الأخبارالسياحة والطيرانعاجلمميز

في وزارة السياحة.. ” فلاشة ” قطاع الشركات خارج الخدمة والشركات تصرخ: من يتحمل الخسائر

1:24 ص

أزمة غريبة تعاني منها الشركات العاملة في السياحة الدينية التابعة لقطاع الشركات بطلتها وزارة السياحة، فالوزارة ممثلة فى قطاع الشركات قامت بنقل مقر تلك الشركات، التى كانت تستأجره من شركة مصر للسياحة بجوار نادي السكة الحديد بعدما باعت الشركة المقر وهدمته، إلى مقر جديد ببرج التطبيقين في العباسية، والأزمة ظهرت عندما اكتشفت الشركات أن هذا المقر غير مجهز بخدمة الإنترنت.

حتى محاولة الوزارة إمداد موظفيها بـ”فلاشات إنترنت” للتسجيل والمراجعة لم تمنع شكاوي الشركات، فالفلاشات حسبما أكد عدد من مسؤولي تلك الشركات خارج الخدمة ولا تحقق اتصالًا سريعًا بالإنترنت، ما يجعل عمليات التسجيل والمراجعة على السيستم والتي تشمل أسماء المعتمرين والسكن والمخالصة والتذاكر والفنادق وكل ما يتعلق بالبرامج الخاصة بالعمرة والحج ، تتم ببطىء شديد، فبعدما كانت هذه العملية لا تستغرق سوى دقائق معدودة أصبحت الآن تستغرق ساعات.

حالة غضب عارمة انتابت شركات السياحة الدينية خاصة أن عطل الإنترنت “الغريب” يتسبب في خسائر مادية؛ نتيجة لتأخر تسجيل الطلبات ومراجعتها على السيستم، الشركات استنكرت نقل الوزارة لمقر جديد لهم دون تجهيزه بما يتناسب مع الخدمات المراد تقديمها، متسائلين عن استعداد الوزارة لتحمل الخسائر التي تسببت فيها.

إغلاق