البترول والطاقة

الملا : تحديات كورونا خلال العامين الماضيين نتج عنها خفض كبير فى الاستثمارات وحين حدث التعافى لم يتم العودة لمستويات الانتاج وتوفير الامدادات لمواجهة تزايد الطلب وارتفاع الأسعار

في يوم 14 فبراير، 2022 | بتوقيت 6:25 م

شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية فى جلسة نقاشية ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول إيجبس ٢٠٢٢ تحت عنوان “الطريق إلى تعافى القطاع وديناميكيات السوق الحديثة ، التعاون بين المنتج والمستهلك لضمان الازدهار واستقرار امدادات قطاع الطاقة” ، كما شارك فى الجلسة كلا من ألكساندرا سودوكو الأمين العام للطاقة والموارد المعدنية باليونان وعبد السلام بعبود وزير البترول والمعادن اليمنى وصالح الخرابشة وزير الطاقة والموارد المعدنية بالأردن.
وأكد الملا خلال الجلسة أن تحديات جائحة كورونا خلال العامين الماضيين نتج عنها خفض كبير فى الاستثمارات وحين حدث التعافى لم يتم العودة لمستويات الانتاج وتوفير الامدادات لمواجهة تزايد الطلب وارتفاع الأسعار ، مشيرا إلى أن مواجهة تغير المناخ وخفض الانبعاثات يستلزم تضافر كافة الجهود والتكامل فى توفير التكنولوجيات والموارد والوقت.
وأشار الوزير إلى أن الوقت الراهن ملىء بالتحديات فى صناعة البترول والغاز العالمية وبرز حاليا أهمية الغاز الطبيعى كوقود انتقالي هام فى عمليات التحول للطاقات النظيفة ، مؤكدا أن ترسيم الحدود مع دول الجوار فتح آفاقا جديدة للتوسع فى نشاط البحث والاستكشاف وتحقيق اكتشافات مثل ما حدث فى ترسيم الحدود مع قبرص والذى نتج عنه تحقيق كشف ظهر وذلك لأن المناطق التى تم ترسيم الحدود بها تجذب الشركات وتحفزهم للعمل بها.
ومن جانبها أكدت ألكسندرا على أهمية الغاز الطبيعى كوقود انتقالى نحو تحقيق هدف صفر انبعاثات وأن اليونان تقدر علاقة الشراكة مع الدول الأعضاء بمنتدى غاز شرق المتوسط ودوره الهام فى المنطقة وأنه يكتسب أهمية عاما بعد عام ، مشيرة إلى التعاون البناء مع مصر فى مجالات الغاز والكهرباء وأن اليونان يمكن أن تصبح بوابة الطاقة النظيفة القادمة من الشرق الأوسط لأوروبا.
واستعرض بعبود موقف النشاط البترولى فى اليمن وخططهم لتنمية الأنشطة وبدء الانتاج من المناطق الجديدة وطرح بعض المناطق للبدء فى أنشطة البحث والاستكشاف عن البترول والغاز.
وقال الخرابشة أن الأردن في مقدمة الدول التي استثمرت في إنتاج الطاقة المتجددة ممثلة في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي تستحوذ على نحو ٢٥٪ من إنتاج الكهرباء وأنها تسعى لزيادة الاعتماد عليها في ظل توافر مواقع متميزة فى مشروعات الطاقة الشمسية، وذكر أن هناك حاجة ماسة لتطوير تكنولوجيا تخزين الطاقة من الطاقات المتجددة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى