اتصالات ونقل

وزير النقل يتفقد مشروع القطار الكهربائي LRT “السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان”

في يوم 29 مايو، 2021 | بتوقيت 3:27 م

كتب _ صديق العيسوى 
تفقد الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل يرافقه رئيس وقيادات الهيئة القومية للأنفاق أعمال تنفيذ القطار الكهربائي LRT (السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان)

حيث بدأت الجولة بتفقد وزير النقل لمحطة عدلي منصور المركزية التبادلية التي ستضم مجمع نقل متكامل الخدمات ومنطقة تجارية إستثمارية على مساحة 15 فدانا ليتم تبادل الخدمة بين خمسة وسائل نقل مختلفة، تشمل محطة لمترو أنفاق الخط الثالث والتى تم إفتتاحها وتشغيلها ومحطة للقطار الكهربائي الخفيف (LRT) ومحطة للسكك الحديدية «القاهرة / السويس» ومحطة للسوبرجيت، بالإضافة إلى الأتوبيس الترددي (عدلي منصور / السلام)، ووجه الوزير بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور لضمان سيولة الحركة المرورية في كافة الشوارع المحيطة بالمحطة ، ثم تفقد الوزير باقي الاعمال الانشائية بالمشروع من محطات وانفاق وكباري حيث بلغت نسبة تنفيذ الاعمال الانشائية للمشروع بمرحلتيه الاولى والثانية 84% وكذلك تابع الوزير أعمال تركيبات السكة (البازلت –الفلنكات- القضبان) بنسبة تنفيذ 35% ، وكذلك كباري المشروع حيث يشتمل المشروع على عدد 4 كباري سيارات تم الانتهاء منها وهي كباري الهايكستب والمستقبل 1والمستقبل 2 و الشروق كما يشتمل على عدد 7 كباري للمسار بلغت نسبة تنفيذها 97.5 % حيث تم نهو تنفيذ 5 كباري (الإسماعيلية والسويس وجنيفة والروبيكي1و 2 ) وجاري نهو تنفيذ كباري العاصمة 1والعاصمة 2 ، بالإضافة الى انه تم الانتهاء من تنفيذ جميع الأنفاق بالمشروع وعددها 3 أنفاق بنسبة100% وهي ( نفق سيارات عند حدائق العاصمة ونفقينLRT هما نيو هليوبوليس – بدر ) ، ويجرى حالياً تصنيع القطارات بنسبة إنجاز 43% حيث تم الإنتهاء من تصنيع عدد 5 قطارات من إجمالي 22 قطاراً بالصين حيث أنه من المخطط توريد اول قطارين وبدء أعمال التشغيل التجريبي في أغسطس 2021 وتوريد 5 قطارات في سبتمبر 2021 و٥ قطارات في أكتوبر 2021 ليتم إفتتاح المرحلتين الأولى والثانية في إحتفالات أكتوبر 2021 كما تابع الوزير تنفيذ الأعمال التمهيدية للمرحلة الثالثة من المشروع كما ألتقي بالمهندسين والعمال والفنيين ووجه بضرورة العمل على مدار الساعة والالتزام التام بالخطة الزمنية للمشروع وأن تتم كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالمية خاصة مع أهمية المشروع الذي يعتبر شريان تنمية للمجتمعات العمرانية الجديدة (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة – بدر – الروبيكي) المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان – العاصمة الإدارية الجديدة) حيث سيحقق المشروع ربط هذه المجتمعات بإقليم القاهرة الكبرى من خلال تبادل الخدمة مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور ومع مونوريل العاصمة الإدارية في محطة مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الادارية أيضاً ، كما يربط المشروع القاهرة الكبرى والعاصمة الادارية مع (العين السخنة – مطروح – السادس من أكتوبر -برج العرب -العلمين الجديدة) من خلال تبادل الخدمة مع القطار الكهربائي السريع في المحطة المركزية بالعاصمة الادارية . ، هذا ويجرى حالياً التنسيق بين الهيئة القومية للأنفاق و شركة RATP DEV التى تم التعاقد معها لتشغيل وصيانة المشروع لموافاتهم بالمستندات الفنية اللازمة لاعداد خطة التشغيل والصيانة حيث كان من الضروري تفعيل هذا التعاقد أثناء فترة التنفيذ والتشطيب للمحطات لتلبية أي مطالب لها أثناء التنفيذ لتكون جاهزة للتشغيل فور الإنتهاء من أعمال التنفيذ.

وطبقاً لتوجيهات القيادة السياسة يتم حالياً إتخاذ الاجراءات لتنفيذ المرحلة الرابعة بطول 16 كم وعدد 3 محطات (العاشرمن رمضان2- العاشرمن رمضان3- العاشرمن رمضان4) ليصبح طول مسار القطار بالكامل 103.3كم بعدد 19 محطة ، حيث سيتم مد المسار حتى قلب مدينة العاشر من رمضان لخدمة سكان مدينة العاشر من رمضان للتنقل بسهولة جنوباً إلى العاصمة الإدارية وغرباً إلى محطة عدلى منصور التبادلية التى تربط المشروع مع الخط الثالث للمترو لتكامل ربط وسائل النقل السككى بين مدينة العاشر من رمضان والمدن الأخرى على طول المسار.

بعدها توجه الوزير لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع قطاع مونوريل العاصمة الادارية الجديدة الذي يبلغ طوله 56.5 كم ويشمل عدد 22 محطة وحيث بلغت نسبة التنفيذ الإجمالية للمشروع 21.2% و بلغت نسبة الاعمال المدنية٢٥%(تشمل التنفيذ والتوريدات والتصميم ) كما بلغت نسبة تنفيذ الاعمال الكهروميكانيكية 17.7% وقد تم تصنيع القطار الاول واختباره بالكامل وجارى تصنيع القطار الثانى والثالث والرابع وبلغت نسبة إنجاز أعمال الوحدات المتحركة 25 %.

وتابع الوزير خلال جولته بالمسار أعمال صب الخوازيق والأعمدة وتركيب الكمرات وتفقد كل قطاعات ومحطات المشروع وأكد على أن أى منطقة يتم نهو الأعمال بها يتم إعادتها كما كانت وأفضل كما وجه بضرورة تكثيف الاعمال لنهو المشروع في الموعد المحدد خاصة مع الاهمية الكبيرة للمشروع حيث سيربط إقليم القاهرة الكبرى بالعاصمة الإدارية وسيساهم في تيسير حركة نقل الموظفين والوافدين من القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية لتكامله مع الخط الثالث للمترو عند محطة الاستاد بمدينة نصر ومع القطار الكهربائي بمحطة مدينة الفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة .

لافتاً إلى أن مشروع المونوريل سيدخل مصر لأول مرة وسيمثل نقلة حضارية كبيرة في وسائل النقل الجماعي، مشيرا إلى أن هذه النوعية من وسائل النقل تتسم بأنها وسائل سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئة، وتوفر استهلاك الوقود، وتخفض معدلات التلوث البيئي وتخفف الاختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية، وتجذب الركاب لاستخدامها بدلاً من السيارات الخاصة.

وجدير بالذكر أنه من المخطط افتتاح قطاع مونوريل العاصمة الادارية من العاصمة الإدارية الجديدة وحتى محطة مسجد المشير بطول حوالى 45 كم فى نهاية مايو 2022 ‘ ثم افتتاح القطاع من محطة مسجد المشير حتى محطة الإستاد بطول حوالى 11.5كم فى فبراير 2023.

كما أن مشروعى المونوريل (العاصمة الادارية الجديدة والسادس من أكتوبر) يتم تنفيذهما من خلال تحالف يضم شركات (الستوم – أوراسكوم – المقاولون العرب) ويبلغ طولهما 98.5 كم بعدد 34 محطة وسيساهمان في التنمية المستدامة شرق وغرب القاهرة لتحقيق رؤية مصر 2030 نظراً للأهمية البالغة لمنظومة النقل بإعتبارها أحد شرايين التنمية العمرانية والإقتصادية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى