المقالات

الدكتور إيهاب زهرة يكتب عن عيد البترول 2020

2:08 م

مصــر مهـد الحضــارة ومبــدأ التــاريخ وحصـــن المعرفــــة.. الحضــارة التي لـم تكن لتكــون لــولا ســـواعد الانســـان المصـــري وعبقريتـــه المتفـــردة , تلك الســـواعد التي ســـطرت في تاريخنـــا الحــــديث أروع ملامــح الصمــــود وقلبت مــوازين القـــوى العســكرية،  وحـــررت ارض ســـيناء المقدســـة وصـــنعت ملحمـــة نصـــر أكتــوبر المجيـــد على الصــعيد العســكري،  ثــم اتبعتهـــا بالمجــال الدبلوماســي الــذي برعــت فيــه ” منــذ توقيـــع اول اتفاقيـــة ســلام في التـــاريخ في عهـــد الفرعـــون الـــذي لــم يخســر معركـــة واحــدة في تاريخـــه العظــيم تحتمــس الثـــالث” فاســـتردت ســـيناء كاملـــة, ومنحــت قطـــاع البتـــرول عيــــده في ذكـــرى اســـترداد حقـــول ســـيناء في الســـابع عشـــر من نوفمبـــر 1975. 

لم تتوقف تلك الســـواعد والعقــــول في مكانهـــا بل عملت دائمـــا على التطـــوير والســـعي لتحـــويل قطـاع البتــرول المصري الى القاطـــرة الرئيســـية في الاقتصـــاد المصــــري. وامتـــاز افـــراد هـــذا القطـــاع دائمـــا بحرصــهم على مصلحـــة الوطــن واعلائــه والانتمــاء بلا حـــدود فاهميـــن جيـــدا الأهميـــة الاســــتراتيجية للقطــــاع في خدمـــة متطلبـــات شــعب مصـــر.

من اجـــل هـــذا حـــرص  الوزير المهندس طـــارق المـــلا ان يكون الانســـان والعنصــــر البشــــري في قلب عمليـــة تطـــوير وتحــــديث قطــــاع البتــــرول عبـــر البرامـــج المختلفـــة وخاصــــة برنامـــج تطــــوير القيــــادات الوســــطى وبرنامــــج بنــــاء القـــدرات في مجـــال إدارة الطــــاقة وذلك بالتزامــــن مـــع وضــــع هيكــــل تنظيمــــي متطــــور واســـــتراتيجيات وســـياسات تنظيميــــة حديثــــة ومعاييــــر تنفيذيــــة لتحســـين وتطــــوير نظــــم الحوكمـــة عن طـــريق مراجعــــة وتحـــديد الأدوار والمســئوليات المختلفـــة لكيـــانات قطـــاع البتــــرول وتطـــوير منظومــــة شــــركات القطــــاع لخلــق منـــاخ عمــــل فعــــال وتعـــزيز الشــــفافية ودقــــة المعلومـــات.

كمــا يتـــابع العــــالم باهتمــــام خطــــوات تحــــويل مصـــر الى مركـــز إقليمـــي لتجــــارة وتــــداول الطــــاقة والــــذي تـــوج مؤخـــرا بإعـــلان القاهــــرة مقــــرا لمنظمــــة دول شــــرق المتوســــط لتصـــدير الغــــاز، في خطــــوة حكيمـــة امتــــدحها الخبـــراء على مســــتوى العـــالم، والتي اعتبــــرت ضـــربة قاضيــــة للمتربصــين بســـوق الغــــاز المصــــري ومكانـــة وقــــدرات مصــــر الاســــتراتيجية 

ولم تتــوقف الجهــــود عنـــد هـــذا الحـــد، بل عمــلت الــــوزارة على جــــذب الاســــتثمارات الأجنبيــــة وذلك مـن اجـــل زيــــادة الإنتــــاج من الحقـــــول الحاليــــة وتنفيــــذ الإجــــراءات المطــــلوبة لتحقيـــق خفـــض تكلفــــة الإنتـــــاج (نظـــام موحــــد لســــلامة الأصـــــول والتوســــع في اســــتخدام التكنولوجيــــات الحديثــــة في إنتـــاج الزيت والغـــاز ممــا يــــؤدى إلى زيــــادة كفــــاءة شــــركات الإنتـــاج ورفــــع إنتاجيــــة الحقـــــول.

تزامـــن ذلك مع تطـــوير أداء عمليــــات إنتــــاج وتوزيــــع المنتجــــات البتروليــــة والغــــاز والبتروكيمــــاويات بمــا يــــؤدي للتــــوازن بيــــن المنتجــــات المختلفـــــة، وكــــذلك ترشــــيد وتحســــين كفــــاءة اســـــتهلاك الطاقــــة وخفــــض التكلفــــة بمعامــــل التكريـــــر والمصـــــانع وذلك باعتمــــاد اســــتراتيجية تحســــين أنشـــطة التكريــــر وتوزيــــع المنتجــــات وصــــناعة البتروكيمــــاويات، وجـــذب المزيـــد مـــن الاســــتثمارات مما يعمـــل على زيــــادة القيمــــة المضــــافة والتــــوزيع الأمثــــل للزيت الخــــام والغـــاز الطـــبيعي والمنتجــــات البتروليــــة.

ولا يفوتنا ونحن نحتفـــل في عيــــد البتــــرول بعــــودة حقــــول ســـــيناء للســـــيادة المصــــرية، ان نقف اجــــلالا واحتــــراما لضبــــاط وجنــــود قـــــوات الجيــــش والشــــرطة، من الشــــهداء والمصــــابين الذين نفــــذوا عمليـــــات تطهيـــــر ارض مصـــر من دنـــس الجمــــاعات الإرهابيــــة والذيـــن ســــطروا أســـمى ملاحــــم الفــــداء والتضحيــــة بكل غــــال ونفيــس من اجـــل مصــــرنا العزيـــــزة 

وانى أتقــدم باســمي وباســـم العامليـــن بقطــــاع البتـــرول بخـــالص التهنئــــة لوزيـــر البتــــرول والثـــروة المعدنيــــة المهندس طـــارق المــــلا والمهندس عابــــد عـــز الرجــــال الرئيـــس التنفيـــذي للهيئــــة المصـــرية العامـــة للبتــــرول والزمـــلاء الأفاضـــل وجميــع العــاملين في هـــذا القطــاع الشـــامخ العظيـــم بهـــذه المناســـبة السعيــــدة، متمنيـــًا مزيـــد من الإنجـــازات والاكتشـــافات والتطـــورات لقطــــاع البتــــرول فى ظـــل القيـــادة الوطنيــــة المبــــدعة والرشـــيدة للرئيس عبــــدالفتاح الســــيسي ليظـــل قطـــاع البتـــرول أحـــد أهم القطـــاعات الاقتصـــادية لوطننـــا الحبيب مصر. 

 

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى