السياحة والطيران

عادل شعبان ردا على باسل السيسي: لمصلحة من الفتنة في قطاع السياحة الدينية؟

في يوم 31 يناير، 2019 | بتوقيت 11:38 م

قال عادل شعبان، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، ردا على باسل السيسي نائب رئيس غرفة الشركات السياحية: “لا أعلم لمصلحة من تلك الفتنة التي تحدث في قطاع السياحة الدينية؟ هل وصل الأمر لتصفية الحسابات الشخصية  لمجرد رفض الوزارة تعيين أحد المنتخبين داخل اللجنة العليا؟ ومن فوض نائب رئيس الغرفة بأن يتحدث باسم الجمعية العمومية ؟ بل ومن فوض المجلس كله ليهين اللجنة العليا للحج والعمرة ويعلن علي ألسنتنا؟ هل حدث ذلك في أول جمعية عمومية حضرها هذا المجلس الوليد؟ وهل تم طرح ذلك الأمر علي أعضاء الجمعية العمومية وفوضت المحلس بذلك؟ ولماذا تقحمون الجمعية العمومية في مواضيع الداني والقاصي يعلم أنها أمور شخصية بحتة؟ وهل فعلا الخلوق المحترم أحمد ابراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بالإجماع لا يستطيع أن يدافع عن غرفته في لجنة عليا كلها زملاء أفاضل ومشهود لهم كلهم بالاحترام. والخبرة؟ وهل تلك اللجنة التي صرحت لـ41 شركة بالعمل في موسم العمرة كانوا موقوفين بسبب الموعد؟

وتابع: “هل ناصر ترك أصبح الآن ضد مصالح الشركات؟ أليس هذا ناصر ترك الذي تقدم باستقالته من تلك اللجنة عدة مرات إبان عهد وزير السياحة السابق احتراما لنفسه وتاريخه وجمعته العمومية؟ عفوا هذا التقرير لابد من أن يرد عليه غرفتنا المنتخبة، وخصوصا رئيسها وهو الممثل القانوني لها؟ هل أنتم فوضتم ناشر هذا التقرير بما صرح به وخصوصا باسم الجمعية العمومية؟  نعم نحن غير راضين عن نظام القرعة ووفتها وأسعارها، وهل نسي أنه كان هو نفسه رئيس لجنة السياحة الدينية، وتم عمل اجتماع عام لأعضاء الجمعية العمومية، وطالبوا بإلغاء القرعة وتعديل الأسعار والمستويات ولم يتم شيء؟  فهل استطاع هو ولجنته وقتها فعل شئ؟ بالطبع لا، ثم عن الألف تأشيرة فهي ذهبت للخمس نجوم صف ثان، وليست  لمستوي الخمس نجوم صف أول، ولم تذهب لاعضاء اللجنة العليا كما اتهمتهم؟ وأنت تعلم إنهم ليسوا في حاجة لتلك الألف لتتهمهم بذلك؟ وتعلم ان الاقتصادي والبري صعب زيادته لعدم  زيادة مساحة المشاعر في مني ويذلك سيزيد التكدس!! إذا لماذا التجني على اللجنة العليا وأعضائها.. أكل ذلك بسبب رفض الوزيرة تعيينك بها؟ لا يا صديقي وزميلي المحترم ليس هكذا تورد الإبل؟ وليس هكذا تصرح بهذا الكلام الخطير!! وأنت تتحدث بصفتك نائب رئيس غرفة شركات ووكالات السياحة والسفر، والتي تقلدها زملاء عظام أضافوا لها وأصبح منهم وزراء للسياحة أمثال زهير جرانة، ولم نجد يوما أحدهم يثير الفتن والوقيعة بين أبناء القطاع السياحي لتصفية حسابات شخصية!! الشركات ليس لها ناقة اوً جمل فيها؟؟ رجاء من الغرفة الرد علي ذلك التقرير الخطير والذي يدق إسفين الوقيعة بين أبناء القطاع السياحي!! السادة المحترمون رئيس وأعضاء اللجنة العليا للحج والعمرة.. نقدم لكم الامتنان والشكر لما تفعلوه لمصلحة قطاع شركات السياحة والمعتمر والحاج علي حد سواء

الأساتذة العظام.. ناصر ترك، أشرف شيحة، أحمد إبراهيم، وهشام أمين.. باسم عضو من الجمعية العمومية، أعتذر لكم عن تلك الاهانة لحين تقديم غرفة الشركات السياحية اعتذار رسمي عن ذلك !! ونطالب بتحقيق وزاري مع الغرفة في حالة تأييدها لنائب رئيسها في ذلك التصريح لأنه اتهام للجنة العليا وهي لجنة وزارية!! ونحن في الانتظار.. 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى