اتصالات ونقل

رئيس الأكاديمية العربية:مبادرة الجواز اللوجستي العالمي تهدف تطوير الإقتصاد الأزرق

في يوم 20 أبريل، 2021 | بتوقيت 1:23 م

 

أكد مسؤولون وخبراء في قطاع النقل والشحن البحري أن مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي» تلعب دوراً حيوياً في رفع كفاءة خطوط الشحن، وحركة سلاسل الإمداد دولياً، مشيرين إلى أن هذه المبادرة تكتسب أهمية مضاعفة، في ظل التحديات، التي فرضتها الجائحة على حركة التجارة والسلع بين دول العالم.

وبدوره أشار الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري،نقلا عن جريدة البيان الإماراتية، إلى أن دبي ودولة الإمارات تكرسان من خلال هذه المبادرة دورهما لاعباً رئيساً في طريق الحرير الجديد، والذي ستتشكل على محطاته البرية والبحرية والجوية القوى الاقتصادية الجديدة، التي سيكون لها شأن في المستقبل، وليس هذا مستغرباً على دبي ودولة الإمارات، بما تمتلكه قيادتها من رؤية سديدة، أطلقها الآباء المؤسسون قبل عقود طويلة، عندما كانوا سابقين لزمانهم ببناء مرافق لوجستية كبرى منذ اللحظات الأولى لنشأة الدولة، واليوم يحقق القطاع اللوجستي على مستوى الدولة عوائد عديدة، وتحتضن الدولة عدداً من أهم الموانئ العالمية الحديثة؛ كميناء جبل علي وميناء خليفة، كما نجحت الدولة عبر قدراتها الرقمية المتطورة في القطاع اللوجستي بأن تحقق أرقاماً قياسية على صعيد كفاءة عملياتها وسرعة إجراءاتها وقدرات أصولها اللوجستية، ونعتبر أن مبادرة الجواز اللوجستي العالمي سيكون لها دور كبير في مبادرات أخرى مرتبطة بها، وأهمها مبادرة تطوير الاقتصاد الأزرق، وتحويل الإمارات إلى مركز رقمي عالمي في هذا المجال المستدام.

ونحن بدورنا كوننا مؤسسة أكاديمية متخصصة في قطاع النقل البحري نكرس جميع إمكاناتنا وقدرات كوادرنا التعليمية وخبرائنا الأكاديميين، لتعزيز هذه المشاريع والمساهمة في نجاحها.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى