السياحة والطيران

رئيس تنشيط السياحة يشارك في جلسة نقاشية على هامش فعاليات بورصة لندن الدولية WTM 2021

في يوم 3 نوفمبر، 2021 | بتوقيت 12:29 ص

 

نيابة عن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، شارك  عمرو  القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في الجلسة النقاشية التي أقيمت على هامش فعاليات بورصة لندن الدولية للسياحة World Travel Markt 2021 ” WTM” .

وقد حضر الجلسة وزراء سياحة دول كل من كينيا وجامايكا والأردن، والدكتور طالب الرفاعي الرئيس الأسبق لمنظمة السياحة العالمية.

وتناولت الجلسة مناقشة موضوع الاستثمار السياحي ودور المستثمرين في تنمية المجتمعات المحلية التي يستثمرون بها.

وخلال الجلسة أشار  القاضي إلى أن القطاع السياحي المصري دائما ما يثبت قدرته على التصدي بكل مرونة للأزمات التي يواجهها والتي كان آخرها أزمة جائحة فيروس كورونا التي يواجهها العالم أجمع، مشيراً إلى أن السياحة الداخلية تعد أحد العوامل التي تساهم في دعم القطاع السياحي هذا بالإضافة إلى ما يشهده القطاع السياحي من تعافي ملحوظ منذ استئناف الحركة السياحية الوافدة إلي مصر في يوليو ٢٠٢٠.

وأضاف أن الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر منذ استئناف الحركة السياحية الوافدة إليها في يوليو ٢٠٢٠ أدت إلى الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والعاملين بالقطاع وكذلك السائحين خلال زيارتهم للمقاصد السياحية المصرية المختلفة.

وفيما يتعلق بالاستثمار السياحي، أشار الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية للتنشيط السياحي إلى الجهود التي تبذلها الدولة لتطوير البنية التحتية السياحية من خلال إنشاء مدن سياحية جديدة وافتتاح فنادق ومنتجعات سياحية، وإنشاء شبكة من الطرق والكباري والمطارات والقطارات السريعة الجديدة لربط المحافظات السياحية بعضها ببعض وتسهيل عملية انتقال السائحين.

كما أشار إلى تشغيل خط طيران داخلي جديد بين مدينة شرم الشيخ والأقصر  في إطار خلق منتج سياحي جديد ومتكامل يساهم في إثراء تجربة السائح خلال زيارته لمصر من خلال دمج منتج السياحة الشاطئية والترفيهية بمنتج السياحة الثقافية.

كما أشار إلى أن وزارة السياحة والآثار تتبني نهج وسياسة استثمارية جديدة للشراكة مع القطاع الخاص للارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة للزائرين بالمتاحف والمواقع الأثرية والعمل علي تطويرها لتحسين تجربتهم وجعلها أكثر متعة وجاذبية، هذا بالإضافة إلى ما تقوم به الوزارة من عمليات ترميم للآثار والمواقع الأثرية.

واستعرض أيضا الحوافز التشجيعية التي تقدمها الدولة للنهوض بالقطاع السياحي وجذب مزيد من السائحين إلى المقصد السياحي المصري والتي من بينها برنامج تحفيز الطيران.

وخلال الجلسة تحدث أيضا عن ملامح الاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر لافتا إلى أنها تهدف الى إبراز المقصد السياحي المصري كمقصد نابض بالحياة من خلال المشاركة في العديد من الفعاليات والاحداث والمعارض المحلية والدولية المختلفة.

وأضاف القاضي أنه وفقا لهذه الاستراتيجيه سيستطيع السائح أن يستمتع بتجربة سياحية فريدة خلال زيارته لمصر من خلال ممارسة الانشطة السياحية والاستمتاع بالانماط والمنتجات السياحية المتنوعة بالإضافة إلى حضور العديد من الفعاليات الفنية والثقافية وغيرها والتي سيتم تنظيمها بالتعاون مع القطاع السياحي الخاص.

وفي سؤال عن أكثر المجالات التي تشجع مصر المستثمرين على الاستثمار بها، أوضح الرئيس التنفيذي للهيئة أن الاستثمار السياحي في مصر به فرص واعدة وآخذة في النمو خاصة في ظل الطلب المتزايد على المقصد السياحي المصري ومنها الاستثمار في القطاع الفندقي وإنشاء فنادق ومنتجعات سياحية جديدة، بالإضافة إلى إمكانية التعاون مع الحكومة المصرية في تشغيل وتقديم الخدمات في المواقع الأثرية والمتاحف.

وأكد علي أن الاستثمار السياحي في مصر عائده دائماً مضموناً وذلك نظرا لموقع مصر الجغرافي المتميز في العالم بالإضافة إلى السياحة الداخلية التي تساهم في تحقيق الرواج  على المقاصد السياحية المصرية، فضلا عن ما يتم تنفيذه من حملات ترويجية وحوافز تشجيعية يتم تقديمها.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى