صناعة

وزيرتا الهجرة والتخطيط تعقدان اجتماعا تحضيريا في إطار الاستعداد لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة”

في يوم 4 فبراير، 2022 | بتوقيت 1:00 م

 

عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اجتماعا تنسيقيا في إطار التحضير والاستعداد للنسخة السادسة من سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع تحت شعار “مصر تستطيع بالصناعة”، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وعدد من الوزارات والجهات المعنية، وتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وحضر الاجتماع كلا من السفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولي، والسفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات.وقيادات وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية علي رأسهم الدكتورة ندي مسعود المستشار الاقتصادي للوزيره والدكتورة منى الجرف مستشار الوزيره للشؤن اللقتصادية والسفير حازم خيرت رئيس مكتب التعاون الدولي بالوزارة

من جانبها قالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة إن مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” يمثل حلقة وصل بين خبراء الصناعة المصريين بالخارج، ومختلف الجهات والوزارت المعنية بالداخل، من خلال مناقشة عدد من المحاور التي تأتي ضمن أولويات استراتيجية الدولة المصرية لتطوير المجال الصناعي، والسعي للاستفادة من خبرات وتجارب خبرائنا بالخارج في مجالات تطوير صناعات الدواء، مناقشة استخدامات الطاقة النظيفة في إطار استضافة مصر لمؤتمر التغير المناخيCOP27، العمل على نقل التكنولوجيا وتبادل الخبرات، لفتح فرص أكبر لدعم جهود الدولة في الاستثمار الصناعي في المرحلة المقبلة.

وأوضحت مكرم أن النسخة الحالية من المؤتمر ستضم علماء وخبراء مصر بالخارج، ونخبة من رجال الصناعة والمتخصصين في مصر، للإسهام في تنفيذ التوجيهات الرئاسية بدعم استراتيجية الدولة في مجال توطين الصناعة، وتعظيم الاستفادة من خبرات علمائنا حول العالم.

وأشارت وزيرة الهجرة إلى ضرورة أن تستعرض الجلسة الافتتاحية للمؤتمر استراتيجية الدولة المصرية في التمويل الصناعي، وتغيرات ما بعد الجائحة، كما تستعرض فيها وزارة التخطيط خطة الدولة والجهود المبذولة في هذا الشأن.

وأضافت وزيرة الهجرة أن هذه النسخة من سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع ستشهد لاول مرة دعوة مديري عدد من الشركات العالمية التي يعمل بها الخبراء المصريين، لحضور فعاليات “مصر تستطيع بالصناعة”، ليتعرفوا عن قرب على استراتيجية الدولة المصرية والجهود المبذولة لتطوير المجال الصناعي.

من جانبها قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن المؤتمر يمثل فرصة مهمة لاستعراض جهود الدولة المصرية في مجال التطوير الصناعة بمختلف محاوره، كذلك ما تتطلبه الدولة من خبراء الصناعة المصريين بالخارج، مشيرة لأهمية الاستعانة بخبراء مصريين من دول صاحبة تجارب رائدة في مجالات تصنيعيه.
وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ان مصر تستطيع بالصناعه يتوافق واهداف برنامج الاصلاحات الهيكليه الذي اطلقته الحكومة في ابريل الماضي ويضع الصناعه محورا اساسيا في اصلاح هيكل الاقتصاد المصري
وأضافت وزيرة التخطيط لأهمية أن يتضمن المؤتمر جلسة حول ريادة الأعمال ينصب اهتمامها في إطار “صناعة رائد أعمال صناعي ناجح”، وبحث سبل ربط ريادة الأعمال بسلاسل التوريد، وكذلك التعرف على سياسات الدول في التمويل الصناعي، بالإضافة لتسليط الضوء على الصناعات القابلة للتوسع والعمل على ربط الصناعات الصغيرة بالصناعات الكبيرة، كونها جزء رئيسي من هيكل التنمية المستدامة.

كما أشارت الدكتورة هالة السعيد للعمل على الاستفادة من الخبراء المصريين بالخارج، في المجالات المختلفة لمؤثرات الصناعة التدريب
من تمويل و ابتكار وموارد طاقة نظيفة وتكنولوجيا وتدريب ،وكذلك الاستفادة من خبرات ربط البحث العلمي بتطوير الصناعة، ونقل خبرات الدول المشابهة لنا في مجال التنمية الاقتصادية بأهم مكونها وهو الصناعة. 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى