البترول والطاقة

وزير البترول يضع حجر اساس مجمع التفحيم وإنتاج السولار بالسويس

في يوم 31 أكتوبر، 2021 | بتوقيت 9:08 ص

 

وضع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية يرافقه قيادات قطاع البترول حجر الأساس لمشروع مجمع التفحيم وإنتاج السولار بمصفاة تكرير السويس لتصنيع البترول والذي سيقام بتكلفة استثمارية تصل إلى مليار و 770مليون دولار في إطار استراتيجية الوزارة لتطوير مصافي تكرير البترول بالسويس ورفع كفاءتها و طاقتها الإنتاجية وأوضح المهندس طارق الملا أن المشروع يهدف إلى تعظيم الطاقات الإنتاجية من المنتجات البترولية عالية القيمة بمواصفات عالمية وخاصة البوتاجاز والسولار ، حيث يتيح إنتاج السولار وفقاً للمواصفات الأوروبية Euro 5 للحد من الاستيراد وتوفير وقود عالي الجودة يتناسب مع محركات السيارات الحديثة، فضلاً عن كونه نموذجاً لتعظيم القيمة المضافة من خلال استغلال المازوت وتحويله إلى منتجات بترولية عالية القيمة لتلبية متطلبات الاستهلاك المحلي .
و لفت الملا إلى أن هذا المشروع وكافة مشروعات التطوير الجارية حالياً بمصافي تكرير البترول المصرية تنفذها شركات وطنية متخصصة في تنفيذ المشروعات البترولية ، حيث تشترك شركتا إنبي وبتروجت في تنفيذ مشروع مجمع التفحيم وإنتاج السولار الجديد.
وخلال جولته التفقدية لمتابعة أعمال التطوير ومشروعات زيادة الطاقة الانتاجية الجاري تنفيذها بمصافي تكرير البترول بالسويس أوضح الملا أن استراتيجية الوزارة لتطوير صناعة تكرير البترول تبنت منذ نحو عامين تنفيذ خارطة طريق للتطوير الشامل لمصافي التكرير بالسويس و تم العمل عليها والوصول لمرحلة متقدمة في التنفيذ ، لافتاً إلى أن التطوير تضمن إصلاحات شاملة تتعلق بالنواحي الإنتاجية و إضافة توسعات جديدة بالمصافي وكذلك تطوير منظومة السلامة والأمن الصناعي وحماية البيئة للوصول إلى أعلى درجات الأمان في التشغيل و تحقيق التوافق البيئى للمشروعات.
ثم تفقد الوزير ومرافقوه موقع تنفيذ مصنع إنتاج الأسفلت بمصفاة السويس لتصنيع البترول المقام بتكلفة استثمارية 61 مليون دولار لإنتاج نحو 1200 طن يومياً من منتج الأسفلت ، حيث يساهم في الوفاء بجانب من متطلبات الاستهلاك المحلي من هذا المنتج الحيوي في ظل حركة التوسع العمراني وإنشاء شبكات الطرق الجديدة التي تشهدها الدولة المصرية ، واطلع الملا علي الموقف الحالي للمشروع الذي يشهد حالياً اختبارات ماقبل التشغيل التجريبي بالتعاون بين الشركات الثلاث المنفذة للمشروع إنبي وبتروجت و إيبروم.

و خلال جولته التفقدية بمصفاة تكرير النصر للبترول تابع الوزير ميدانياً الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء وحدة التقطير الجوي بتكلفة استثمارية 2ر2 مليار جنيه في إطار التوسعات الإنتاجية بالمصفاة، وقام الوزير بتفقد موقع تنفيذ الأعمال في إنشاء الوحدة الجديدة والتي ستصل الطاقة الإنتاجية بها إلى 2ر1مليون طن سنوياً لتوفير التغذية للمشروعات البترولية الجديدة ، و تباشر شركة بتروجت حالياً تنفيذ أعمال إنشاء المشروع ، كما تابع الملا أعمال التطوير الأخرى بالمصفاة ومنها مشروع فصل الأملاح بما يهدف إلى إتاحة منتج المازوت بالمواصفات المطلوبة.
كما قام الملا بافتتاح مبني العاملين الجديد بمصفاة تكرير النصر للبترول وغرفة الطواريء المركزية بالمنطقة الجغرافية البترولية بمحافظة السويس والتي تم تزويدها بأحدث الأساليب التكنولوجية وأنظمة الاتصالات المتطورة وتكنولوجيا المعلومات بما يمكنها من أداء دورها بأعلى كفاءة في إدارة التعامل مع الأزمات وحالات الطوارئ.
رافق الوزير خلال الجولة كل من المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونوابه للتكرير والتصنيع والتخطيط والمشروعات والسلامة ووكيل الوزارة للمشروعات ومعاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية و رؤساء شركات النصر للبترول والسويس لتصنيع البترول وبتروجت وإنبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى