السياحة والطيران

رامى فايز يطالب بوضع مرسى علم على الخريطة السياحة المصرية بقوة ..واستثمار إمكانياتها من خلال أحداث دولية سياحية ورياضية

في يوم 23 مايو، 2022 | بتوقيت 7:57 م

 

أكد رامى فايز ، عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بالبحر الأحمر ومرسى علم ، تأثر الإشغالات الفندقية بمنطقة مرسى علم بشكل كبير بإنحسار السياحة الأوكرانية ووصولها إلى معدل الصفر نتيجة الحرب الدائرة حالياً بين روسيا وأوكرانيا ،بعدما كانت تصل نسبتها إلى أكثر من 30 % .

قال فايز ـ فى تصريحات صحفية ، أن المستثمرين أصحاب الفنادق وشركات السياحة الجالبة للسياحة الوافدة يسعون إلى تنشيط الحركة من الأسواق البديلة لتعويض جانباً من النقص الحاد الذى أصاب معدلات السياحة بمرسى علم .

وأوضح أن نسب الإشغال الحالية بالمنطقة لا تزيد عن ما يقرب من 50 % اعتماداً على الأفواج والرحلات الوافدة من الأسواق الألمانية والإيطالية والبولندية ، إلا أنه لم تصل بعد للمعدلات التى كانت حققتها السياحة الأوكرانية قبل الحرب، والتطلعات بتحقيقها فى الموسم الصيفى الحالى.

وأعرب عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بالبحر الأحمر ومرسى علم، عن تمنياته بألا تطول وتستمر الحرب لمدة طويلة نظراً للآثار السلبية التى خلفتها على مستوى العالم ولم تقتصر على السياحة فقط ، بل أمتدت إلى النشاط الإقتصادى بأكمله .

وقال رامى فايز ، إن الجميع كان بتطلع للموسم الصيفى أن يشهد ويحقق ذروة سياحية خاصة بعدما عانت صناعة السفر والسياحة عالمياً ومحلياً أكثر من عامين نتيجة لجائحة كورونا من التراجع الشديد فى المعدلات السياحية ، إلا أن الحرب الروسية الأوكرانية أطاحت بهذه الآمال والتطلعات لأدراج ومهب الرياح ، وأن هناك طلبات مؤجلة من عدد كبير من السائحين بسبب تداعيات الحرب وأثارها السلبية وتداعياتها بإرتفاع معدلات التضخم فى الدول المصدرة للسياحة لمصر سواء من الأسواق التقليدية أو المستحدثة .

وأشاد فايز ، بما قررته وزارة السياحة والآثار ممثلة فى هيئة تنشيط السياحة من مزايا إضافية بشكل استثنائى لمدة خمسة اشهر فقط للرحلات الوافدة لمطارى شرم الشيخ ومرسى علم ضمن برنامج تحفيز الطيران، والتى بدأ العمل بهاإعتباراً من أول مايو الجارى ، حيث تقرر تخفيض معامل الحمولة المطلوب للطائرات الوافدة للمطارين من 70% ليصبح 65%، وكذلك زيادة القيم المخصصة للرحلات الوافدة الى المطارين بواقع 500 دولار إضافية لكل رحلة، ويستمر العمل بها حتى 30 سبتمبر المقبل بنفس الضوابط والشروط المعمول بها بالبرنامج.

ودعا فايز ، الدولة إلى ضرورة إستثمار هذا الدعم ، وإستغلال المقومات التى تتميز بها منطقة مرسى علم ، والتى تُعد داعماً قوياً للإقتصاد القومى وتساهم فى زيادة الدخل القومى الناتج من السياحة لما تحتويها من إمكانيات ، مطالباً بوضعها على الخريطة السياحية المصرية بصورة قوية من خلال الترويج للأنماط السياحية التى تحتضنها مثل السياحة الشاطئية، والبيئية ،والصحراوية ،والإسترخاء ،والغوص ، والمؤتمرات وغيرها من الأنماط الأخرى لجذب المزيد من الحركة الوافدة ، وضرورة خلق أحداث ذات صدى عالمى مثل المهرجانات والبطولات الدولية ، مؤكداً دعم المستثمرين السياحيين بالمنطقة لكافة الجهود الحثيثة التى تبذلها الدولة فى الترويج والتنشيط السياحى لمصر فى الأسواق الخارجية .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى