الأخبارالبترول والطاقةعاجلمميز

المصرية للتكرير تهدد “إيبروم” بفسخ العقد معها وتطالبها بتعويض 2 مليون دولار

في يوم 10 ديسمبر، 2018 | بتوقيت 3:49 م

علم “اليوم الاقتصادي” إن الشركة المصرية للتكرير هددت الشركة المصرية للتشغيل والصيانة “إيبروم” بفشخ العقد معها؛ لعدم التزامها بتوفير العمالة المطلوبة لتشغيل مشروع “أيه أر تي”، حيث حددت اللجنة الدورية المنعقدة بين المصرية للتكرير، و”إيبروم” أنه في حالة عدم إلتزام “إيبروم” بتوفير العمالة اللازمة فإن الشركة المصرية للتكرير ستلغي العقد معها، على أن تتولى هي بنفسها توفير العمالة اللازمة.

وتشير المعلومات التي حصل عليها “اليوم الاقتصادي” من مصادر مطلعة، إلى عدم وجود تنسيق بين “إيبروم” والشركة المصرية للتكرير لإدارة المشروع، حيث وصل الأمر إلي قيام الشركة المصرية بإرسال إخطارات للمهندسين مباشرة لتكليفهم ببعض الأعمال وبدون علم الشركة التي يعملون بها “إيبروم”.

والمصادر أوضحت أن “المصرية” طالبت شركة “إيبروم” بتعويض 2 مليون دولار مقابل الأموال التي حصلت عليها دون تنفذ شىء من الالتزامات المتفق عليها، وأن “إيبروم” ولعدم قدرتها على توفير البديل المصري استعانت ببعض الأجانب وهو ما يزيد من تكلفة التشغيل على الشركة المصرية للتكرير إلا أن المفاجأة أن هؤلاء الأجانب وبعض انقضاء بعض الوقت وحصولهم على كافة مستحقاتهم غادروا إلى بلادهم وتركوا المشروع دون تشغيله.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “إيبروم” هي إحدي الشركات الهامة داخل قطاع البترول فيما يتعلق بمهام التشغيل والصيانة، وكانت تتمتع بسمعة طيبة في بعض البلدان العربية، إلا أنها حاليًا تواجه بعض المشكلات وهو ما ظهر واضحًا في تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى خلال الفترة الأخيرة دون أن تنجح الشركة في الحصول على أي فرصة للعمل بهذه المشروعات، حيث تركت إدارة الشركة الأمور داخلها إلى المعاونيين الإداريين على حساب الفنيين والكفاءات.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى