الأخبارعاجلمميز

الرئيس السيسي: القارة الأفريقية هي مستقبل الاقتصاد العالمي واتخذنا عدة إجراءات لدعم وتمكين الشباب

في يوم 8 ديسمبر، 2018 | بتوقيت 8:09 م

السيسي: تحديات الاقتصاد العالمي تحتم على دول القارة مواصلة تعزيز التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص 

الرئيس يرصد 7 إجراءات اتخذتها الدولة لدعم وتمكين الشباب.. تعرف عليها 

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن القارة الأفريقية هي مستقبل الاقتصاد العالمي وريادة الأعمال، لافتًا إلى أن أفريقيا تفتح أبوابها نحو المستقبل والاقتصاد، بما تملكه من عناصر تمكنها من تحقيق طفرة اقتصادية تسهم فيها مشروعات رواد الأعمال بقوة وفاعلية.

وخلال كلمته بجلسة “شباب رواد الأعمال بأفريقيا” ضمن فعاليات منتدى “أفريقيا 2018″، أكد الرئيس السيسي تبني مصر لعدة إجراءات لدعم رواد الأعمال من الشباب، لافتًا إلى أن منتدى أفريقيا يعد أحد قنوات التواصل وتعزيز العلاقات بين دول القارة السمراء، كما أنه يمثل تأكيدًا للرؤية المصرية تجاه الشباب في مصر ودول القارة الأفريقية الشقيقة.

وشدد الرئيس على أن الشباب أغلى ما تملكه أي دولة، وأن أفكارهم المبتكرة هي المحفز الأساسي للنشاط الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة الشاملة، مؤكدًا على أن التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي تحتم على دول القارة مواصلة تعزيز التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص؛ لتحفيز وتنمية ريادة الأعمال، وتوحيد الجهود نحو تمكين شباب القارة، وتوفير الإمكانيات التي تسمح لهم بإطلاق طاقاتهم وتنمية قدراتهم في الإبداع.

وعدد الرئيس الإجراءات التي اتخذتها مصر لدعم وتمكين الشباب وخاصة في مجال ريادة الأعمال وهي :

أولًا: تكليف مؤسسات الدولة بتوحيد جهودها نحو تأسيس أول مركز إقليمي لريادة الأعمال في مصر بهدف تقديم كافة سبل الدعم اللازم للشركات الناشئة في مصر ودول المنطقة، فضلا عن إعادة وتصميم منهج متكامل لتأهيل وتدريب الشباب لريادة الأعمال.

نانيًا: الدعوة لتأسيس صندوق التمويل العربي الأفريقي لدعم ريادة الأعمال في العالم العربي وإفريقيا.

ثالثا: إطلاق مبادرة تدريب 10 آلاف شاب مصري وأفريقي كمطوري ألعاب وتطبيقات إلكترونية خلال الثلاث سنوات القادمة.

رابعًا: إصدار تشريعات وقوانين جديدة لدعم مشروعات الشباب مثل قانون تزيين خدمة النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات، وقانون تنظيم عمل وحدات الطعام المتنقلة، وتعديل قانون الشركات والسماح بتأسيس شركة الشخص الواحد.

خامسًا:  تأسيس وتفعيل دور مركز “فكرتك شركتك ” لدعم ريادة الأعمال، وهو أول مركز خدمي حكومي في هذا الصدد، وساهم في أقل من عام في تقديم حوالي 450 جلسة إرشاد وتوجيه رواد الأعمال، وحوالي 40 دورة تدريبية في مختلف موضوعات ريادة الأعمال بهدف تحويل أفكار الشباب من رواد الأعمال إلى مشروعات واقعية .

سادسًا: تأسيس وتمويل نحو أكثر من 50 شركة ناشئة في مختلف المجالات خلال عام في إطار برنامج فلك لريادة الأعمال.

سابعًا: إطلاق مسابقة بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي لاختيار 100 شركة ناشئة للمشاركة في مؤتمر أفريقيا 2018، على أن يتم اختيار أفضل 20 شركة منها لعرض أفكارها أمام جمع كبير من المستثمرين الأفارقة والعرب المشاركون في هذا المؤتمر.

وفي ختام كلمته وجه الرئيس السيسي كلمة للشباب قائلًا: “أبنائي وبناتي شباب أفريقيا الواعد الطموح كونوا على ثقة في أننا نؤمن دائما بكم وبأحلامكم.. وأقول لكم إن أمامكم تحديات كبيرة تحتاج لمزيد من الاجتهاد والمثابرة والإبداع والابتكار، وأثق تمام أنكم أهلا لهذه التحديات، وقادرون على التغلب عليها، وتحقيق أمال القارة وحسن ظنها بكم، فأنتم أملنا ومستقبلنا.”

كما أوصى الشباب بضرورة العمل الدؤوب والإبداع والابتكار، والتفكير خارج الأطر التقليدية، والتحلي بالثقة في النفس والعزيمة التي لا تلين لتحويل أفكارهم وأحلامهم إلى واقع ملموس يثمر لهم وللقارة بأسرها مستقبلًا زاهرًا وحياة كريمة، ومكانًا لائقًا بين الشعوب والأمم.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة السلام شرم الشيخ، تستضيف حاليًا منتدى أفريقيا 2018، الذي انطلقت فعالياته، اليوم السبت، بحضور ورعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحت شعار “القيادة الجريئة والالتزام الجماعي نحو تعزيز الاستثمارات البينية الأفريقية”.

وتنظم المنتدى الوكالة الإقليمية للاستثمار بمنظمة دول السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا)، بالتعاون مع وزارة الاستثمار، وتستمر فعالياته على مدار يومين، ويشارك فيه لفيف من الزعماء والقادة والرؤساء الأفارقة، من بينهم رؤساء زيمبابوى، وتوجو، والنيجر، ورواندا، إضافة إلى عدد من كبار رجال الأعمال والقادة الحكوميين لمناقشة القضايا الاقتصادية والتجارية الملحة التي تساهم في تحقيق النمو المتواصل والتنمية المستدامة في الدول الأعضاء.

كما يشارك في المنتدى ممثلون عن شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية، كما يشارك أكثر من 800 شركة ومؤسسة دولية في المنتد،ى و120 متحدثا و90 دولة و3000 مشارك كما يعقد المنتدى 50 جلسة.

وذكر الموقع الرسمي للمنتدى أن الرئيس السيسي، وبول كاجامي، رئيس جمهورية رواندا، وأبي أحمد، رئيس وزراء إثيوبيا، سيشاركون في الحوار الرئاسي بجلسة YED، لمناقشة إدراك الإمكانيات الاقتصادية لأصحاب المشاريع الشباب في القارة لخلق ملايين من الوظائف ذات الجودة العالية والنمو الاقتصادي الشامل الشامل على مستوى القارة.

كما سيأخذ الحوار الرئاسي في YED زمام المبادرة في هذه المناقشة، حيث يجمع بين اثنين من الرؤساء التقدميين في مجموعة مختارة من القادة الشباب من جميع أنحاء القارة لمناقشة القضايا التي تواجه الشباب، كما سيقدم 5 من رواد الأعمال أعمالهم التجارية لتغيير صناعتهم، ويدير الجلسة إبراهيم شيخ ديونج، مؤسس شركة ACT Africa.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى