البترول والطاقة

10.18 مليار جنيه إجمالي مبيعات ” أموك ” خلال العام المالي 2020 /2021

499 مليون جنيه إجمالي أرباح الشركة خلال الفترة من يوليو 2020 وحتى يونيه 2021

في يوم 24 سبتمبر، 2021 | بتوقيت 2:57 ص

زيادة إيرادات الشركة بنسبة 13.4 %  وتحول صافي الخسارة إلى صافى ربحية بنسبة 205 %   وزيادة حقوق المساهمين بنسبة 26 %

تحقيق 2.685 مليون ساعة عمل بدون حوادث أو إصابات

تحول الخسارة التشغيلية إلى ربح تشغيلى بنسبة 198 % 

 

قالت شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية ” أموك” ،أن  مبيعات الشركة ارتفعت لتصل إلى 10.18 مليار جنيه، مقابل 8.98 ملياراً خلال نفس الفترة من العام الماضى .

وأضافت الشركة في بيانها إلى البورصة المصرية عن تقرير الاستدامة الربعة عن العام المالي 2020/2021 ،عن الفترة من 1 يوليو 2020 وحتي 30 يونيه 2021 ،أن الشركة حققت مجمل ربح 10.367مليار جنيه بنسبة 358% عن العام المالى الماضى، ليصل مجمل الربحية إلى 10.2 % ، مقارنة بالعام السابق 4.47% .

كشف التقرير عن تحقيق الشركة 499 مليون جنيه أرباح خلال الفترة من يوليو 2020 وحتى يونيه 2021 ، وتحول الخسارة التشغيلية إلى ربح تشغيلى بنسبة 198 % ،لتصل إلى 489 مليون جنيه إلي 557 مليوناً ،ويرتفع صافي الربح التشغيلى من 5.4 %  إلي 6.3 % ، كما استطاعت الشركة خفض تكاليف المبيعات 2.6 % عن العام السابق.

أشار تقرير الشركة إلى زيادة إيرادات الشركة بنسبة 13.4 % ، وتحول صافي الخسارة إلى صافى ربحية بنسبة 205 %  ، وزيادة حقوق المساهمين بنسبة 26 % .

أكدت الشركة علي تنفيذ استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية، من خلال التكامل بين شركات القطاع وبالتنسيق مع الهيئة العامة للبترول، حيث تم وضع خطة عمل لخفض تكاليف التشغيل واستحداث طرق خلط جديدة، بالإضافة إلى زيادة القدرة على الاستفادة من إرتفاع الأسعار لبعض المنتجات الأخرى، خاصة من الزيوت والشموع وتحسين سعة التخزين التي كان لها تأثير كبير على المؤشرات المالية وتعظيم القيمة المضافة. 

حرصت الشركة على تطبيق نظام الإدارة المتكامل، طبقًا لأحدث المعايير الدولية ونظم الجودة، هذا بالإضافة إلى تحقيق 2.685 مليون ساعة عمل بدون حوادث أو إصابات ، كما قامت الشركة بإطلاق لجنة المستدامة المكونة من 14 عضواً يمثلون جميع أنشطة وإدارات الشركة، بهدف متابعة تنفيذ مبادئ الاستدامة وأهدافها.

أوضح تقرير الشركة، أن لجنة إدارة المخاطر بالشركة في حالة انعقاد دائم منذ تفشي جائحة كورونا، لمتابعة وتقييم الأوضاع واتخاذ كافة التدابير التي تضمن سلامة وصحة العاملين، حيث تم السماح للفئات الأكثر عرضه للإصابة، العمل من المنزل وخفض القوى العاملة بنسبة 50 % ،والعمل بأسلوب تبادلى للإدارة الواحدة .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى