الأخبارالسياحة والطيرانعاجلمميز

هانى بيتر: 2018 عام عودة الروح للسياحة المصرية.. وإتفاق تام على رفع الأسعار

في يوم 22 ديسمبر، 2018 | بتوقيت 6:50 م

عضو غرفة الشركات: تعاقدات جديدة مع شركات عالمية لجلب السياحة الأسيوية إلى مصر خلال 2019

وقعت شركات سياحية مصرية عقودًا جديدة مع شركات عالمية؛ لجلب أعداد كبيرة من السياحة الاسيوية الوافدة لمصر خلال العام المقبل 2019، وبأسعار تتفوق عن العام الماضي بنسبة تتراوح ما بين 35 % الى 40 % .

وقال الخبير السياحي هانى بيتر، عضو غرفة شركات السياحة، أن كل المؤشرات تؤكد أن عام 2019 سيشهد طفرة سياحية كبيرة خاصة فى ظل حالة الاستقرار التى تسود البلاد، إلى جانب زيادة الطلب على المقصد السياحى المصرى الذى يمتلك مقومات ليس لها مثيل فى كل دول العالم، على حد قوله .

وأشار “بيتر” في تصريحات له، اليوم السبت، الى أن بوادر الطفرة السياحية و بشائر العام الجديد بدأت تظهرعلى الوسط السياحي كاشفًا عن توقيع عدة شركات سياحية مصرية خلال الأيام الأخيرة عقودًا جديدة؛ لجذب سائحين جدد من أسواق واعدة إلى مصر وبأسعار متميزة للغاية.

وقال “هانى بيتر” إن عدد من شركات السياحة منها شركة برايت ستار للسياحه أبرمت عدد من التعاقدات الجديده لعام ٢٠١٩ بأسعار متميزة تتناسب مع إمكانيات المقصد السياحي المصري، مشيرًا إلى أن الشركة وقعت الاسبوع الماضي عقدًا من أكبر التعاقدات فى الأوساط  السياحية خلال العام القادم مع شركة كريسماس العالميه التي ستقوم بجلب  أعددًا كبيرة من السائحين  الي السوق المصري من مختلف الجنسيات الأسيويه مثل الماليزية و الأندونيسية و الصينية و بعض الجنسيات الأخري في شرق أسيا .

وأكد عضو غرفة شركات السياحية  حرص شركة برايت ستار خلال  توقيع العقد علي الاتفاق على رفع أسعار المنتج السياحي المصري بنسبة تتراوح ما بين  ٣٥٪  الى 40 %عن أسعار العام الماضى، لافتًا إلى أن عام 2018 شهد عودة الروح للسياحة المصرية بعد مرور 7 سنوات عجاف شهد فيها القطاع أسوأ ازمة فى تاريخه.

وشدد على أن قطاع السياحة شهد خلال العام الحالي  انتعاشة حقيقية فى أعداد السائحين الوافدين لمصر؛ مما جعل المستثمرون والعاملون بالقطاع يؤكدون أن عام 2018 هو عام عودة الروح الى قطاع السياحة، مشيرًا إلى أن المؤشرات تؤكد وجود زيادة كبيرة فى أعداد السائحين والليالى السياحية . 

وقال “بيتر” إننا بدأنا في جني ثمار الجهود المبذولة من جميع أجهزة الدولة المعنية وكل العاملين في القطاع السياحي؛ لتعويض فترة الانحسار التى مرت بها السياحة، وتسببت فى خسائر كبيرة لجميع الشركات والفنادق والمنشآت السياحية، موضحًا أن الصورة الذهنية عن مصر تغيرت للأفضل؛ نتيجة لجولات ولقاءات الرئيس عبد الفتاح السيسي برؤساء وزعماء العالم، والإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي تمت مؤخرًا، إلى جانب جهود وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، وتواصلها مع منظمي الرحلات بالخارج، والمشاركة في الفعاليات والمعارض السياحية العالمية.

وأشار إلى أن كل المؤشرات تشير الى أن مصر فى طريقها للتعافي التام وتعويض سنوات الانحسار السياحي، مؤكدًا أن جولات الرئيس السيسى ورحلاته الناجحة لأكثر من دولة خارجية، وتوجيهه لعدة رسائل من مؤتمرات الشباب والتنوع البيولوجى بشرم الشيخ تؤكد جميعها حالة الأمن والاستقرار التى تشهدها مصر والنهضة الشاملة فى مختلف المجالات سواء فى البنية التحتية أو المدن الجديدة مما كان له أكبر الأثر في إعادة الروح إلى السياحة المصرية .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى