البترول والطاقة

هل يتدخل وزير البترول لفض الإشتباك بين “بتروتريد وإبسكو ” بسبب “خناقة” ال 105طن زيوت؟!!

في يوم 13 يوليو، 2021 | بتوقيت 8:12 م

في البداية ،هناك مقولة جميلة لأفلاطون يقول فيها ” من يأبي اليوم قبول النصيحة التي لن تكلفه شيئا..فسوف يضطر في الغد إلى شراء الآسف بأعلى سعر ” ..تذكرت هذه المقولة، عندما وصلتني رسالة بوجود مشكلة بين شركة بتروتريد وشركة إبسكو ، بسبب 105 طن من الزيوت ،حيث قامت مباحث التموين بإحدى محافظات الصعيد بالقبض علي أحد المقاولين وبحوزته كميات كبيرة من الزيوت تقدر بنحو 300 طن ،هذا المقاول يعمل مع شركة بتروتريد وأقر بوجود 105 طن من الكمية المضبوطة تخص شركة بتروتريد ،وهنا ظهرت شركة إبسكو ،حيث أعلنت أن الكميات المضبوطة تقع في نطاق مناطق عمل الشركة وهي أحق بهذه الكميات ،لأن المنطقة التي تم الضبط فيها غير تابعة لشركة بتروتريد ..

“اليوم الاقتصادي ” ،حاول التواصل مع رئيس شركة بتروتريد، بإعتبار أن المقاول يعمل مع الشركة، وأعترف بوجود كميات تابعة للشركة حرصا علي الرأي والرأي الأخر ،إلا أن المفاجأة كانت إمتناع رئيس الشركة عن الرد ، وقمنا بالتواصل مع مكتبه لتحديد موعد ،أو الرد علي بعض الاستفسارات، فكانت المفاجأة الأكبر ، أن مكتب سيادته طلب قبل معرفة سبب اللقاء قائمة طويلة من المعلومات للأمانة ليس من بينها معرفة الحالة الإجتماعية أو تقديم “فيش وتشبيه” ، ثم ما هي الأسباب التي دعت صحفي يتجرأ ويطلب لقاء السيد المبجل رئيس شركة بتروتريد المشغول جداً بأعمال عظيمة ليس منها الحفاظ على حقوق الشركة ،حيث تأكد لنا أن شركة بتروتريد تقوم بجمع حوالي 800 طن من مناطق الصعيد المختلفة ولا تمتلك مخازن لها .. نعم لا تمتلك مخازن، فكانت النتيجة ،أن  تم ضبط كميات كبيرة لدى مقاول تخص الشركة ..وهذا في منطقة واحدة ،ولا نعلم ماذا يتم في باقي المناطق الأخري.. هذه القضية نهديها للسيد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، لفض الإشتباك بين بتروتريد وإبسكو .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى