السياحة والطيران

شلبى  تبحث مع ” الخطوط الجوية القطرية” زيادة الحركة السياحية الوافدة في إطار تعزيز خط الطيران الجديد إلى شرم الشيخ والأقصر

في يوم 20 أبريل، 2022 | بتوقيت 12:57 م

 

شاركت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في الاجتماع الذي عقده مسئولو ومديرو مبيعات شركة الخطوط الجوية القطرية وذلك لبحث سبل التعاون لجذب المزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى المقصد السياحي المصري، في إطار تعزيز خط الطيران الجديد الذي تعتزم الشركة تشغيله من العاصمة القطرية الدوحة إلى شرم الشيخ والأقصر.

يأتي ذلك الاجتماع في ضوء الجهود التي تبذلها الوزارة لفتح أسواق سياحية جديدة من خلال التعاون مع شركات الطيران العالمية لجذب المزيد من السائحين من مختلف دول العالم.

وخلال الاجتماع قدمت نائب الوزير عرضا تقديميا أشارت فيه إلى المقومات التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري والتي من أهمها الموقع الجغرافي حيث تتميز مصر بقربها من العديد من الأسواق السياحية سواء في أوروبا أو آسيا وغيرها، هذا إلى جانب مناخها الذي يجعلها مقصدا مميزا طوال العام. كما تتمتع مصر ببنية تحتية سياحية بما تمتلكه من فنادق بمختلف فئاتها ومنشآت سياحية، ومراكز للغوص، ويخوت وغيرها.

كما استعرضت الإجراءات التي تم اتخاذها لتيسير إجراءات الدخول لمصر والتي على رأسها إمكانية حصول عدد 78 جنسية على التأشيرة السياحية الاضطرارية بالمنافذ المصرية أو إلكترونيا.

وأوضحت نائب الوزير أن الوزارة على استعداد لتنفيذ حملات ترويجية مشتركة مع الشركة للترويج للمقصد السياحي المصري، مشيرة إلى أن هناك العديد من المقومات التي يمكن إبرازها والتي من شأنها تشجيع مزيد من السائحين لزيارة مصر عبر خطوط الشركة التي تصل إلى القاهرة، أو برج العرب، أو الأقصر، أو شرم الشيخ.

وأضافت أن الوزارة تعمل على ربط منتج السياحة الثقافية بمنتج السياحة الشاطئية مشيرة إلى خط الطيران الجديد الذي تم تسييره منذ أكتوبر الماضي بين الأقصر وشرم الشيخ، كما أشارت إلى شبكة الطرق الحديثة التي تقوم الدولة بإنشائها والتي تسهل الانتقال بين المقاصد السياحية المصرية المختلفة.

كما استعراضت نائب الوزير أهم المقاصد السياحية المصرية وأشارت إلى المدن الجديدة مثل مدينة العلمين الجديدة والتي تمثل مقصدا سياحيا طوال العام هذا إلى جانب المقاصد المميزة القريبة من القاهرة مثل العين السخنة ومدينة الجلالة والتي تتيح للسائح في القاهرة قضاء عطلات ممتعة، فضلا عن العاصمة الإدارية الجديدة التي تعتبر نقلة نوعية وانعكاس للتطور الكبير الذي تشهده الدولة.

وأضافت أن الوزارة تسعى لتعزيز منتجات سياحية جديدة مثل سياحة الطعام والسياحة الريفية والتي من شأنها أن تعمل على رفع المستوى المعيشي للقرى المصرية وهو ما يتماشى مع مبادرة حياة كريمة التي تهدف إلى دعم والارتقاء بالقرى المصرية.

كما أشارت نائب الوزير إلى الاستعدادات السياحية لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ ” Cop 27 ” المقرر عقده في شرم الشيخ في نوفمبر القادم، موضحة أنه سوف يلقى الضوء على شرم الشيخ كمدينة خضراء حيث يتم حاليا العمل على تحويل فنادق شرم الشيخ إلى فنادق خضراء.

ومن جانبهم، أشاد ممثلو الشركة بالمقومات السياحية التي تتمتع بها مصر، مؤكدين على حرصهم على التعاون مع الوزارة لجلب مزيد من الحركة السياحية لمصر خاصة مع ما تمتلكه مصر من مقومات سياحية وأثرية متنوعة وفريدة، مشيرين إلى ما تتمتع به كل من شرم الشيخ والأقصر من مقومات جاذبة وفريدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى