البترول والطاقة

وزير البترول: مصر نجحت في تحقيق مؤشرات نمو إيجابية في عام كورونا

في يوم 14 ديسمبر، 2020 | بتوقيت 12:04 م

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن قطاع الطاقة أصبح محركا ودافعا لجهود بناء اقتصاد تنافسي، مشيرا إلى أن قطاع القطاع لها تأثير كبير في تحقيق التنمية المستدامة، موضحا أن العالم واجه ظروفا استنثائية في جود جائحة فيروس كورونا.
وأضاف الملا، خلال كلمته اليوم الإثنين، في مؤتمر “الأهرام للطاقة” في نسخته الرابعة، الذي تنظمه مؤسسة الأهرام ممثلة في الأهرام المسائي وشركة الأهرام للاستثمار تحت عنوان” حصاد الإصلاح ومستقبل التنمية”، الذي تنظمه مؤسسة الأهرام، ممثلة في الأهرام المسائي، وشركة الأهرام للاستثمار، أن مؤسسات الدولة تكاتفت وعملت على الحافظ على أرواح الموطنين مع مواصلة عجلة التنمية، في وجود جائحة فيروس كورونا، مشيرا إلى ان مصر من الدول القليلة في العالم، التي استطاعت تحقيق نمو اقتصادي في عام 2019 – 2020، في ظل الظروف القوية التي فرضتها الجائحة.
وأعرب الوزير، عن سعادته، في المشاركة مجددا، في هذا الملتقي، السنوي، الذي يضم عددا من الخبراء الاقتصاديين، ورواد قطاع الطاقة في المنطقة، مبينا أن هذا القطاع أصبح يمثل عنصرا أساسيا في دعم خطط التنمية للدولة، وال: “اليوم سيتم تبادل الرؤى والخبرات لتحقيق معدلات نمو أعلى وأكثر استدامة تصل عوائده إلى جميع شرائح المجتمع”.
كما أكد وزير البترول، أن قطاع البترول، استطاع أن يواجه أزمة جائحة كورونا، موضحا أنه منذ شهر مارس الماضي، وحتى الآن، تم النجاح في تحقيق مؤشرات إيجابية، والعمل على توزان بين خطوط العمل والحافظ على أرواح المواطنين، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المشددة والوقائية والصحية لمجابهة فيروس كورونا، وتخفيض العاملين بالقطاع للحفاظ على أرواحهم.
وقال وزير البترول والثروة المعدنية، إن عالمنا هذا العام شهد أزمة غير مسبوقة من حيث اتساع نطاق انتشار فيروس كورونا وجسامة تداعياتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، موضحا أن الجائحة طالت العالم بأسره ولم تفرق بين حدود سياسية أو قوى اقتصادية.
وأشار الملا، إلى أن قطاع البترول، خلال 6 سنوات مضت، نجح في تنفيذ إستراتيجية تتواكب مع المتغيرات العالمية ومواجهة كافة التحديات خاصة التحديات الأخيرة التي فرضتها جائحة كورونا، مبينا أن هذه الإستراتيجة التي تمت تنفيذها كان له دور إيجابي والمساعدة في تحقيق التنمية المستدامة.، مع استدامة هذه الإصلاحات، وضمان تأمين موارد الطاقة ودعم الفرص الاستثمارية وتحقيق الاستدامة المالية وتعزيز النمو الاقتصادي للدولة.
وقال الملا: لقد عقدنا العزم على مواجهة تحديتانا ومشاكلنا بكل شفافية والجدية لننطلق نحو غدا أفضل ومستقبل مشرق نصبو جمعيا إليه شعب وقيادة وحكومة.
وأشاد وزير البترول، بتنظيم مؤسسة الأهرام، مؤتمر الطاقة في نسخته الرابعة، مؤكدا أنه سيخرج بتوصيات وحوارات وناقشات فعالة، تسهم في المساعدة على تحقيق التنمية المستدامة والمضي قدما نحو غدا أفضل تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.
كما وجه الملا، الشكر للقائمين على تنظيم هذا الحدث والإشادة باختيارهم لقضايا مهمة تواكب المستجدات السنوية مما يعد فرصة جيدة كي نبحث ونستكمل سويا ما بدأناه قبل سنوات من جهد وعمل مشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى