السياحة والطيران

محافظ البحر الأحمر يفتتح الممشى السياحي ويتفقد “السواقي” والشاطئ العام بالغردقة

في يوم 8 فبراير، 2022 | بتوقيت 8:54 م

 

استكمل محافظ البحر الأحمر، اللواء عمرو حنفي، اليوم الثلاثاء، افتتاح وتفقد عدداً من المشروعات التنموية والخدمية بمدينة الغردقة، كما إلتقى المواطنين وأجرى جولة موسعة في شوراع وميادين المدينة، وذلك تزامناً مع الاحتفال بالذكرى ال 52 للعيد القومي للمحافظة، وذلك بعدما افتتح وتفقد العديد من المشروعات في مختلف القطاعات في باقي مدن المحافظة الستة.

بدأ المحافظ، جولته الموسعة، بتفقد المرحلة الثانية من تطوير الشاطئ العام رقم 4، والمشرف عليه جهاز تعمير البحر الأحمر برئاسة المهندس حسني منصور، حيث أكد المحافظ أن المساحة الإجمالية للشاطئ العام رقم 4 بالغردقة تبلغ نحو 50 ألف متر مربع، ومساحة الجزء الأول للمرحلة الثانية تبلغ نحو 15 ألف متر مربع، موضحاً أن التكلفة المبدئية لأعمال تطوير الجزء الأول تبلغ نحو 15 مليون جنيه.

أوضح المحافظ، أنه تم الانتهاء من تطوير المرحلة الأولى للشاطئ الخاصة بالممشى بطول 800 متر، وتم افتتاحها خلال احتفالات المحافظة بالعيد القومي العام الماضي، لافتاً إلى أن أعمال التطوير شملت عمل برجولات، وأرضيات وأماكن لجلوس المارة للاستمتاع بمشاهدة جمال وطبيعة البحر الأحمر، كما تم زيادة عرض الرصيف إلى 4 متر ليستوعب أكبر عدد من الجمهور والمارة مع عمل برجولات لجلوس المواطنين والاستمتاع بجمال البحر.

وجه المحافظ، بضرورة الإلتزام بالمواعيد المحددة لإنهاء المرحلة الثانية من تطوير الشاطئ العام، مؤكداً أنه يسخر كل جهوده لخدمة أبناء المحافظة، وإنشاء وتطوير مشروعات في مختلف القطاعات، ولم يغفل الجانب الترفيهي أيضاً، موضحاً أنه لا يمكن أن يتعهد بشئ ولا ينفذه.

أشار المحافظ، إلى أن أعمال تطوير الشاطئ تشمل عمل ممشى خارجي انترلوك، وكافتريات وأكشاك تجارية ومطاعم عالمية ومدرجات للاستمتاع بالشاطئ ودورات مياه، وجزء خاص بالشماسي وممشي من الخرسانة المطبوعة لسهولة حركة المواطنين داخل الشاطئ، معرباً عن سعادته الكبيرة لما لمسه من مجهود كبير للانتهاء من المرحلة الثانية من تطوير الشاطئ العام، الذي يعد متنفساً رئيسياً للأهالي، ليكون على مستوى راقي يليق بأبناء المحافظة، موجهاً بأن تكون رسوم دخوله بأسعار رمزية لأبناء المحافظة.

تفقد المحافظ، بعدها أعمال تطوير منتجع العائلات رقم 2 (شاطئ السواقي العام)، بجوار قرية الجيسوم، البالغ طوله نحو 600 متر، مؤكداً أن أعمال تطويره تأتي في إطار توجيهات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بخلق أكثر من متنفس ترفيهي للأهالي بزيادة عدد الشواطئ العامة، حيث تم إزالة الحشائش التي كانت تعيق ممارسة الأهالي السباحة فيه، لافتاً إلى وجود عدد من الكبائن والمحلات التجارية تم إنشائها على الشاطئ لخدمة المواطنين، موضحاً أنه سيتم طرحها في مزايدة علنية للراغبين في استئجارها.

وزع محافظ البحر الأحمر، بعدها من داخل منتجع العائلات عدداً من الأجهزة التعويضية لذوي الهمم، تشمل 19 كرسي متحرك و30 سماعة طبية، معلناً إنتهاء قوائم انتظار ذوي الهمم حتى ديسمبر 2021، مؤكداً أن المحافظة تقدم كل الدعم لذوي الهمم، وتعمل على تلبية جميع مطالبهم واحتياجاتهم، لأنهم من أهم فئات المجتمع، والدولة تعمل على تسهيل كافة الإجراءات لهم، وتعمل على دمجهم في المجتمع.

واختتم محافظ البحر الأحمر، جولته بافتتاح أعمال تطوير المرحلة الثانية للمشى السياحي، البالغ طولها نحو 3 آلاف متر، موضحاً أن أبرز ما شملته عمليات التجميل والتطوير وجود عدداً من الأعمال الفنية المختلفة كمتحف مفتوح أمام المواطنين والسياح، لافتاً إلى أن الممشى يعد أهم وأكبر ممشى سياحي في المدينة لأنه يمر من أمام العديد من الفنادق والقرى السياحية، ويبلغ طوله نحو 6 آلاف متر، موجهاً بسرعة الانتهاء من أعمال تطوير المرحلة الثالثة، موضحاً أن أعمال التطوير لا تقتصر على الشكل الجمالي فقط، حيث سيتم تطوير شبكات الصرف الصحي ومراكز الخدمة ودورات المياه والكافيتريات لمواكبة التصميم الجديد، كما سيتم تخصيص مكان لركوب الدراجات وأماكن ترفيهية على إمتداد الممشى.

أكد المحافظ، أن كل عمليات التجميل والتطوير التي تجري حالياً في الغردقة، تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية الصارمة برفع كفاءة الغردقة لتكون على أعلى مستوى، وتأتي ضمن المخطط الاستراتيجي الجديد للمدينة، الذي تم الإنتهاء من مرحلتيه الأولى والثانية، وتشمل مرحلته الثالثة، حزمة مشروعات في مختلف القطاعات منها إعادة الوجه الجمالي والحضاري، وتطوير الشواطئ العامة والممشى السياحي، وذلك تزامناً مع عودة وزيادة الحركة السياحية إلى الغردقة.

أشار محافظ البحر الأحمر، إلى أن رئيس الوزراء يتابع بنفسه مشروعات التطوير في المحافظة بصفة عامة وفي الغردقة بصفة خاصة، حيث حرص على زيارة الغردقة أكثر من مرة لمتابعة تنفيذ مشروعات المخطط الاستراتيجي الجديد للمدينة على أرض الواقع، ويقدم كل الدعم المطلوب لسرعة إنهاء الأعمال ويتدخل بنفسه لحل أية عوائق تواجه مخطط التطوير.

رافق المحافظ خلال الجولة، السكرتير العام للمحافظة اللواء محمد البندارى، ورئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب المحافظ العميد تامر سمير، ورئيس مدينة الغردقة اللواء إيهاب رأفت، والمستشار الإعلامي للمحافظة محمد مخلوف، ومدير عام إدارة التخطيط والمتابعة كمال سليمان، ومنسق المكتب الاستشاري للمحافظة المهندس حاتم دياب، وقيادات المحافظة، ومديرى المديريات.

يذكر أن محافظة البحر الأحمر تحتفل ف 22 يناير من كل عام، بعيدها القومي، والذي يوافق ذكرى معركة شدوان الخالدة، التي قدمت فصلاً من فصول الوطنية والارادة والعزيمة من أبناء البحر الأحمر بالاشتراك مع قواتهم المسلحة في الزود عن مقدرات الوطن الغالي وصد العدوان الإسرائيلي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى