الفن والثقافة والآثار

تعرف على تفاصيل اكتشاف الـمومياوات الملكية التي سيتم نقلها في موكب مهيب من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية يوم 3 إبريل المقبل

في يوم 20 مارس، 2021 | بتوقيت 7:04 م

سيشهد العالم، في 3 إبريل المقبل، حدث فريد من نوعه وهو نقل 22 مومياء ملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، وذلك في موكب مهيب سيبهر العالم.
وقد تم العثور على هذه المومياوات خلال الكشف عن كل من خبيئة الدير البحري في عام 1881، وخبيئة مقبرة الملك امنحتب الثاني في عام 1898.

1. خبيئة الدير البحري “المقبرة رقم TT320”

تُعرف هذه الخبيئة باسم “الخبيئة الملكية”، وهي مقبرة أثرية تقع بجوار الدير البحري في جبانة طيبة في غرب الأقصر.
من بين المومياوات الملكية التي عثر عليها بداخل تلك الخبيئة: مومياوات الملوك سقنن رع تاعا، أحمس الأول، أمنحتب الأول، تحتمس الأول، تحتمس الثاني، تحتمس الثالث، ستي الأول، ورمسيس الثالث ورمسيس الثاني، ورمسيس التاسع، ومن الملكات أحمس- نفرتاري.

2. خبيئة مقبرة الملك امنحتب الثاني” KV35″

‎ عثر عالم المصريات الفرنسي فيكتور لوريه في عام 1898على هذه الخبيئة في وادي الملوك بالأقصر، والتي عُثر بداخلها على العديد من المومياوات الملكية منها مومياء امنحتب الثاني، تحتمس الرابع، أمنحتب الثالث، مرنبتاح، سا بتاح، رمسيس الرابع، رمسيس الخامس، رمسيس السادس، ستي الثاني، والملكة تي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى