الأسواق والمعارض والمؤتمرات

التخطيط: أكثر من 8600 شاب قام بالتسجيل في حملة “المليون ريادي” خلال أسبوعها الأول فقط

في يوم 24 أبريل، 2021 | بتوقيت 1:30 م

 

أصدرت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلة في مشروع رواد 2030 تقريرًا حول المتقدمين من الشباب لحملة “المليون ريادي” خلال الأسبوع الأول، وهى الحملة التي أطلقتها الوزارة بهدف تأهيل مليون رائد أعمال بحلول عام 2030 في إطار استراتيجية التنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030.

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن حملة “المليون ريادي” توفر البرنامج التدريبي الكامل من خلال مجموعة من الفيديوهات التعليمية الخاصة بمجال ريادة الأعمال باللغتين العربية والإنجليزية عبر الإنترنت، والتي يقدمها نخبة متميزة من المدربين المتخصصين.

وأوضحت السعيد أن التركيز على ريادة الأعمال ضمن فئة الشباب أصبح من الموضوعات التي لا يمكن تجاهلها لارتباطها الوثيق بمسألة النمو الاقتصادي، مشيرة إلى أن الصلة بين التعليم والاقتصاد وثيقة، فالتعليم يساهم في بناء قدرات القوى البشرية وتنمية معارفهم العلمية ليشكل قوى بشرية متعلمة يغرس فيها اتجاهات إيجابية حول العمل والتنظيم والمجتمع، بما يساهم في تكوين القاعدة الأساسية للابتكار والإبداع، لافتة إلى حرص الدول المتقدمة على دمج ريادة الأعمال في الاستراتيجيات والمبادرات التعليمية الوطنية.

وأشار تقرير وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى أنه بمجرد إطلاق الحملة قام بالتسجيل عدد كبير من الشباب المصري من جميع أنحاء الجمهورية وصل في الأسبوع الأول فقط إلى 8.644 من الشباب من الجنسين، حيث وصلت نسبة الذكور إلى 69%، ونسبة الإناث إلى 31%.

وأوضحت الدكتورة غادة خليل، مدير مشروع رواد 2030 أن أكثر البرامج التدريبية تفاعلًا داخل الحملة حتى الآن هى مهارات القيادة لرواد الأعمال بعدد متدربين 2813، وبرنامج الإدارة المالية للشركات الناشئة بعدد 1824 متدرب، وبرنامج تطوير الأعمال في الشركات الناشئة بمشاركة 1051 متدرب، كما شارك في برنامج “من فكرة إلى مشروع في 30 يوم” نحو 816 من الشباب، ونحو 698 متدرب ببرنامج بناء العلامة التجارية للشركات الناشئة.

وحول الخلفية التعليمية والمهنية للمتدربين قالت خليل إن المشاركين منهم 10% طلاب و 4% دراسات عليا و 86% من خريجي الجامعات، كما أن نحو 56% من المتدربين يعملون حاليًا.

أضافت مدير مشروع رواد 2030 أن أسباب انضمام المتدربين لحملة “المليون ريادي” حتى الآن متعددة، فنحو 42% منهم كان سبب انضمامهم هو استكشاف مجال ريادة الأعمال، في حين أن 26% منهم كان لديه فكرة ويرغب في بدء شركة ناشئة، كما أن نسبة 18% من المتدربين كان سبب انضمامه أن لديه شركة ناشئة بالفعل ويرغب في تطوير مهاراته، ونسبة 14% من الشباب انضم للحملة بسبب رغبته في تخطي بعض المعوقات أو كيفية معرفة الحصول على تمويل لشركته الناشئة. 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى