البترول والطاقة

وزير البترول يشارك فى فعاليات القمة العالمية للمناخ ” Cop26 ” المنعقدة حاليا بمدينة جلاسكو

الملا : مصر تتبع استراتيجية طموحة تدعم الانتقال الى الاستخدام الانظف للطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية كجزء من رؤيتها للتنمية المستدامة

في يوم 4 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 11:18 ص

في اطار فعاليات القمة العالمية للمناخ ” Cop26 ” المنعقدة حاليا بمدينة جلاسكو ، شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بدعوة من وزيرة الطاقة الامريكية جينيفر جرانهولم ممثلا لمصر في فعاليات اطلاق المبادرة العالمية للوصول الى صفر من الانبعاثات الضارة ( (Net Zero World Initiativeوالتي اطلقتها الولايات المتحدة الامريكية كمبادرة دولية تقوم على الشراكة مع دول العالم في اطار جهود الإسراع بالتحول الى أنظمة الطاقة الخالية من الانبعاثات الكربونية ، حيث اقيمت فعاليات اطلاق المبادرة في المركز الامريكى بجلاسكو بحضور رفيع المستوى ممثلا فى جون كيرى مبعوث الرئيس الامريكى للمناخ وجينيفر جرانهولم وزيرة الطاقة الامريكية ولفيف من وزراء الطاقة في عدد من دول العالم .
وخلال فعاليات اطلاق المبادرة شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في جلسة حوارية ادارتها وزيرة الطاقة الامريكية وضمت وزراء البترول والطاقة في نيجيريا واندونيسيا وأوكرانيا ، حيث اكد الملا في كلمته خلال الجلسة ان مصر تتبع استراتيجية طموحة تدعم الانتقال الى الاستخدام الانظف للطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية كجزء من رؤيتها للتنمية المستدامة ( مصر 2030 ) ، وان هذه الاستراتيجية تتبنى حاليا تنفيذ ثلاث أولويات في مقدمتها التوسع في استخدام الغاز الطبيعى كوقود انتقالى صديق للبيئة يدعم الانتقال الى الطاقة النظيفة ، واعداد استراتيجية وطنية للتوسع في استخدام الهيدروجين كوقود نظيف ، فضلا عن تنمية استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة والوصول لمزيج مناسب لاستخدام تلك الطاقات خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.
وأوضح الملا أنه جرى العمل منذ عام 2016 على التوسع في استخدامات الغاز الطبيعى في مصر و هو ماتعكسه الزيادة في حجم استهلاكه والتي وصلت الى 3 اضعاف الاستهلاك منذ عام 2000 ويمثل حاليا 65% من استهلاك الهيدروكربونات مقارنة بنحو 40% فى عام 2000، مشيرا الى ماتم تنفيذه من خطط طموحة شملت التوسع في توصيل الغاز الطبيعى للمنازل واحلاله محل البوتاجاز بما يصل حاليا الى نحو 5ر12 مليون وحدة سكنية تستخدم الغاز الطبيعى في مصر الى جانب تحويل اكثر من 400 الف سيارة لتعمل بالغاز الطبيعى المضغوط والتوسع في استخدام الغاز الطبيعى بمختلف الصناعات وفى محطات توليد الكهرباء ، حيث يتم استخدام الغاز الطبيعى حالياً في نحو 90% من محطات توليد الكهرباء .
وأشار الملا الى أن مصر تقوم بإعداد خطة عملية طموحة لاستخدام الهيدروجين باعتباره مصدر وقود منخفض الهيدروكربون وتشمل التركيز على انتاج الهيدروجين الازرق على المدى القصير والمتوسط وبالتالى انتاج الهيدروجين الاخضر فى النهاية ، كما قامت بتبنى برنامج طموح للطاقة الجديدة والمتجددة يستهدف توليد 42% من الكهرباء بحلول عام 2030 من الطاقة الجديدة والمتجددة.
وأوضح الملا ان التحديات الاساسية للتحول لاستخدام الطاقات الانظف هو الحصول على التمويل وتطبيقات التكنولوجيات اللازمة للاسراع بالتحول إلى مصادر طاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية ، مؤكدا أهمية المبادرة التى اطلقتها الولايات المتحدة الامريكية كعامل رئيسى في التغلب على اثنين من اهم التحديات في هذا الصدد ومعاونة الدول في التحول السريع الى استخدام الطاقات منخفضة الكربون ، واكد ان هذه المبادرة التي تحتوى على خارطة طريق واضحة المعالم مهمة للغاية في دعم جهود مصر في بعض المجالات اللازمة للتحول لاستخدام الطاقة منخفضة الانبعاثات خاصة فيما يتعلق باستخدام تطبيقات إزالة الكربون من الغاز المحترق ( CCUS ) وتكنولوجيات انتاج ونقل وتخزين الهيدروجين وكذلك الوقود الحيوى مشيرا الى أهمية التعاون مع الولايات المتحدة في تطبيق هذه التكنولوجيات على نطاق واسع بما يسمح بتحقيق اهداف اتفاقية باريس للمناخ ودعم طموح مصر فى مجال تحول الطاقة.
واكد الملا التزام مصر بمواجهة التغير المناخى ومبادئ قمة المناخ معربا عن تطلع مصر لنجاح القمة الحالية خاصة وانها تتطلع لاستضافة قمة المناخ المقبلة ” Cop27″ بالنيابة عن القارة الافريقية .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى