الرياضة

وزير الرياضة ورئيس هيئة الرقابة المالية يقودان الماراثون الأخضر بمركز التنمية الشبابية بالجزيرة

في يوم 2 يوليو، 2022 | بتوقيت 11:55 ص

 

قاد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة والدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، صباح اليوم السبت، الماراثون السنوي الثالث للإتحاد المصري للتأمين بعنوان ” الماراثون الأخضر..الطريق إلي COP27″، بمشاركة علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصرى للتأمين، ورؤساء وأعضاء مجالس إدارات عدد من مؤسسات التأمين، ومجموعة من قيادات وزارة الشباب والرياضة.

أُقيم الماراثون بمركز التنمية الشبابية بالجزيرة، بمشاركة أكثر من 2000 من العاملين بشركات التأمين المصرية وشركات الوساطة وغيرها من المؤسسات التي تعمل ضمن منظومة التأمين في مصر، ويضم الماراثون مجموعة من مسابقات العدو لكافة المشاركين ومضمار الموانع وأيضًا منافسات بين العاملين بشركات التامين.

أكد الدكتور أشرف صبحى أن الماراثون الأخضر يحمل عددًا من الرسائل الهامة في مقدمتها التأكيد على أهمية ممارسة الرياضة، ودور الرياضة في الحفاظ على الصحة، والتكوين البدنى السليم، مشيرًا إلى قيام الوزارة بتنظيم عدة ماراثونات وفعاليات رياضية مختلفة على مستوى الجمهورية في ضوء السعى نحو جعل الرياضة أسلوب حياة، بالإضافة إلي نشر ثقافة الحفاظ على البيئة والتوجه إلى الأخضر من خلال الهيئات الشبابية والرياضية، وتنفيذ المشروعات والبرامج الهادفة إلى تحقيق هذا النهج، وذلك بالتزامن مع استضافة مصر لمؤتمر قمة المناخ COP27 المزمع له نوفمبر المقبل فى مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء.

وأوضح صبحي أن الوزارة تسعي لتسليط الضوء علي دور الشباب في قضايا البيئة من خلال رفع الوعي لديهم في مجال تغير المناخ ، مشيراً إلي أن المؤتمر يهدف إلي بناء القدرات الشبابية من خلال تنظيم ورش العمل والتبادل الثقافى، كما أن اللقاءات التي تنفذها الوزارة في هذا الشأن تهدف إلي تعزيز حوكمة وإدارة العمل في مجال التغيرات المناخية وبناء المرونة و القدرة على التكيف مع التغيرات المناخية بالإضافة إلي رفع القدرات المعرفية والثقافيه لدى طلاب الجامعات.

من جانبه، أشاد الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة والاتحاد المصري للتأمين، لإنجاح الماراثون الأخضر بمركز التنمية الشبابية بالجزيرة، مشيرًا أن الإلتزام بالمعايير البيئية والمجتمعية والحوكمة المرتبطة بالاستدامة يقدم فرصاً إيجابية لازدهار شركات التأمين ولا يمثل عقبة أمام استغلال ما يعرض عليها من فرص استثمارية مرتبطة بالتوجه العالمي لمواجهة تحديات مخاطر المناخ والتحول نحو دعم مشروعات صديقة للبيئة.

وشدد رئيس الهيئة على أن الإدارة الجيدة لهذه الالتزامات من شأنها إعادة صياغة لاستراتيجيات شركات التأمين وحثها على اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة تقتنص فرصا استثمارية تتماشى مع ما يشهده العالم من اهتمام متزايد بتطبيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة.

من جانبه، صرح علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين بأن تنظيم الماراثون في نسخته الثالثة يأتي كجزء من مساهمات الاتحاد في مجال المسئولية الاجتماعية، لافتًا أن الماراثون هذا العام يهدف الى التوعية لمفهوم البيئة النظيفة والصحة المستدامة قبل انعقاد مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الاطارية حول تغير المناخ لعام (COP 27)، وأيضا لزيادة الوعي التأميني والمشاركة في بناء نظام حياة يعتمد على مجتمع صحي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى