المنوعات

تعاون مصرى ياباني لاستكمال تطوير منظومة المنشآت المائية الرئيسية على بحر يوسف

عبدالعاطى يشهد توقيع عقد تنفيذ مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة بمحافظة أسيوط

في يوم 3 فبراير، 2022 | بتوقيت 10:40 ص

 

شهد السيد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى حفل توقيع عقد “مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة” الواقعة على بحر يوسف بمحافظة أسيوط ، بين المهندس إيهاب عبد الله الجوهرى رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى ممثلاُ عن وزارة الموارد المائية والرى ، و المهندس هايديمى هاتانو مدير شركة داى نيبون اليابانية ، وذلك بحضور  الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير ،  والمهندس السيد شلبى رئيس مصلحة الرى ، والمهندس محمود رافع رئيس الإدارة المركزية للدراسات والتصميمات بقطاع الخزانات ، و المهندس عز الدين محمود المهندس المقيم للمشروع ، وممثلين عن هيئة التعاون الدولى اليابانية (جايكا) ، والمكتب الإستشارى اليابانى (سانيو).

وأشاد الدكتور عبد العاطى بالتعاون المتميز بين مصر واليابان والذى يمتد لسنوات طويلة تم خلالها تنفيذ العديد من المشروعات المشتركة بين البلدين فى مجال الموارد المائية ، مشيراً إلى أن مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة والذى سيتم تنفيذه بقرض ميسر ، يأتى إستمراراً لما تم تنفيذه خلال السنوات الماضية من أعمال إحلال وتأهيل كافة المنشآت المائية الرئيسية الواقعة على بحر يوسف ، تم خلالها إنشاء عدد (٦) قناطر بمنحة يابانية هى (قناطر اللاهون الجديدة وفم ترعة الجيزة وفم ترعة حسن واصف ومازوره وساقولا ومنشأة الدهب).

وأوضح الدكتور عبد العاطى أن مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة يُعد ضمن مجموعة المشروعات الكبرى التى تقوم بها الوزارة بهدف تحديث وتأهيل وصيانة منشآت الري بمختلف محافظات الجمهورية ، وفى إطار المجهودات الكبرى المتواصلة لتنمية الصعيد والذى يحظى بالأولوية فى مشروعات التنمية ، وصولاً للهدف المنشود بتحقيق حياه كريمة للمواطنين.

وأضاف سيادته أن مجموعة قناطر ديروط الحالية تُعد أقدم منشأ مائى لا يزال يعمل حتى الآن ، حيث تم انشاؤها منذ ١٥٠ عاما في عام ١٨٧٢ ، وكانت تسمى بقناطر التقسيم وهى عبارة عن عدد (٧) قناطر هى (قنطرة حجز ترعة الإبراهيمية – فم ترعة بحر يوسف – فم ترعة الساحلية – فم ترعة الديروطية – فم ترعة ابوجبل – فم ترعة البدرمان – فم ترعة الدلجاوى) ، وتخدم زمام ١.٥٠ مليون فدان في (٥) محافظات هى (أسيوط – المنيا – بنى سويف – الفيوم – الجيزة) .

الجدير بالذكر أنه سبق إعداد دراسة جدوى بمعرفة وكالة التعاون اليابانية (جايكا) لتأهيل نظام الرى على ترعة بحر يوسف بالكامل بين عامى (١٩٩١ -١٩٩٢) والتى إنتهت إلى عمل إحلال لمجموعة قناطر ديروط وقناطر حجز (منشأة الدهب – ساقولا – مازورا – اللاهون – حسن واصف – الجيزة) على بحر يوسف والتى تم إحلالها بالفعل خلال السنوات الماضية ، كما سبق إجراء العديد من الدراسات الفنية خلال عامى (٢٠٠٨ – ٢٠٠٩) بمعرفة معهد بحوث الإنشاءات ومعهد بحوث الميكانيكا والكهرباء ومعهد بحوث النيل التابعين للوزارة ، وذلك بغرض دراسة الحالة الإنشائية للمجموعة وحالة الأجزاء الميكانيكية والكهربائية ، كما تم إجراء دراسة جدوى متكاملة (فنية – اقتصادية – بيئية – اجتماعية) لمجموعة قناطر ديروط من خلال منحة من الجانب اليابانى وبمعرفه المكتب الإستشارى اليابانى “سانيو” خلال عامي (٢٠٠٩ – ٢٠١٠) والتى تم من خلالها الوقوف على الحالة الإنشائية الهيدروليكية لمجموعة القناطر ومقترحات تطوير منظومة متكاملة لإدارة المياه بمنطقة الدراسة خلف مجموعة القناطر ، مع التأكيد على أهمية هذا المشروع فى تحسين التصرفات المائية وخاصة المارة من مجموعة القناطر إلى زمام بحر يوسف ، كما تم مراجعة وإعتماد الدراسات البيئية من جهاز شئون البيئة بوزارة شئون البيئة وجاري العمل بموجب توصيات هذه الدراسات.

وصرح الدكتور عبد العاطى أن الوزارة تعمل على تحديث وتأهيل وصيانة المنشآت المائية الكبرى بمختلف المحافظات ، حيث تم تنفيذ أعمال صيانة للقناطر الرئيسية الواقعة على نهر النيل والرياحات والترع الرئيسية والقناطر الفاصلة بكافة عناصرها (بوابات – أوناش – جنازير – أجهزة تشغيل – التصوير أسفل المياه – الجسات داخل وخارج المنشآ – أعمال الحقن – الترميم) بتكلفة تصل إلى حوالى ٥٢٦ مليون جنيه منذ عام ٢٠١٦ وحتى عام ٢٠٢١ بالإضافة لإدراج مبلغ ١٠٧ مليون جنيه لأعمال الصيانة للعام الحالى ٢٠٢٢.

ومن أبرز هذه الأعمال ، مشروع تدعيم قناطر زفتى الواقعة شمال مدينة زفتى على فرع دمياط على بعد ١٠٤٦ كيلومتر خلف خزان أسوان ، من خلال تدعيم وتأهيل فتحات القناطر وتدعيم البغال وصيانة البوابات وإعادة تأهيل المبانى وعمل مشاية جديدة بالخلف وتدعيم مشاية الأمام وتدعيم وتجديد الهدار خلف قناطر زفتى ، وتدعيم قنطرة وهويس فم المنصورية وقنطرة عمر بك ، كما يجرى حالياً تنفيذ أعمال تدعيم ورفع كفاءة قنطرة جمجرة على الرياح التوفيقى شمال مدينة بنها ، لتتحمل مرور المركبات التى تخدمها الطرق المحيطة بالقنطرة ، وعملية تدعيم عدد (٣٠) بوابة من بوابات قناطر إدفينا الواقعة على فرع رشيد ، كما أن الوزارة حالياً بصدد طرح مشروع تحديث منظومة تشغيل بوابات قناطر إسنا الواقعة على نهر النيل ، والتى من المتوقع الإنتهاء منها خلال العام بعد القادم.

وفى إطار تطوير الملاحة النهرية بمجرى نهر النيل الرئيسى وفرعيه دمياط ورشيد والترع الرئيسية .. تقوم الوزارة بتنفيذ عملية تحديث لأنظمة تشغيل بوابات هويس ومفيض سد دمياط بحيث تصبح ملائمة لظروف التشغيل وظروف البيئة الحالية المحيطة بالموقع ، والإنتهاء من تنفيذ عملية تدعيم وتحديث الهويس الشرقى بقناطر إسنا الجديدة الواقعة على نهر النيل والذى تم إفتتاحه فى شهر مايو الماضى ، وتنفيذ عملية تأهيل كبارى الوصلة الملاحية بترعة الاسماعيلية من الفم وحتى كيلو ٥٠.٥٠٠ وعددها (١٣) كوبرى مشاه ملاحى سطحى و (١) كوبرى سيارات ملاحى سطحى ، وتأهيل عدد (٣) أهوسة بذات المسافة وهى هويس فم ترعة الإسماعيلية الجديد وهويس سرياقوس وهويس المنير ، بالإضافة لتنفيذ عملية تأهيل لهويس نهاية ترعة الاسماعيلية.

وفي إطار تنفيذ مشروع الإستفادة من مياه مصرف بحر البقر .. فقد قام قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بالإشراف على تصميم وتنفيذ عدد (٣) قناطر هى (قنطرة الحجز الرئيسية على مصرف بحر البقر – قنطرة الفم على المسار الجديد – قنطرة الحجز ومنشأ السقوط على المسار الجديد).

كما يقوم القطاع حالياً بإجراء العديد من الدراسات مثل (دراسة تأهيل الكوبري “الخرساني الثابت والمعدني المتحرك” أعلى سد ومفيض دمياط – دراسة تقييم الحالة الإنشائية لقنطرة فم بحر مويس بالبر الأيمن بالرياح التوفيقى كيلو ٣٥.٠٠ – أعمال جسات ورفع مساحي وجس صوتي للعديد من القناطر).

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى