المحافظة اليوم الأربعاء المدفن الصحي الآمن بمدينة بلبيس بتكلفة إجمالية تصل إلى حوالى 35 مليون جنيه ، وذلك في إطار العقد الموقع بين وزارات التنمية المحلية و البيئة والتخطيط والهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ مشروعات المرحلة الأولى للبنية التحتية لمنظومة المخلفات.

وأشار اللواء محمود شعراوى إلى إن وزارة التنمية المحلية تتابع بصورة يومية تنفيذ تكليفات السيد رئيس الجمهورية وتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء في الإسراع بتنفيذ مشروعات البنية التحتية للمنظومة الجديدة للإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة بمختلف محافظات الجمهورية بما يساهم في تحسين مستوى النظافة وإعادة الشكل الجمالى والحضارى للمحافظات والحصول على رضا المواطنين.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن محافظة الشرقية شهدت خلال الفترة الماضية تنفيذ عدد من المشروعات المرتبطة بمنظومة المخلفات، حيث تم إنشاء وتسليم المحطات الوسيطة الثابتة بمدن الإبراهيمية وديرب نجم بتكلفة بلغت 56 مليون جنيه ضمن مشروعات البنية التحتية لمنظومة المخلفات بالمحافظة، وأضاف الوزير أنه تم رفع 394 ألف طن تراكمات تاريخية بمدن (ههيا – الإبراهيمية – ديرب نجم – الحسينية – القنايات – كفر صقر- أولاد صقر – القرين – فاقوس – أبوكبير- مشتول السوق – بلبيس – الزقازيق) بتكلفة قدرها 43.3 مليون جنيه، مشيراً إلى كما سيتم إنشاء محطات وسيطة ثابتة بمدن القرين ومشتول السوق بتكلفة 40.3 مليون جنيه ومدفن صحي بمدينة الخطارة بتكلفة 10 مليون جنيه، بالإضاف إلى توريد معدات المحطات الوسيطة المتحركة بمدن (أولاد صقر-كفر صقر-أبوكبير- بههيا – القنايات) وذلك لرفع كفاءة عمليات الجمع والنقل وتبلغ تكلفة تلك المحطات 44,44 مليون جنيه.

وقال اللواء محمود شعراوى أن المدفن الصحى الآمن في مدينة بلبيس تم إنشاؤه على مساحة 10فدان وهو عبارة عن خلية دفن صحي وبحيرة تبخير سائل الرشيح مأمنة بسور من الدبش وبوابة حديدية ، كما يوجد بالمدفن العديد من التجهيزات اللازمة لعمليات التشغيل منها غرفة أمن، غرفة للمولدات تحتوي على عدد 2 مولد كبير ولوحة توزيع رئيسية وأعمدة إنارة وخزانات للمياه بالإضافة إلى مبنى إداري رئيسي ، وخزان وقود ومغسلة سيارات.

وأضاف “شعراوى” أنه يوجد أيضاً بالمدفن شبكة مواسير لتجميع سائل الرشح ومحاطة من الخارج بزلط ريب راب كما أن بحيرة تجميع السائل مبطنة من الداخل بالخرسانة العادية ومحاطة من الخارج بزلط الريب راب ويحاط بالمدفن شبكة طرق خدمية حول الخلية والبحيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى