السياحة والطيران

الانتهاء من المرحلة الأولى لتطوير إضاءة المباني الأثرية في شارع المعز

في يوم 7 ديسمبر، 2020 | بتوقيت 10:26 ص

‎انتهت وزارة السياحة والآثار من أعمال المرحلة الأولى من مشروع تحديث وتطوير أنظمة الإضاءة الليلية بشارع المعز وجميع المبانى الأثرية به، وذلك في اطار حرص الوزارة على تطوير المناطق الأثرية وإبراز المواطن الفنية بها.

‎وأشار العميد مهندس هشام سمير مساعد الوزير للشئون الهندسية والمشرف العام على مشروع القاهرة التاريخية، إلى ان المرحلة الأولى للمشروع والتي انتهت بالكامل اشتملت تركيب وتحديث أنظمة الإضاءة الخاصة بالشارع التاريخي، فيما تتضمن المرحلة الثانية الجاري تنفيذها الآن تركيب نوعية معينة من كشافات الإضاءة للواجهات وساحات الأبنية الأثرية بشارع المعز لإبراز جمالياتها وأبعادها الفنية.

‎وأوضح ان نظام إضاءة واجهات الأبنية الأثرية بالشارع تتم وفقا لطبيعة كل مبنى، حيث أنه تم استخدام الكشافات الغاطسة في الأرض وكذلك البارزة في بعض الأماكن أمام جدران واجهة كل مبنى، وإضائتها بدرجة من درجات اللون الأبيض الدافئ، كما تم تجنب وضع الكشافات على الواجهات للحافظ على انسيابية شكلها التراثي.

‎وأضاف مساعد الوزير والمشرف العام على القاهرة التاريخية، ان المشروع يتضمن أيضا إضاءة المعالم الأثرية من الداخل بمواصفات خاصة تراعي المساحة وطبيعة كل بناية ومُقتنياته.

‎ كما يتم مراعاة إستخدام نوعية مصابيح خاصة لا تسبب أى ضرر أو ارتفاع فى درجات الحرارة أثناء تشغيلها حتى لا تؤثر على الأثر.

‎وأشار العميد هشام، إلى أن إنارة المساجد ومآذنها تتطلب مواصفات وتقنيات مختلفة تتناسب مع طبيعتها ومحتوياتها، بهدف إبراز جماليات عمارتها، والحفاظ على طابعها التراثي وأجوائها الروحانية، ويتم توزيع أدوات الإنارة المختلفة وفق حسابات هندسية دقيقة لإبراز والتركيز على بعض التفاصيل الفنية الخاصة بفنون العمارة، كما تطلب إضاءة المآذن تصوراً خاصاً بها بحكم ارتفاعها واختلاف شكل عمارتها، حيث تم وضع الكشافات الغاطسة أسفل المآذن بدرجات ميل محسوبة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى