اسكان

١.٥ مليار جنيه استثمارات “كناوف” في تعظيم القيمة المضافة لخام الجبس

في يوم 16 يونيو، 2021 | بتوقيت 1:04 م

 
150 مليون جنيها حجم الأعمال بالمشاريع الحكومية في 2020
30مليون متر مربع الألواح الجبسيةو25 مليون مترطولي حجم إنتاج الصاج المجلفن سنويا
خطة لزيادة حجم التصدير ل25% من الإنتاج
رغم كورونا .. 4.1 مليون دولار صادرات خلال عام 2020

 

 

قال المهندس إيمانويل سيجالاس مدير عام شركة “كناوف مصر” أحد أكبر الاستثمارات الألمانية في مصر، إن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي استطاعت أن تثبت للعالم أجمع قدرتها على تحقيق المستحيل والإنجازات خلال السبع سنوات الماضية، وذلك بتبني برنامجاً للإصلاح الاقتصادي نفذته الحكومة بكل حزم وقوة بهدف إنقاذ الاقتصاد والعبور به إلى بر الأمان، بما تضمنه من إقرار حزمة من القوانين الاقتصادية التي تحسن مناخ الاستثمار الأجنبي، وتسهيل حركة دخول وخروج الأموال الأجنبية، مما انعكس على زيادة الاستثمارات المباشرة، وكذلك غير المباشرة.
وأكد سيجالاس إن هذا الاستقرار السياسي شجع ” كناوف إنترناشونال GMBH” الألمانية على زيادة استثماراتها في مصر لتزيد عن ١.٥ مليار جنيه في مجال تعظيم القيمة المضافة لخام الجبس ،وذلك بعد تشغيل مصنع لتصنيع الألواح الجبسية ، الجبس ، صاج مجلفن و صاج معرج مدرفلات صاج مسحوبة على البارد وبلاطات جبسية عازلة للصوت وحوائط جبسية مسلحة بالفايبر وأسقف معلقة وقوالب جص يستخدم في الصناعة وجبس لزوم مواد البناء –استغلال المحاجر لاستخراج صخور الجبس والدلوميت والحجر الجيري – تجارة منتجات ومواد البناء وأدواتها ولوازمها) بشمال خليج السويس بمدينة السويس وذلك على مساحة 134 ألف متر مربع والذي يعد ثالث أكبر مصنع بمدينة السويس بطاقة إنتاجية تصل ل 30 مليون متر مربع سنويا، لتكون بذلك كناوف مصر أول شركة ألمانية تعمل في مجال تعظيم القيمة المضافة من الخامات المحجرية رخيصة الثمن وتحويلها لمنتجات نهائية باستخدام تكنولوجيا ألمانية رائدة وايدي عاملة مصرية 100%، وتصدير 15% منه للأسواق الخارجية وهو ما يدعم الاقتصاد القومي،وخطط وزارة البترول والثروة المعدنية في تعظيم القيمة المضافة من الخامات التعدينية، ورغم ما فرضته جائحة كورونا من قيود على حركة الصادرات بين الدول فقد نجحت الشركة في تحقيق 4.1 مليون دولار خلال عام 2020 و الربع الأول من العام الحالي 2021.

وأضاف “سيجالاس”، أن لقاء الرئيس السيسي بالسيدة “إيزابيل كناوف” أحد مؤسسي “كناوف انترناشيونال ” والمسئول المباشر عن تطوير وتوسعات كناوف في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب أوروبا وجنوب أسيا، شجع الشركة على زيادة استثماراتها في السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، خاصة وأن كناوف تمثل سدس الاستثمارات الألمانية في مصر، وذلك في ظل ما تتبناه القيادة السياسية والحكومة المصرية من خطط تنموية وتوسعية في كافة المجالات ومشروعات قومية ، حيث شاركت الشركة في مشروعات تعليمية مثل “جامعات الجلالة والعلمين و الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا” وكذلك برج العلمين ، وأعمال تشطيبات بمباني الوزارات والبرلمان بالحي الحكومي للعاصمة الإدارية ، ومستشفى شفا الأورمان وأكثر من 300 وحدة للتأمين الصحي بالأقصر وأسوان ضمن مشروع الدولة للتأمين الصحي الشامل، حيث بلغ إجمالي أعمالها في المشاريع الحكومية العام الماضي نحو 150 مليون جنية .

وذكر” سيجالاس”، أن ضخ استثمارات جديدة سوف ينعكس على زيادة الكميات المصدرة للخارج من منتجات الشركة بنسبة 10% ليصل المصدر منه إلى 25%، كما تستهدف الشركة فتح أسواق خارجية في الدول التي تربطها بمصر معاهدات وتكتلات اقتصادية ” الكوميسا” والدول العربية والشرق الأوسط .

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى